«مساوئ الشهرة تعليقات الشباب»


شوق الهادي لـ «الراي»: هناك من يريد أن تعطيه الفنانة (ويه) ... وتقابله لأمور غير أخلاقية

حوار / «لم أدخل الوسط الفني من أجل المال... بل للشهرة فقط»
  • 05 سبتمبر 2013 12:00 ص
  •  22
| حاورتها سماح جمال |

«لم أدخل الوسط الفني من أجل المال بل للشهرة فقط»... هكذا فسرت الفنانة شوق الهادي السبب وراء دخولها إلى الوسط الفني في عمر صغير.**

وكشفت الهادي في حوارها مع «الراي» عن أن هناك من يريد أن تعطيه الفنانة «ويه وتقابله 24 ساعة» لأمور غير أخلاقية، لافتة الى أن هناك بعض الاشاعات التي خرجت عليها أخيرا، كما تناولت علاقتها بفنان تحرش بها لكنها تجاهلته.

ولفتت إلى أنها في حال قررت تغيير شكلها فسيكون هناك إقبال عليها بشكل أكبر، وأكدت أن محاولات البعض للايقاع بينها وبين شقيقتها الفنانة فرح لن تفلح... وفي ما يأتي تفاصيل الحوار:



• أعلم أنني إذا قمت بتغيير شكلي فسيكون هناك إقبال أكثر عليّ



• خرجت إشاعة عن علاقة تجمعني بفنان يتحرش بي... «وما عطيته ويه»



• محاولات البعض للإيقاع بيني وبين شقيقتي  لن تفلح... ونضحك عليها



• علق البعض على دورك في مسلسل «عطر الجنة» بأنك جريئة؟

- تلك كانت المرة الأولى التي اقدم فيها دوراً جريئاً، شعرت أنه خرج بصورة عادية، ولا أخفي أنني كنت أرغب في تقديم هذا الدور منذ فترة، ولكن صغر عمري كان يحول دون تقديمي لهذه النوعية من الأدوار، أما الآن عمري سبعة عشر عاماً، وبالتالي قد تتنوّع أدواري الآن وأقدم دور المرأة المتزوجة.

• وجدت من المناسب أن تكوني ابنة الفنان فؤاد علي في مسلسل «عطر الجنة»؟

- البعض أبدى استغرابه من الأمر، ولكن فارق الماكياج جعل العمل يخرج بطريقة مناسبة بالنهاية.

• الأدوار الجريئة مهمة للفنانة؟

- أحتاج إلى تقديم أدوار جريئة لأنها تشهر الفنان، والمشاهد يحبّ الدور إذا كانت فيه جرأة.

• ألا تخافين أن ينقلب عليك الأمر بشكل عكسي؟

- لم أقم بتقديم الدور بصورة مبالغة، ولم يكن هناك شيء جارح لعين المشاهد، والمخرج في غالب الأحيان اتبع الرمزية في الكثير من المشاهد.

• هل الدور الذي قدمته فيه واقعية أم من خيال الكاتب؟

- ما يكتب ويقدم على الشاشة هو من واقعنا.

• كيف تفسرين تأخرك عن الفنانات اللواتي خرجن بعدك وظهرن أكثر منك؟

- بدأت العمل في المجال الفني في العام 2007، لكن المشكلة أن الأدوار التي عرضت عليّ وقدمتها كانت كلها لبنت صغيرة، وذلك بسبب سني الصغيرة ولم أحصل على فرصة تقديم دور قوي، كما أن الكتّاب لا يكتبون في العادة أدواراً تتناسب مع عمري بكثرة، وفي حال كتبوها فهم يختاروني لها.

• تقريباً أنت في عمر الفنانة الشابة ليلى عبد الله ونرى أن لديها تواجداً أكبر منك، مع العلم أنها دخلت المجال بعدك؟

- صحيح، وهي انتشرت أكثر مني، وأعتقد أن السبب هو شكلي الصغير والأقرب إلى الطفولة.

• لكن يعرف عن الوسط الفني تفضيل العمل مع الفتيات الصغيرات في العمر؟

- صحيح، ولكن ليس اللواتي في مرحلتي العمرية.

• ألا يخيفك الوسط الفني، خصوصاً أنك بدأت فيه في سن صغيرة؟

- ما أخاف منه هو الإشاعات لأن هناك «وايد ناس يتكلمون وعندهم التمثيل مو زين وأن كل من يدش التمثيل مو زين».

• وهل لديهم حق في اعتقادهم؟

- الوسط الفني مثل بقية المجالات يوجد فيه «الزين والشين»، ولا يجوز أن نعمم الأمر على كل منتسبي الوسط الفني وأن كل منتمٍ إليه سيّئ.

• طالما أنت تعلمين هذه الحقيقة، لماذا دخلت المجال الفني؟

- بسبب حبي للتمثيل، فعندما بدأت العمل في المجال كنت في التاسعة من عمري، وطالما أهلي وافقوا وجدت الفرصة مناسبة. وكلما كنت أرى الفتيات الصغيرات على الشاشة كنت أتشجع أكثر لدخول الوسط الفني.

• لكن شقيقتك الممثلة الشابة فرح استطاعت أن تسبقك؟

- بالرغم من أننا بدأنا العمل في المجال الفني في الوقت نفسه تقريباً، إلا أنها وبحكم كونها أكبر مني في العمر أخذت أدواراً أكبر وشاركت في أعمال ساعدتها على الانتشار أكثر، مثل «بنات الجامعة» و«سكن طالبات».

• ماذا عن المنافسة بينك وبين شقيقتك فرح؟

- لا توجد منافسة بيننا، ومحاولات البعض للإيقاع بيننا لم تفلح ونضحك عليها.

• الفنانات اللواتي خضعن لعمليات تجميل أو يبالغن في مظهرهن، هل فرصهن أكبر؟

- صحيح، فالإقبال عليهن يكون أكثر، وهناك فئة تحب الفنانات اللواتي قمن بعمليات تجميل «ويحبون الأوفر».

• ألم تفكري في اتباع هذا الطريق؟

- لم أفكر في اجراء عملية تجميل، ولكنني فكرت في تغيير «اللوك»، وأعلم أنني إذا قمت بتغيير شكلي ستكون هناك أدوار أكثر وإقبال عليّ، ولو تطلّب الدور أن أقوم بهذا سأقوم به.

• ما الذي تسعيَن إليه من وراء دخولك للمجال الفني؟

- الشهرة «وناسة»، وللحقيقة هذا هو الأمر الذي أسعى إليه منذ زمن، بأن أكون مشهورة ويحبني الجمهور «وأحب أطلع وأصير نفس شجون».

• ما الذي يغريك في الشهرة لتسعين إليها؟

- حب الجمهور.

• تفكرين بإكمال دراستك في المجال الفني؟

- نعم سأكمل في مجال التمثيل، وإلى الآن لم أقرر إذا كنت سأتخصص في التمثيل من ناحية أكاديمية وألتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، أم لا.

• ما مساوئ الشهرة؟

- انني لا أستطيع أخذ راحتي كما يجب، فقبل الشهرة الأمر كان أفضل «وآخذ راحتي» كما يجب، ولا أجد أناساً «يزعجوني وايد»، وحتى تعليقات الشباب «ما تخلص ويتحرشون»، والبنات يردن أن يلتقطن صوراً معي، وفي بعض المرات أكون في عجلة من أمري ولا أستطيع أن أعطيهن الوقت الكافي.

• هل اتباع بعض الفنانات لسلوك معين في الوسط يسهل عليهن الكثير؟

- أجل، بعض الفنانات يقمن بهذا لفتح الأبواب، وفي بعض «اللوكيشنات» إذا لم تتحدث الممثلة وتختلط مع المجموعة يقولون عنها معقدة «وش نبي فيها»، وهناك من يريدون أن تعطيهم الفنانة «ويه وتقابلهم 24 ساعة» وحتى بعد «اللوكيشن» يريدون أن تبقى الممثلة معهم على طول.

• وماذا يريدون؟

- يعني يريدون أموراً غير أخلاقية.

• من الفئة التي تريد هذه الأمور؛ المنتجون، المخرجون، الممثلون، المؤلفون؟

- لا أريد أن يفهم كلامي هنا من باب التعميم على الجميع، ولكن هناك بعض النماذج في داخل الوسط الفني يكون لديها هذا التصوّر وتلك الرغبات.

• وأنت من أين لك هذه القوة حتى ترفضي ولا تنجرفي في هذا «الجو» رغم صغر سنك؟

- أولاً الأمر نابع من أخلاقي وتربيتي في بيت أهلي، والثقة التي منحوها لي، ولهذا أوقف الناس عند حدهم عندما يتجاوزون الحدود.

• بصراحة، هل تعرضت للتحرش من ممثل أو فنان؟

- نعم حدث، ولكن الأمر لم يتعدّ إطار المغازلة «وقط النغزات» أثناء تواجدنا في «اللوكيشن». فكلما مرّ إلى جانبي ينظر إليّ ويقوم بعمل حركات، أو حتى يطلب مني إضافته على «بي.بي.ام».

• وكيف تتصرفين معه؟

- في بعض المرات أرد عليه من باب اللباقة، ولكن عندما يتجاوز الحد «أطنشه وأخليه يولّي».

• ألم تخافي من تطوّر الأمر وأن يتطاول عليك كما نسمع عن هذه الأمور في الوسط؟

- لن يصل الأمر إلى هذه الدرجة ولن أعطيه الفرصة أو المجال حتى يتمادى أكثر.

• وماذا عن «البويات»؟

-(تضحك)... لا هؤلاء «رفيجاتي» ولا يوجد شيء بيننا سوى صداقة بنات طبيعية.

• تعرفين أن الوسط الفني إذا لم تحسبي على «غروب» معيّن لا تعملين؟

- صحيح، ولكنني لا أريد أن أدخل في حسبة «غروب» بعينه، حتى لا أخسر فرص العمل مع بقية «الغروبات» في الوسط الفني.

• عانيت من نار الإشاعات؟

- أجل، ومنها ما قيل إن فرح ليست شقيقتي وإننا لا نشبه بعض.

• ألم تطلك إشاعات حب يوماً ما؟

- (تضحك)... طاولتني في فترة، وتحدث البعض عن علاقة حب تربطني بممثل معيّن، وللمصادفة انه الفنان نفسه الذي يتحرش بي «وما عطيته ويه»، وفنان آخر أيضاً.

• هل هناك أشخاص ينصحونك من داخل الوسط ويحذرونك من أشخاص بعينهم؟

- نعم، هناك بعض الأشخاص الذين يحذرونني من فنانين بعينهم.

• خلال عملك مع بعض الفنانات الكبيرات في السن، هل عانيت في بعض الأحيان من غيرتهن منك؟

- حدث هذا معي، ولكن «مو وايد»، وللحقيقة لا أخفي استغرابي منهن «وما أدري اشفيهن»، وأعرف أن البعض لا يحبني ولكنهن يجبرن على التعامل معي، لأنه لا توجد خبرات كثيرة بالنسبة إلى الممثلات اللواتي في مرحلتي العمرية.

• هل تتحدثين عن أجرك وترتيب اسمك؟

- بالطبع، حالي حال بقية الفنانين.

• ماذا تفعلين بأجرك؟

- أشتري ملابس وكل ما أريده، ولكن «بسرعة تطير الفلوس وما أقدر أجمع». ما زلت صغيرة، وإذا قمت بتجميعها ماذا سأفعل بها؟، وقد أفكر بالأمر في العام المقبل حتى أتمكن من شراء سيارة.

• هل تنظرين إلى الفن كمصدر رزق؟

- لم أدخل إلى الوسط من أجل المال، بل للشهرة فقط.

• إذا خضعت لعمليات تجميل، هل قد يساعد على انتشارك أكثر؟

- قد يكون، ولكن قراري هو أنني لن أخضع لها.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا