«جرّبها» حملة جديدة أطلقتها «الكهرباء» لتوعية المستهلكين بأهمية الترشيد

تعتمد على المنافسة بين عينة من أصحاب منازل مختلفة

أطلقت وزارة الكهرباء والماء، أمس، بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط حملة تحمل شعار «جرّبها» بهدف توعية المستهلكين بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء والماء.
وقالت مدير إدارة كفاءة الطاقة والترشيد في الوزارة المهندسة إقبال الطيار، في تصريح صحافي، ان «الحملة التي ستستمر لمدة ثلاثة اشهر تستهدف عينة عشوائية من المنازل بهدف التوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك عبر استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية ومنها العدادات الذكية التي تم تركيبها بتلك المنازل».
وأضافت أن فريق الوزارة يقوم خلال تلك الحملة بقياس تأثير الحملة على المستهلكين عبر قياسات عشوائية وقراءات للعدادات، وتقديم رسائل توعوية لتلك الشريحة، تحضهم على عدم هدر المياه والكهرباء واستخدام السطل بدلاً من الهوز في غسيل السيارات وأحواش منازلهم.
وبيّنت أن فريق الوزارة سيقوم بتوزيع بعض الأدوات على المستهلكين الذين شملتهم العينة العشوائية (بروشورات، كوبونات، لمبات LED، أسطل مياه) لخفض معدلات الاستهلاك وتخفيض الفاتورة الشهرية.
وأشارت الطيار إلى أن الفريق سيقوم بإجراء زيارات عشوائية لتلك المنازل، وأخذ قياس استهلاكها من خلال بيانات العدادات الذكية، ومراقبة استهلاكها خلال الأسابيع المقبلة، على أن يحدد في نهاية الحملة صاحب المنزل الأقل استهلاكاً، ويرفع بعد ذلك تقريراً إلى مسؤولي الوزارة والأمانة العامة للتخطيط.
وأكدت الطيار أهمية تلك التجربة التي تستخدم في الدول المتقدمة، وأثبتت نجاحها من خلال الرسائل التوعوية التي يتم بثها للعينة، سعياً إلى تغيير سلوكها من الهدر إلى الترشيد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا