شوق


شوق لـ «الراي»: ليست النهاية... جلوس الفنان في المنزل عاماً أو اثنين

دردشة / «مشاركتي بـ (خطوات الشيطان) تسوى عشر مسلسلات»

لمَنْ يصطاد في الماء العكر أقول إنني لم أعتزل أو أترك التمثيل


أكدت الفنانة شوق على أن عدم مشاركتها في عمل درامي بالموسم الرمضاني المقبل لا يعني النهاية، مضيفة في تصريح خاص لـ«الراي»: «أتوقع أنني في هذه السنة (راح أتخلل بالبيت)، إذ لم أحصل على ذلك النص الذي يجعلني (أفز من مكاني)».
وتابعت «للأمانة، تلقيت في الفترة الماضية عرضاً واحداً فقط، لكن الدور لم يكن بالقوة التي أبحث عنها، ناهيك عن أن المسلسل لم يكن مخصصاً أساساً للمشاركة به ضمن الموسم الرمضاني المقبل، بل تجهيز للفترة المقبلة. ومع ذلك، لم أُبدِ موافقتي لأكون معهم، لأنني لن أجامل على حساب نفسي، كما أنني لا أريد القول لقد جاملت كثيراً في ما مضي، لأن الحقيقة جميع الأدوار التي قدمتها كانت جميلة ورائعة وقدمتها مع نجوم كبار، لكن يبقى الإنسان يبحث عن الأفضل دائماً لأن الأدوار المكررة لم تعد تغريني».
وأكملت شوق: «البعض قد يقول هل يعقل أن جميع النصوص الموجودة في الساحة حالياً لم تعجبك؟ وردي عليهم أنه لم تُعرض عليّ جميع تلك النصوص التي تتكلمون عنها، إذ بالطبع هناك كثير منها ذات قوة وبمضمون ثري».
وبسؤالها عما إذا كانت ترى أن الجلوس في البيت من دون عمل، قد يضرها فنياً، أوضحت بالقول: «من وجهة نظري لا أرى أن الجلوس في البيت من دون المشاركة في عمل درامي قد يضرني، بل على العكس ربما يكون ذا منفعة لي لناحية تهيئة نفسي مجدداً وتجمّع طاقة جديدة بي، لهذا أرى أن المسألة عادية جداً، وليست نهاية فنان أو ممثل جلوسه في منزله عاماً أو عامين حتى من دون عمل».
وأردفت الفنانة: «للعلم، في حال عدت مجدداً إلى الساحة، سيكون ذلك عبر مسلسل يرضي ذائقة الجمهور المحب لي، والمتشوق لعودتي بعمل قوي. وتوضحياً أيضاً لمَنْ يصطاد في الماء العكر، أنا لم أعتزل أو أترك التمثيل، بل ما زلت موجودة والأمر برمته مسألة أرزاق ونصيب».
أما حول مشاركتها في العمل المسرحي «خطوات الشيطان»، فقالت: «سعيدة كثيراً بهذه المشاركة مع نخبة من النجوم، والتي من وجهة نظري أراها (تسوى لها عشر مسلسلات)، لأنني فعلاً تعبت في ما قدمته فوق خشبة المسرح، وبشهادة أن كل من حضر العروض أشاد بأدائي، الأمر الذي أثلج صدري وأسعدني».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا