«طيبتي الزايدة معوّرة قلبي»


أبرار لـ «الراي»: الـمُـنتجون ... «قَطّوا» حجابي

الواقعة بين نيران الأهل... ومتطلبات الفن
  • 02 يونيو 2013 12:00 ص
  •  23
| حوار- حسين خليل |

قــــالت الفنــــانة أبرار إن عائلتها فرضت عليها ارتداء الحجاب عندما قررت الانتساب للوسط الفني، وأصبحت ترتــــديه فقط خلال تواجــــدها في المسلسلات** أما في حــــياتها العــــادية فــــكانت تخلعه.

وكشفت أبرار في حوار مع «الراي» أن ما دفعها لاتخاذ قرار خلع الحجاب هو قلة الأعمال لأن «أغلب المنتجين (ما يبون محجبة)، وكانوا يعرضون عليّ أدوار بطولة بشرط ألاّ أكون محجبة».

وأشارت إلى أن إحدى الفنانات سرّبت إشاعة عنها مما دفع المنتجين إلى أن يرفضوا التعامل معها في أعمالهم، ومنها مسلسل «الملمص»، ومسلسل «الناس أجناس». وأكدت أنها فنانة مسالمة، ولا توجد لها أي عداوات في الوسط الفني... وإليكم تفاصيل الحوار:





• لا توجد  مع طليقي  أي مشكلة سوى النفقة

• زوجي  محمد دشتي  هو السند لي

• أنا فنانة مسالمة ولا توجد  لديّ عداوات

• تستهويني أدوار الشر لأنها تلفت نظر المشاهدين





• بداية... ما الذي دفعك إلى خلع الحجاب؟

- أولاً أود توضيح نقطة لجمهوري وللقراء بأنني أساساً لست محجبة، لكن عائلتي فرضت عليّ ارتداءه عندما قررت الانتساب للوسط الفني، فرضخت للأمر، وأصبحت ارتديه خلال تواجدي الفني، أما في حياتي العادية أخلعه.

• وما الذي دفعك لاتخاذ هذا القرار؟

- بسبب قلة الأعمال لأن أغلب المنتجين «ما يبون محجبة»، وكانوا يعرضون عليّ أدوار بطولة بشرط ألاّ أكون محجبة.

• وكيف كانت ردة فعل أهلك؟

- لدى دخولي الوسط الفني في العام 2006 كنت صغيرة وكانت عائلتي خائفة علي من الوسط الفني، لكنني قد كبرت الأن وأصبحت أعي تماماً كل ما يدور، إضافة إلى أن زوجي محمد دشتي يحافظ عليّ، وهو سندي الأول والأخير في كل خطوة أخطيها.

• وهل تقصدين أن هناك من يتدخل في حياتك الشخصية؟

- لا أحب أي شخص أن يتحدث عن خصوصياتي، وأقول لمن يهاجمونني على خلعي الحجاب «أنا لست محجبة بالأساس».

• هل تشعرين بأنك تجاوزت الأزمة نهائياً بينك وبين طليقك؟

- بعض الصحف كتبت عن وجود مشاكل بيني وبين طليقي في المخافر، لكنه كلام عار عن الصحة تماماَ، والمشكلة الوحيدة بيننا هي قضية نفقة سبعة شهور لم يدفعها لصالح ابنتيّ ملاك وزهرة.

• وماذا عن زواجك الثاني؟

- زوجي محمد دشتي رجل بمعنى الكلمة وقف الى جانبي في أزمات كثيرة و«ما قصر معي» و«شالني على الحلوه والمرة».

• هل كان معارضاً لدخولك الفن مجدداً؟

- زوجي متفهم جداً ودائماً يتمنى لي الخير، وجملته الدائمة لي «إن حابه الفن أتمنى لج كل التوفيج».

• لكن هناك أقاويل أن زوجك ذهب للمنتجين ومنعك من المشاركة في المسلسلات؟

- كلام عار عن الصحة، على الرغم من أنني بالفعل سمعت هذا الكلام وقالوا أيضاً إنه يفتعل المشاكل بـ «اللوكيشن»، وعبركم أود الرد على الحاقدين والحاسدين «موتوا حره، وكلامكم مايهز شعرة في راسي»، وزوجي هو من يوجهني في جميع الملاحظات.

• وماذا عن إشاعة أنك اعتزلت الفن وأن زوجك غير راض عن دخولك هذا المجال؟

- إحدى الفنانات سرّبت الإشاعة، وتكلمت عني «بالشينة... وخلت سمعتي بالوسط الفني بالقاع»، وهذا دفع المنتجين إلى أن يرفضوا التعامل معي في أعمالهم، ومنها مسلسل «الملمص»، ومسلسل «الناس أجناس».

• هل من وجود خلاف بينك وتلك الفنانة حتى قامت بتشويه سمعتك؟

- لا، لا عداوة بيننا وقد صدمت مما قامت به، لانني أعتبرها صديقة لي ونحن «حيل مع بعض». لكن يمكنك تسمية ما قامت به من أفعال بالحسد والغيرة و«قطاعة أرزاق» لا أكثر.

• وكيف تلقيت خبر استبعادك من المسلسلين؟

- بعدما وقعت العقدين واستلمت نصي المسلسل؛ قمت بشراء كافة الملابس الملائمة للشخصية والاكسسوارات التي قد احتاجها كي اظهر بصورة تليق بالمسلسلين والمشاهدين أيضا، ثم حاولت التواصل مع ادارة الانتاج لمعرفة مواعيد التصوير، لكنهم كانوا يتهربون من الرد على اتصالاتي. وحينما انتهوا من تصوير المسلسلين اتصلت بي ادارة الانتاج ليخبرونني بأنهم كانوا يتصلون بي وأنا التي لم أجب عليهم وأنهم اضطروا لايجاد بديل عني، وطبعاً هذا كلام غير صحيح بتاتاً، وهنا أود ان أقول للمنتجين «ما راح أتنازل عشان دور، ولا يوجد أي شخص يقدر يهز شعرة من شعر راسي»، لكنني انصدمت من بعض الفنانين الذين «تعبوا نفسيتي».

• هل ستقومين بمقاضاة شركة الإنتاج؟

- لا لن أقوم بذلك، لأنني لا أريد افتعال المشاكل على الرغم من أنهم حرموني الظهور على الشاشة لهذا الموسم.

• هل تعلمت من تجاربك السابقة؟

- نعم تعلمت كثيراً، والان أشعر بالأسف الشديد لانني لم آخذ بنصيحة أحد الأصدقاء بألا أتعرف على أية فنانة حتى لا يأتيني الحسد والحقد.

• هل تقصدين أن هناك بعض الفنانين يستغلون طيبتك؟

- نعم كثير من الفنانين يستغلون طيبة قلبي، لأنني مسالمة.

• من من الفنانين الذين ما زلت تتواصلين معهم؟

- منى شداد، هيا الشعيبي، منى البلوشي، أمل محمد، أحمد إيراج، نواف نجم.

• أين أنت من التقديم التلفزيوني؟

- تلقيت عرضاً من إحدى القنوات التلفزيونية، لكنني رفضت بسبب قلّة الأجر، وطلبهم مني شراء ملابسي. وكانت لي تجربة تقديم على قناة «العدالة» من خلال برنامج «فواح» الذي لاقى صدى كبيراً.

• لو خيروك بين التمثيل والتقديم، فأيهما ستختارين؟

- سأختار التمثيل لحبي وعشقي له.

• من الذي اكتشفك وأدخلك الوسط الفني وعرّفك على الجمهور؟

- الفنان عبد الحسين عبد الرضا، عندما شاركت معه في مسلسل «حبل المودة» بدور «كومبارس» مجسدة فتاة «ممرضة».

• ما الأعمال التي تعتزين بها؟

- «الهدامة» و«ساهر الليل» بجزئه الأول، «الأصيل»، و«حلفت عمري».

• ما الأدوار التي تستهوين تجسيدها؟

- أعشق تجسيد أدوار الشر، لأنها تشدّ نظر المشاهدين وتجعل الجمهور يكرهني.

• ما مشروعك الفني المقبل؟

- أبلغني أحد المنتجين أنني سأكون معه في إحدى المسرحيات في عيد الفطر.









مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا