شعيب: انعدام «السقف» جعل معظم الناس تتجه إلى وسائل التواصل الحديثة

أكد أحد أبرز مشاهير مواقع التواصل الإجتماعي شعيب راشد بأن الأسباب التي جعلت معظم الناس تتجه إلى وسائل التواصل الحديثة أن لا سقف لها ولا يوجد فيها رقيب.

جاء ذلك في الندوة التي أقامتها اللجنة الثقافية بقسم الإعلام بجامعة الكويت بتنظيم طلابي وبإشراف رئيسة اللجنة الثقافية وعضو هيئة التدريس بقسم الإعلام د.فاطمة السالم، حيث استضافت اللجنة شعيب راشد مؤسس أول قناة إعلامية كويتية إلكترونية باليوتيوب «بالمخبة» ليتحدث عن مواقع التواصل الإجتماعي وتأثيرها على المجتمع.

وذكر راشد بأنه ومنذ أيام دراسته الجامعية كان يطمح بأن يحصل على منبر إعلامي ليوصل به صوته ولم يجد أفضل من الإنتخابات الطلابية وسيلة لإيصال صوته، وبعد تخرجه من الجامعة اتجه ليعمل في الصحافة وكانت له محاولات يائسة للعمل في التلفزيون كمراسل وفشل لأنه لم يحب الطريقة التقليدية التي يتبعها التلفزيون.

وعن فكرة برنامج سوار شعيب قال راشد: «أحد أصدقائي اقترح علي تقديم برنامج توك شو على اليوتيوب وعندما بحثت عن برامج التوك شو وجدت بأن المذيع بإمكانه الخروج عن المألوف بعيداً عن جو الرسمية التي كانت تطغى على التلفزيونات العربية، وبالفعل عملت أنا وفريق الإعداد على الفكرة وبدأنا بتصوير البرنامج أمام الجمهور ولكننا لم نستمر واتجهنا إلى تصوير الحلقات في الإستيديو».

وأضاف راشد: «بعد انتهاء الموسم الأول من برنامج سوار شعيب عرضت علي قناة ام بي سي تقديم البرنامج على شاشتها ولكنني رفضت لأن جمهوري المستهدف هو متابعين مواقع التواصل الإجتماعية واستمرار موجه التقليد والخوف من التغيير في التلفزيونات العربية بشكل عام».

وعند سؤاله بأن الكثير من المتابعين يتهمون شعيب راشد باستخدام السخرية في مقاطع اليوتيوب أوضح أن السخرية حالها كحال أي أداة ممكن للجمهور أن يستمتع بها والمقصود بالسخرية هنا «التحلطم» وليس تحقيراً أو ازدراءً، وبالحقيقة التمست بأن سبب دخول الناس لوسائل التواصل هو الترفيه بالدرجة الأولى ولذلك استخدم السخرية كأحد وسائل الترفيه لإيصال رسائل هادفة وتوعوية.

وأكد بروز وسائل التواصل الحديثة في الآونة الأخيرة إذ ازدادت معها نسبة إقبال الناس عليها ولكن بالمقابل قلت نسب مشاهدات الناس لوسائل الإعلام التقليدية فأصبح البرنامج الذي يعرض على اليوتيوب يحقق مشاهدات لا يمكن لبعض البرامج التي تعرض في التلفزيون تحقيق مشاهدات مثلها، وهنالك قاعدة أراها واقع حالياً وهي بأن من الصعب دخول التلفزيون ولكن إن دخلته سهل جداً بأن تشتهر، ولكن على العكس من السهل دخول مواقع التواصل الإجتماعي ولكن من الصعب جداً بأن تشتهر.

ومن جانبها قالت رئيسة اللجنة الثقافية وعضو هيئة التدريس بقسم الإعلام د.فاطمة السالم بأن اللجنة تسعى دائما للقيام بأنشطة طلابية تهم الطلبة، وبنظري أرى التعليم لا يقتصر على المحاضرات أو الكتب بل يعتمد بشكل كبير على الأنشطة الطلابية والندوات والخبرات المكتسبة من الممارسين في نفس المجال.

وشكرت السالم كل من ساهم وشارك في نجاح الندوة وكل الشكر للطالبان سليمان دشتي وأنفال دشتي على التواصل وتقديم الضيف للجمهور.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا