لقطة من مسلسل «رسائل من صدف»


«المميزون في رمضان للإبداع التلفزيوني 2009» يتوّج فضائية «الراي» أفضل قناة خليجية كويتية في رمضان

مهرجان شبابي تحت رعاية دعيج الخليفة لغربلة الأعمال الرمضانية وتكريم الأفضل بينها
  • 10 سبتمبر 2009 12:00 ص
  •  31
|كتب إيلي خيرالله|
للعام الثاني على التوالي ستشهد قاعة الشامية في فندق الهوليداي إن داون تاون مهرجاناً ضخماً يعمد إلى تكريم من تميَّز بين الممثلين والكتاب والمخرجين والمذيعين والمعدين...الذي قدموا أعمالاً متنوعة على الشاشات الكويتية طيلة الشهر الفضيل.
24 جائزة سيتم توزيعها و لقناة «الراي» حصة الأسد بينها إذ حصد المسلسل المتميّز «رسائل من صدف» على أربع جوائز (أفضل عمل متكامل، أفضل مؤلف، أفضل مقدمة غنائية، أفضل ممثل عن دورٍ ثانٍ) ونال نايف البشايرة جائزة أفضل معد وحصد باسم عبد الأمير الذي طبع بصماته الإنتاجية على مسلسلات «الراي» جائزة أفضل منتج.
الزميل في صحيفة «القبس» مدير المهرجان نايف الشمري زار مكاتب «الراي» ليطلعنا عن أبرز تفاصيل هذه الفعالية الفنية المزمع تنظيمها يوم الجمعة المقبل... وفي ما يلي نص الحوار:
• هلا ذكرتنا بداية بطبيعة مهرجان «المميزون في رمضان للابداع التلفزيوني» وما الذي دفعكم لتنظيمه للعام الثاني على التوالي؟
- فكرة المهرجان نابعة من حبي للمسرح ما دفعني للبحث عن فعالية تلفزيونية مشابهة لمهرجانات المسرح التي يُكرّم فيها الممثلون والكتاب والمخرجون... فهذا ما نفتقر اليه في عالم الشاشة الصغيرة الكويتية منذ توقف مهرجان جائزة الشهيد فهد الاحمد الذي نُظِّم لمرة واحدة فقط. وقد اخترنا فترة الشهر الفضيل التي تكثر فيها الاعمال التلفزيونية للغربلة بينها فاطلقنا على المهرجان تسمية « المميزون في رمضان للابداع التلفزيوني».
عندما نظمنا هذا المهرجان في رمضان الماضي تحت رعاية الشيخ دعيج الخليفة لم نتوقع البتة ما حصدناه من نجاح وفوجئنا بتسليط الضوء عليه في وسائل الاعلام. والمثير للدهشة المنافسة الشرسة - اذا جاز التعبير- التي لمسناها بين الفنانين لنيل التكريم مع العلم ان الجوائز التي نقدمها تقتصر على درع تكريمية وشهادة تقدير ليس إلا. هذه الضجة التي اثارها المهرجان كانت دافعا اساسيا لنستمر بتنظيمه على دورات متتالية.
• ما الذي سيميز المهرجان هذه السنة عن الدورة الماضية؟
- هذه الدورة ستكون اقوى اذا ثمة شركات كبرى اخذت على عاتقها هذا العام رعاية المهرجان منها مركز حنان دشتي للتجميل وفندق هوليداي ان داون تاون وشركة التمدين العقارية (مجمع 360) لصاحبها مرزوق الغانم ومجلة ليالينا. كما ان باقة المكرمين ستضم مجموعة جديدة من الاسماء البارزة لكن ما لم يتغير هو حلول شبكة برامج تلفزيون «الراي» الرمضانية في المرتبة الاولى ما جعل «الراي» تحصل على لقب أفضل قناة خليجية كويتية في رمضان.
• هل تحدد من الذي سيقدم الحفل؟
- بما أن قناة «الراي» حصلت على جائزة أفضل قناة فقد تطوع رئيس مجلس إدارة ومدير عام تلفزيون «الراي» الأستاذ يوسف الجلاهمة بانتداب مذيعة «الراي» المتميزة سالي القاضي لتقديم الحفل. كما أن المعد نايف البشايرة الذي سينال جائزة أفضل معد عن برنامج المسابقات «السندباد» سيقوم باعداد فقرات الحفل.
• هلّا أوضحت لنا ما الاسس التي استندتم اليها في تقييم الاعمال والبرامج التلفزيونية واختيار الافضل بينها؟
- انطلاقا من موقعي كصحافي ومشاهد لديه رؤية نقدية قمت بتقييم الاعمال بنفسي كما انني استمزجت آراء الناس وقد حاولت التنويع قدر المستطاع في الشرائح العينية التي أشركتها في هذا الاستفتاء. أضف الى ذلك اننا تلقينا العديد من الايميلات التي عبّر فيها المرسلون عن آرائهم بالاعمال على الموقع الالكتروني الخاص بالشيخ دعيج الخليفة «لاجئ عاطفي» وتمكنّا من الخروج بالنتائج التي سنعلن عنها خلال المهرجان.
ومن البديهي الإشارة إلى اننا استبعدنا جيل الرواد وذلك لمنح الفرصة أمام الجيل الشاب لنيل نصيبه من التقدير والتكريم. ولذلك أسمينا هذه الفعالية «المهرجان الشبابي... المميزون في رمضان للإبداع التلفزيوني».
• هل سيقتصر الحضور على الفائزين بالجوائز أم سيحضر آخرون لدعم زملائهم؟
- لا، سيحضر ممثلون ليسوا مكرمين، فعلى سبيل المثال سيأتي برفقة الفنانات الثلاث إلهام الفضالة الحائزة على جائزة أفضل ممثلة عن دور أول وشيماء علي (أفضل ممثلة عن دور ثانٍ) وهيا عبد السلام (أفضل ممثلة واعدة) فريق عمل مسرحية «مدينة الظلام» الذي يضم محمود بوشهري ويعقوب عبدالله وغيرهم وذلك بهدف دعم زميلاتهم.
• هلّا كشفت لنا بعض النتائج الأخرى التي سيعلن عنها في الحفل؟
- حصد مسلسل «رسائل من صدف» الذي يعرض على شاشة «الراي» جائزة أفضل عمل متكامل وحاز كاتبه عبد العزيز الحشاش جائزة أفضل مؤلف وملحن المقدمة عادل المسيليم جائزة أفضل مقدمة غنائية ونال مشعل الجاسر بطل العمل جائزة أفضل ممثل عن دور ثانٍ. أما مشاري البلام فقد انتزع لقب أفضل ممثل بدور أول عن دوره في مسلسل «وعاد الماضي». وحاز باسم عبد الأمير جائزة أفضل منتج عن مسلسلاته التي تعرض على شاشة «الراي» (امرأة وأخرى، رسائل من صدف). كما حصد مسلسل «موزة ولوزة» الذي يعرض على قناة «فنون» جائزة أفضل مسلسل كوميدي. وحاز برنامج «عيني عينك» لنايف النعمة جائزة أفضل برنامج منوع. ونال شهاب حاجية جائزة أفضل مقلد كاراكتيرات. وحصل برنامج «ولا كلمة أطفال» لسوسن الهارون على جائزة أفضل برنامج أطفال. أما جائزة أفضل مذيع فستكون من نصيب أحمد الفضلي وأفضل مذيعة حصة اللوغاني. وسنمنح شجون الهاجري جائزة أفضل برنامج مسابقات عن برنامجها «شوجي». أما جائزة أفضل ممثل واعد فستمنح لشخصين ولن أكشف عن اسميهما إذ ستكون هذه الجائزة مفاجأة الحفل.
• لماذا لم تطلبوا من أحد الفنانين الكبار الحضور وتقديم الجوائز للمكرمين الشباب؟
- إنها فكرة جيدة لكننا لم نطرحها على أحد من جيل الرواد كي لا نفاجأ برد لا يسرّنا.
• من المعروف ان الصحافي يكون على خلاف احيانا مع بعض الفنانين حول وجهات نظر معينة فهل هذا يشكل عائقا بالنسبة لك يحول دون منحك جائزة لفنان ما انت على خلاف معه حتى لو قدم عملا ناجحاً؟
- لا، أنا لا أقحم الامور الشخصية في مسألة التقييم الفني. والدليل على ذلك ما حصل العام الماضي، إذ ما من أحد من الذين ينتمون إلى الوسط الفني لا يدرك أنني على خلاف حاد مع الفنان طارق العلي وعلى الرغم من ذلك منحنا المسلسل الكرتوني «أم سعف جت.كوم» الذي يقوم ببطولته العلي جائزة افضل عمل كرتوني. كما حصل مخرج العمل جواد العلوي على جائزة أفضل مخرج برامج كرتونية. وفي الدورة الحالية ثمة فنانون سيكرمون مع العلم أن علاقتي بهم ليست وثيقة. في حين أن نايف الراشد الذي تربطني به صداقة عميقة لم ينل أي جائزة هذه السنة.
• وماذا لو تكرر الموقف الذي حصل العام الماضي مع الفنانة سعاد عبدالله حين تزامنت احتفاليتها بمسلسل «فضة قلبها أبيض» مع موعد حفلكم؟
- هذه السنة اخترنا توقيتاً ملائماً في الحادي والعشرين من رمضان (11 سبتمبر) وسيكون هذا الحفل الحدث الفني الوحيد الذي سيجمع الفنانين في رمضان.
• هل كان للشيخ دعيج الخليفة دور فاعل في عملية غربلة الاعمال الرمضانية وغربلة الأفضل بينها؟
- لا، دوره يقوم على دعم ورعاية هذا المهرجان كما أنه أجاز لي استخدام موقعه الالكتروني للحصول على إجابات من المشاهدين. اود أن أوجه له جزيل الشكر من منبر «الراي»، فلحضوره دور أساسي في إحياء هذا المهرجان.
• ما هي توقعاتك حول أصداء المهرجان هذا العام؟
- أتوقع أن ينال إعجاب المشاهد كما أطمح أن يحظى هذا المهرجان في الأعوام المقبلة برعاية أحد رجال البر والخير، فحينها من الممكن تنفيذه على مستوى مشابه للمهرجانات العالمية. كما يصبح بامكاننا إعطاء الفنانين جوائز نقدية إضافة إلى الجوائز العينية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا