جهود مكثفة لفك لغز إصابات «كورونا» المجهولة

فيما توسعت مصادر العدوى بفيروس «كورونا» المستجد لتشمل 12 بلداً، ارتفعت حالات الإصابة مجهولة المصدر التي يجري التقصي الوبائي بشأنها لتصل إلى 3 مع تسجيل حالتين أمس.
وفي حين ارتبطت حالات الإصابة جميعها بالسفر ومخالطة مصابين قادمين من الخارج، كشفت مصادر صحية لـ«الراي» أن أكثر ما يقلق وزارة الصحة هي الإصابات الثلاث مجهولة مصدر العدوى.
وأكدت أن «الإدارات المختصة في الوزارة تحاول جاهدة حل شيفرة ولغز هذه الإصابات، التي تعود لمواطن تم اكتشاف حالته بتاريخ 18 من الشهر الجاري، ولوافدين من الجنسيتين الصومالية والفيلبينية» أعلن عنهما أمس.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا