الفنانون يحيطون بالسلمان ويبدو الزميل حسين خليل


أحمد السلمان: حرمت من أكل اللحوم عشر سنوات كاملة بسبب المرارة

قام باستئصالها بعد معاناة طويلة في المستشفى الأميري
  • 14 يناير 2010 12:00 ص
  •  28
|كتب حسين خليل|

عانى الفنان القدير أحمد السلمان طويلا خلال فترة امتدت لعشر سنوات يعيش مكابدة وعناداً مع آلام المرارة التي حرمته من تناول الكثير من الأطعمة، وكان السلمان يكابر وينشغل بمتابعة أموره وارتباطاته الفنية، الآلام استفحلت حتى اضطر لمراجعة طبيبه الذي قرر بعد فحوصات كثيرة دخوله على الفور المستشفى الاميري، وتم في صباح اليوم الثاني إجراء عملية لاستئصال مرارته التي «مرمرت» حياته.

«الراي» زارت السلمان بالمستشفى، لتطمئن على حالة، ولتطمئن جمهوره على وضعه الصحي، غرفة رقم تسعة بالدور الخامس، الجناح الخامس،.. كان السلمان محاطا بأصدقاء العمر الاوفياء والغرفة مكتظة بمحبتهم منهم: داود حسين،وأحمد إيراج، والمذيع مشعل معرفي وعدد من المقربين من السلمان منهم شقيقة مهدي وصديق طفولته حسين ملا علي..اقتربت «الراي» منه لتسأله:



• سلامات وأجر وعافية بوفهد إشلونك الحين بعد العملية؟

_ الحمد لله والشكر «بعدني» أعاني من آثار البنج.. لكن الحمد لله إني خلصت من هالمرارة اللي «مرمرت» حياتي،وحرمتني من أكل اللحوم.. الحمد لله «افتكيت» وراح أعلن طلاقي من الاطعمة المسلوقة اللي لازمتني عشر سنوات كاملة.مشكورين يا «الراي» على الزيارة وأنتم سباقون بعمل الواجب، وثانيا بالنسبة لي فمنذ (10) سنوات وأنا أعاني من آلام في المرارة، حيث هذا المرض منعني من أكل اللحوم وكان طعامي يعتمد على الطعام المسلوق، والحمدلله صباح اليوم أجريت العملية بالمنظار وقاموا بإزالة المرارة.

• وماذا نصحك الدكتور الذي أجرى لك العملية؟

_ قال لي « يجب أن تبتعد عن التدخين» وأنفذ طلبه بالرغم من قسوة هذا الأمر الطبي لان علاقتي بالسجائر علاقة طويلة جدا، لكن من أجل الصحة كل شيء يهون، وطلب مني الراحة التامة والإبتعاد عن النشاط الفني لمدة شهر وبعدها أرجع لمواصلة تصوير أعمالي الفنية.

• كيف وجدت الاهتمام والرعاية بالمستشفى ؟

- العناية رائعة... والاهتمام متواصل، وأنا اشكر الطاقم الطبي الذي أجرى لي العملية، وعلى رأسهم المستشار الدكتور عبدالصمد سيد عبدالصمد،

والدكتورة منى الحلاق،والدكتور أحمد مراد،والدكتور أحمد الموسى.

• كيف كان تواصل الفنانين معك.. هل أطمأنوا عليك؟

- والله ما قصروا وعلى رأسهم الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا والفنان القدير غانم الصالح والصديق الحبيب الفنان داود حسين والفنانان الشباب احمد ايراج وعلي كاكولي.. وارجو المسامحة من الاخوان اللي زاروني وما ذكرتهم لأني كنت بعد البنج في عالم ثاني وكأني بغيبوبة... كما أشكر جميع الفنانين الذين قاموا يزيارتي للاطمئنان عن صحتي.

• ماذا تقول لجمهورك؟

_ أنا حاليا بخير وصحة وعافية ولله الحمد وسأعود قريبا لكم.... كما أشكركم يا «الراي» وماقصرتوا على لطف زيارتكم لي، وأنتم يا «الراي» سباقون بعمل الواجب مع جميع الفنانين، يعطيكم الف عافية انشالله يارب، والله رايتكم بيضة في التواصل الانساني معانا جميعا. فألف شكر.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا