قيادي في «الحشد الشعبي»: نتبع ولاية الفقيه لا ساسة العراق

احتجّ على تسمية شوارع وفنادق بأسماء «قاتلي الأئمة المعصومين»
  • 03 أغسطس 2016 12:00 ص
  •  17
دبي - «العربية نت» - أعلن القيادي في ميليشيا «الحشد الشعبي» الأمين العام لـ «كتائب سيد الشهداء»، أبو آلاء الولائي، أن «الكتائب تشكيل عقائدي مرتبط بولاية الفقيه ولا ترتبط بمزاج وأهواء السياسيين في العراق»، والولي الفقيه هو المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي.

وخلال احتفال في بغداد، أول من أمس، قال الولائي إن «صور أئمة الشيعة الموجودة في الشوارع وضعها الناس وفصائل المقاومة والحشد الشعبي وليس الحكومة»، محتجّاً على وجود أسماء وصور الرموز السنّية، بقوله: «هناك ساحات وشوارع وجامعات تسمى بأسماء قاتلي الأئمة المعصومين كشارع الرشيد وفندق ومسرح المنصور ومنطقة المنصور والأمين والمأمون وغيرها وليس هنالك شوارع باسم الشهداء».

وأصبحت ميليشيا «الحشد» المتهمة بارتكاب جرائم طائفية من قتل وتعذيب وخطف وتهجير ضد المدنيين السنّة، جزءاً من القوات المسلحة العراقية، بقرار من الرئيس الوزراء حيدر العبادي، في إطار الخطة الإيرانية التي صرح بها مسؤولون في طهران، والرامية إلى تشكيل «حرس ثوري عراقي» على غرار «الحرس الثوري» الإيراني.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا