«الكويتية»: إنهاء خدمات 1606 موظفين... والبقيّة تأتي

«نخضع لقانون العمل في القطاع الأهلي... وليس (الخدمة المدنية)»
  • 30 نوفمبر 2015 12:00 ص
  •  39
أكدت شركة الخطوط الجوية الكويتية أنها أنهت خدمات 1606 من موظفيها تباعاً، وأنها تعتزم «إصدار قرارات إنهاء خدمات بقية الموظفين (ممن تسري عليهم الشروط) وما زالوا بالخدمة بحد أقصى نهاية ديسمير المقبل».

وأشارت «الكويتية» في بيان صحافي أمس إلى أن «القانون رقم (6) لسنة 2008 وتعديلاته في شأن تحويل مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية إلى شركة مساهمة أتاح أمام موظفي الخطوط الجوية الكويتية (الكويتيين) كافة (الخيار) ما بين الاستمرار بالعمل في الشركة أو الانتقال للعمل في القطاع الحكومي أو ترك الخدمة بالإحالة إلى التقاعد لمن تنطبق عليه شروط التقاعد، وعليه، قامت إدارة الشركة مباشرة عند صدور المرسوم بقانون رقم (22) لسنة 2012 الصادر بتاريخ 23/‏10/‏2012 بالتعميم على جميع الموظفين لتحديد رغباتهم، كما تمت إعادة فتح باب تعديل الرغبات مرة أخرى استنادا لنص المادة الثامنة مكرر الصادرة بالقانون رقم (23) لسنة 2014 في شأن تعديل بعض أحكام القانون رقم (6) لسنة 2008 السالف ذكره التي قضت بأن يكون آخر موعد لتقديم الرغبات في 1 يونيو 2014، وعليه تم حصر تلك الرغبات وتنفيذها تباعا حيث تم إنهاء (خدمات) 1606 موظفين بالإضافة إلى إصدار قرارات إنهاء خدمات باقي الموظفين الذين ما زالوا بالخدمة بحد أقصى نهاية شهر ديسمير 2015، كما تم نقل ثلاثة موظفين للعمل بالقطاع الحكومي، وجارٍ إعداد صيغة عقود الموظفين الراغبين بالاستمرار بالعمل في الشركة وعددهم 454 موظفاً».

وأشارت الشركة إلى أن القانون كفل لكل فئة من تلك الفئات حقوقا وامتيازات محددة، إذ ضمن القانون لجميع الموظفين الذين سيتم نقلهم للعمل بالقطاع الحكومي، تنفيذا لرغباتهم، ألا تقل رواتبهم أو مزاياهم عما كانوا يتقاضونها في المؤسسة، ومن هذه المزايا على سبيل المثال وليس الحصر التذاكر المجانية والتأمين الصحي.

وأوضحت الشركة أن «الخطوط الجوية الكويتية انتهت أخيراً من إعداد عقد التأسيس والنظام الأساسي للشركة وتم نشرهما في الجريدة الرسمية وجارٍ قيدها في السجل التجاري بوزارة التجارة والصناعة ما يترتب عليه إلغاء العمل بالقانون رقم (21) لسنة 1965 وجميع الأنظمة والقرارات المعمول بها في المؤسسة وذلك تنفيذا لحكم المادة العاشرة من القانون رقم (6) لسنة 2008 وتعديلاته، بحيث سيتم العمل بأنظمة ولوائح معتمدة من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والتي سيتم تطبيقها على العاملين في شركة الخطوط الجوية الكويتية، ما يتعارض مع وضع الموظفين الراغبين بالانتقال للعمل في القطاع الحكومي كونهم يخضعون لقانون الخدمة المدنية».

وأضافت: «مع ذلك فقد تم مخاطبة إدارة الفتوى والتشريع للاستئناس برأيهم عن مدى إمكانية استمرار هؤلاء الموظفين بالعمل لدى الخطوط الجوية الكويتية بعد قيدها في السجل التجاري وإلى حين الانتهاء من مناقشة المقترحات المتعلقة بتعديل قانون تحويل الخطوط الجوية الكويتية إلى شركة مساهمة، وما زالت الخطوط الجوية الكويتية بانتظار رأي الفتوى والتشريع للعمل بموجبه».

وختمت الشركة «أن الخطوط الجوية الكويتية تؤكد التزامها بتنفيذ القانون وبمبدأ المساواة بين جميع فئات الموظفين».

... وتتسلّم آخر الطائرات المستأجرة



كونا- أعلنت رئيسة مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة الخطوط الجوية الكويتية رشا الرومي تسلم الشركة مساء السبت الطائرة رقم 12 والأخيرة في عقد التأجير مع شركة «أيرباص» وهي من طراز «أيه 330 - 200» وحملت اسم «الجهراء».

وقالت الرومي في تصريح للصحافيين على هامش حفل استقبال «الجهراء» في مطار الكويت الدولي إن «الكويتية» تسلمت كل طائرات عقد التأجير وهي موزعة على سبع طائرات من طراز أيرباص «أيه 320» وخمس طائرات من طراز «أيه 330».

وأوضحت أنه مع تسلم الطائرة الأخيرة في عقد التأجير ينتهي الجزء الأول من المرحلة الأولى لتحديث أسطول الشركة لافتة إلى أن المرحلة الثانية من عملية التحديث ستنطلق السنة المقبلة ببدء استقبال الطائرات العشر من طراز «بوينغ 777» التي تصل أول طائرة منها في شهر نوفمبر 2016.

وحول الطائرات التي خرجت من الخدمة أفادت بأن الشركة وضعت خطة سابقا لخروج 8 طائرات من الخدمة مبينة أنها أوقفت منها سبع طائرات بالفعل على أن تخرج الطائرة الثامنة من الخدمة بعد ثلاثة أيام بالتزامن مع جدولة الطائرة الجديدة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا