راشد الماجد يحيي حفل زواج مشعل الجاسر ولمياء طارق

  • 13 ديسمبر 2008 12:00 ص
  •  26
| كتب صالح الدويخ |
أحيا الفنان راشد الماجد حفل زفاف الفنان مشعل الجاسر على الفنانة لمياء طارق في صالة الزبن بمنطقة الشعب، من خلال اغنية «قوم علّم الصبح وش البارحة قلنا» بحضور جمع غفير من الفنانات اللاتي شاركن فرحتهما، تقدمتهم الفنانة الهام الفضالة وطيف وشقيقتها أمل عبدالكريم وكذلك الفنانة شوق ومريم الصالح ومدير الانتاج سعد كنعان والمخرج منير الزعبي، بالطبع هذا هو المشهد الاول الذي سينطلق منه مسلسل «رصاصة الرحمة» كما ذكر الزعبي لـ «الراي» موضحاً ان العمل من انتاج باسم عبدالامير وتأليف هبة حمادة ولم يتبق من مشاهده سوى القليل، حيث سيغادر الطاقم الفني في العشرين من الشهر الجاري الى دبي لتصوير المشاهد الخاصة بالفنان القطري عبدالعزيز جاسم وبعض الفنانين من الامارات ليعود بعدها للبدء في عملية المونتاج والمكساج. مشهد العرس ساده شعور الفرح لجميع من حضر اللوكيشن واقنعنا اداء الفنانين فيه انه حقيقي بعيداً عن اي تكلف، ودار بين «الراي» وبعض الفنانين حوارات قصيرة سنذكر كلا منها على حدة.
Take one
خلال الــ«break» القصير الذي طلبه المخرج الزعبي تحدثنا مع «العروس» لمياء طارق عن شعورها وهي ترتدي فستان الزفاف الذي يعد حلم اي فتاة في الدنيا وان كانت تفكر جدياً في هذا الامر مستقبلاً، فردت بقولها: انا بانتظار انتهاء المشهد لشعوري بثقل غير عادي من وزن الفستان ومن الصعب ان احمله او اتحرك فيه، ثم ابتسمت وتنهدت لتضيف: صدقني حتى لو نويت الزواج رسمياً فسأعمل جاهدة لأن لا يعرف احدكم - اي الصحافيين - عنه، خوفاً من تهويل الامور واعطاء اكبر من حجمها الطبيعي.... (في هذه الاثناء كانت مريم الصالح تشرب «شاي حليب» في كوب جبن).
Take two
كما تحدثنا مع المعرس مشعل الجاسر الذي بدى «سكبه» بالبشت وسألناه عن هذه التجربة وان كان يود الزواج في وقت قريب خصوصاً انه نجح كمقدم برامج وممثل في الكثير من الاعمال، فقال ان شاء الله كل شيء قسمة ونصيب وصدقني بمجرد ان اجد بنت الحلال سأعلن عن الخبر على الفور ودون تردد، ولمسنا في اجابة الجاسر نوعا من الخجل الذي وضح على ملامح وجهه، وكذلك في اداء دوره في هذا المشهد بالذات حين كان يهم بتقديم «الشبكة» لعروسه وطلب الزعبي اعادة المشهد اكثر من مرة بمساعدة امل عبدالكريم الذي تجسد دور والدته... (وما زالت مريم الصالح تشرب «شاي حليب» في كوب الجبن).
Take three
الفنانة الهام الفضالة وضح عليها التعب خصوصاً وهي في الاشهر الاولى من الحمل لدرجة انها وجدت صعوبة كبيرة في النزول من «كوشة» العروسين، ولما دار الحديث عن ما تبقى من مشاهد لها قالت احاول تصوير اكثر من مشهد في اليوم الواحد حتى اتفرغ تماماً لنفسي ولأهتم بالجنين في الفترة المقبلة التي تتطلب مني رعايته بشكل اكبر... (مريم الصالح في تلك اللحظة «نسفت» نصف «شاي حليب» الذي كانت تشربه في كوب الجبن).
Take four
ذكرت الفنانة طيف التي كانت «رزّه» في فستانها الاحمر انها دائماً تفكر في زواج احد ابنائها مستقبلاً، وطلبت من المولى عز وجل ان يمدها بالصحة والعافية لتشهد هذا اليوم من اجل ان تفرح لفرحهم خصوصاً انهم مرتبطون بها بشكل يفوق الوصف كما قالت، بعد هذه الجملة جلست بجانب شقيقتها الفنانة امل عبدالكريم لتلتقط الصور وطلبت ان تنشر في هذه التغطية وبالحاح شديد... (هنا مريم الصالح تطلب قليلاً من السكر لتضيفه على كوب الجبن الذي تضع فيه «شاي حليب»).
Take five
الفنانة شوق التي ظهرت بلوك جديد كشفت لـ «الراي» قائلة خضعت لعملية جراحية لكي اتخلص من السمنة، وفعلاً ظهرت بجسمها «السمبتيك»، مؤكدة انها لم تكن عملية شفط وتقول ضحيت بنفسي علشان الجمهور الذي اعطاني الكثير رغم انهم لم يتقبلوني في البداية، وعن اجواء العرس واذا ما كانت ستتزوج قريباً فاجأتني باجابتها: انا تزوجت وانفصلت ولدي ولد عمره ثماني سنوات ولا يمكن ان اتزوج حتى يكبر ابني ويعطيني مطلق الحرية في هذا الامر... (مريم الصالح قضت على «شاي الحليب» بالكامل الذي شربته في كوب الجبن).

صج الكبر شين

بعد وصولنا الى لوكيشن التصوير وجدنا المصور اسعد عبدالله يقوم بواجبه ويلتقط الصور للفنانين الموجودين الى ان واجه احدى الفنانات التي سألته عن الجهة التي يمثلها، فعندما علمت انه من جريدة «الراي» ردت وبسرعة فائقة: «والله والـ.......»، ما شكل ذلك صدمة للزميل اسعد الذي يواجه للمرة الاولى، ونحن لا نعرف المغزى الحقيقي وراء هذا الكلام من فنانة كبيرة «بالعمر» من المفترض ان تحوي الجميع لكي يذكرها بالخير فيما بعد، وهي تعي جيداً ان الفنان مهما وصل من مكانة مرموقة في مجاله فهذا لا يعفينا من انتقاده وبشدة في سبيل ان يعود الى رشده الذي قد يفقده نتيجة مداهمة الشيخوخة الفنية مبكراً، بدليل خلافات الكثيرة مع اقرب زملائها في الساحة والقضايا بينهم في أروقة المحاكم لتصل بها الحال بملاحقة المنتجين الشباب حتى تحظى بدور وإن كان ثانوياً لتقول للجمهور «انا ما زلت موجودة»... بصراحة نشفق على فنانة احببناها في بداياتها وخسرناها في نهاية الطريق... وما عسانا ان نقول غير الكبر شين وامسحها بوجهي يا اسعد عبدالله.



 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا