سعد العنزي: مشاركة الكويت للمساهمة في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية

إصدارات «مجلس الثقافة» تلقى اهتماماً من الجمهور في معرض القاهرة للكتاب




سعد العنزي أمام جناح «مجلس الثقافة» في المعرض
سعد العنزي أمام جناح «مجلس الثقافة» في المعرض

أكد مدير إدارة معارض الكتاب في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب سعد العنزي أن إصدارات المجلس ذات تاريخ عريق وتلقى اهتماماً كبيراً من قِبل الجمهور العربي والمصري.

وأضاف العنزي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، خلال مشاركته في فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 55، أن معرض القاهرة الدولي للكتاب من أقدم وأكبر المحافل الثقافية في الوطن العربي، مشيراً إلى أنه منصة مهمة لتلاقي الثقافات العربية والخليجية.

وأوضح أن مشاركة الكويت في هذا المحفل المهم تأتي تعزيزاً لدور التعاون والتبادل الثقافي وتنفيذاً للاتفاقيات الثقافية بين البلدين.

وأشار إلى أن المشاركة تأتي كذلك للمساهمة في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية وتبادل المعلومات ونشر الثقافة العربية بين المشاركين من الجمهور.

وقال إن معرض القاهرة للكتاب منصة تسهم في نشر الثقافة والمعرفة وإثراء الجمهور عن طريق الإصدارات الأدبية والثقافية العربية والخليجية.

وحول مشاركات المجلس الوطني في المعرض، قال العنزي إن المشاركات تنوعت ما بين إصدارات «مجلة العربي» و«عالم الفكر» و«ابداعات عالمية» و«الثقافة العالمية» و«كتب تراث» و«إصدارات خاصة للمجلس الوطني»، بالإضافة إلى كتب المؤلفين الكويتيين.

وأضاف أن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب قدم مجموعة متنوعة ومميزة من الإصدارات التي تخاطب الجمهور بمختلف مشاربه للتعرف على آداب وثقافة الكويت.

وأشاد بتوافد الجمهور على إصدارات المجلس التي تقدم بأسعار رمزية كهدية من الكويت للجمهور المصري.

وأشار إلى أن «هذا الإقبال يعكس اهتمام الزائر والقارئ بالتعرف على الثقافة الكويتية، خصوصاً أن إصداراتنا ذات تاريخ عريق يرغب الكثير في اقتنائها».

وانطلقت فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في 25 يناير الجاري تحت شعار «نصنع المعرفة... نصون الكلمة»، وتستمر حتى 6 فبراير المقبل بمشاركة 1200 دار نشر من 70 دولة.

وشاركت دولة الكويت بأجنحة لوزارة الإعلام والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ومركز البحوث والدراسات الكويتية ومؤسسة التقدم العلمي وعدد من دور النشر الأخرى.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي