إصابة 8 لاعبين... في وست هام

  • 29 مارس 2020 12:00 ص
  •  14

عواصم - وكالات - أعلن نادي وست هام الإنكليزي لكرة القدم أن 8 لاعبين في صفوفه يخضعون للحَجْر المنزلي الذاتي بعدما أظهروا عوارض خفيفة من فيروس «كورونا».
وقالت نائبة الرئيس كارن بريدي لصحيفة «ذا صن» المحلية: «أشعر بالارتياح للقول إنهم يظهرون عوارض خفيفة وأنهم وعائلاتهم بخير» من دون الكشف عن أسمائهم.
وفي الوقت الذي سجلت فيه أول إصابة بفيروس «كورونا» في الدوري الأسترالي لكرة القدم، تعرض أفراد من فريق فنربغشة التركي لكرة السلة الى الإصابة أيضاً، فيما شفي لاعبان اثنان من نادي يوتا جاز الأميركي للعبة ذاتها.
في سيدني، أعلن نادي نيوكاسل نتس الأسترالي عن نتيجة ايجابية لأحد لاعبيه، امس، من دون الكشف عن اسمه، علماً أنه شارك في المباراة التي انتهت بفوز فريقه على ملبورن سيتي 2-1، الاثنين الماضي، في الدوري خلف ابواب موصدة، قبل ان يجري إيقاف منافسات الموسم.
وأكد النادي في بيان أن «اللاعب المصاب في الحَجْر الصحي راهناً».
كما تم تأكيد حالة أخرى لأحد أفراد الجهاز الفني لفريق ويلينغتون فينيكس النيوزيلندي المشارك في الدوري الأسترالي لكرة القدم.
وفي أنقرة، ذكر نادي فنربغشه إن أحد لاعبي فريقه لكرة السلة و3 من أعضاء طاقمه وموظفيه أصيبوا بالفيروس، مضيفاً أن 3 منهم يخضعون للعزل في منازلهم.
وأضاف أن 12 شخصاً من اللاعبين وأعضاء الطاقم خضعوا للفحوص، وأن نتيجة لاعب واحد وأحد أفراد الطاقم الفني وفردين آخرين من العاملين جاءت إيجابية.
في المقابل، أعلن نادي يوتا جاز المشارك في الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة، عن شفاء لاعبَين اثنين في صفوفه أصيبا بالفيروس، بينهم الفرنسي رودي غوبير الذي كان اول لاعب في البطولة يصاب بهذا المرض.
وأدت النتيجة الايجابية للفحص، الذي خضع له غوبير قبل انطلاق احدى المباريات في 11 مارس الجاري في اوكلاهوما سيتي الى تعليق مباريات الموسم، قبل ان يصاب زميله دونوفان ميتشل بالوباء ذاته.
وخضع لاعبون وأفراد من الجهاز الفني لـ«يوتا» للحَجْر الصحي على مدى 14 يوماً، ولن يشكّلوا أي خطر على نقل العدوى الى آخرين، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في يوتا.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا