الكندري والمسلم خلال العمومية (تصوير طارق عزالدين)


المسلم: «الفنادق» تفاوض لإدارة فندقين في الكويت

«نعمل لتغيير العلامة التجارية ودخول السعودية والإمارات»
كشف نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في شركة الفنادق الكويتية، فوزي خليفة المسلم، أن الشركة بصدد تغيير العلامة التجارية في قطاع الفنادق، وتغيير نموذج العمل في قطاع الأغذية والمشروبات، وإجراء توسعات على بعض الفنادق تحت إدارتها، مبيناً أنها تفاوض على إدارة فندقين في الكويت، وتعتزم الدخول إلى أسواق جديدة.

وأوضح المسلم في تصريح خاص لـ«الراي» على هامش الجمعية العمومية العادية للشركة، التي عقدت أمس بحضور 79.6 في المئة من المساهمين، أن العمل جار حالياً لتغيير العلامة التجارية لقطاع إدارة الفنادق، مشيراً إلى مفاوضات تجريها الشركة لإدارة فندقين بموقعين مميزين في الكويت، وإلى أنها تعتزم إجراء توسعة وتجديد في فنادق سفير الفنطاس، وسفير القاهرة، وفندق دهب الذي يقع على البحر الأحمر.

وأضاف أن الشركة تعمل أيضاً على إيجاد علامات تجارية بمنتجات جديدة ومتميزة، في قطاع الأغذية بهدف بث روح وأفكار جديدة خلافاً لما هو مطروح حالياً في الأسواق وتحديداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، موضحاً أنها تهدف إلى تغيير نموذج العمل بما يمكنها من المنافسة بشكل أكبر، ما هي عليه الآن في قطاع الأغذية والمشروبات والذي يشهد نمواً متزايداً ومنافسة قوية، خصوصاً في الكويت.

وأشار المسلم إلى أن الشركة تهدف للتوسع خارج الكويت في قطاع الأغذية والمشروبات، والدخول في أسواق جديدة مثل السعودية والإمارات العربية المتحدة، نظراً لحجم هذين السوقين الكبيرين، منوهاً بأنها بدأت العمل على جميع تلك الأهداف والترتيبات منذ العام 2016، وهي مستمرة في العام الحالي لتكون جاهزة للتطبيق في العام 2018.

وأفاد المسلم أن رأسمال الشركة يبلغ نحو 5.7 مليون دينار، وأنه بحسب متطلبات قانون هيئة أسواق المال يجب ألا يقل رأسمال الشركة المدرجة في السوق الرسمي عن 10 ملايين دينار، مبيناً أن «الفنادق» لا تحتاج إلى زيادة رأس المال إلى 10 ملايين دينار، ولذلك ارتأت نقل الإدراج إلى السوق الموازي.

من جهته، قال رئيس مجلس الإدارة في «الفنادق»، أحمد يوسف الكندري في تقريره إلى الجمعية العمومية، إن الأزمات الإقليمية في المنطقة أصبحت تمثل تحدياً حقيقياً ألقى بظلاله على قطاع الأعمال خصوصاً في قطاع الفنادق، بالإضافة إلى التحديات الداخلية التي تتعلق بزيادة أسعار بعض السلع الأساسية، كأسعار الوقود وزيادة الخدمات والرسوم الإدارية المختلفة المفروضة من الدولة.

وأشار إلى أن الشركة استطاعت تسوية النزاع القضائي لشركة سفير الدولية لإدارة الفنادق (تابعة) بمبلغ مليوني دينار، من أصل 2.7 مليون دينار بتمويل ذاتي وبما يقارب 40 في المئة من رأسمالها، وإجراء توزيعات نقدية بما يعادل 22 في المئة من القيمة الاسمية للسهم و15 في المئة أسهم منحة عن سنوات سابقة، بالإضافة إلى التوزيعات النقدية عن العام 2016 بقيمة 5 في المئة من القيمة الاسمية، ما يعكس قوة الملاءة المالية للشركة.

ولفت الكندري إلى أن الشركة نجحت في الاستحواذ على عقود جديدة، وتجديد بعض العقود الرئيسية بقيمة 9.6 مليون دينار خلال 3 سنوات، كما نجحت في إضافة فندق دهب بمصر إلى سلسلة فنادق سفير، منوهاً بإطلاق الموقع الالكتروني الجديد لشركة «كيك آن بيك»، والذي يعتبر أول موقع الكتروني من نوعه، وهو متخصص بقطاع الحلويات والمعجنات.

وأظهرت البيانات المالية للشركة أنها حققت إيرادات بلغت 8.83 مليون دينار عام 2016، مقابل 8.79 مليون دينار في العام 2015، وأنها استمرت بانتهاج سياسة متحفظة باتخاذ مخصصات بلغت 400 ألف دينار مقابل 170 ألف دينار في العام السابق.

وصادق المساهمون على بنود جدول الأعمال، وأبرزها تقارير مجلس الإدارة، ومراقب الحسابات، والحوكمة، والبيانات المالية، كما وافقوا على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح بواقع 5 في المئة من القيمة الاسمية للسهم، وإخلاء طرف وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة، والموافقة على نقل إدارج الشركة من السوق الرئيسي إلى السوق الموازي، وإعادة تعيين مراقب الحسابات، للسنة المالية التالية.

وانتخبت العمومية أعضاء مجلس الإدارة الجديد للسنوات الثلاث المقبلة، وفاز كل من شركة تمليك المتحدة للخدمات العقارية، وشركة ونر للدعاية والاعلان، وشركة الضيافة القابضة، وشركة المباني المتحدة، وإبراهيم أحمد المناعي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا