pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

شابير: لدينا جميع الصناعات... من الإبرة للنووي

سفير باكستان: جاليتنا سعيدة في الكويت

وصف السفير الباكستاني الجديد في الكويت مالك فاروق العلاقات الباكستانية ـ الكويتية بأنها عميقة جداً، موضحاً أن هناك العديد من الروابط السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تجمع بين البلدين، مشيراً إلى وجود جالية باكستانية كبيرة تعيش في الكويت بسعادة منذ عقود، ولهم مساهمات كبيرة في تنمية الاقتصاد الكويتي، وستشهد الأيام المقبلة المزيد من تنمية العلاقات والروابط بين الشعبين الشقيقين.

جاء ذلك خلال احتفالية الجالية الباكستانية لدى الكويت بالذكرى الـ 75 للاستقلال.

واعتبر فاروق، يوم الاستقلال يوماً عظيماً لبلاده بحصولها على السيادة بعد تضحيات كثيرة قدّمها الشعب الباكستاني، مضيفاً أنهم يحتفلون في 23 مارس من كل عام بذكرى انطلاق ثورتهم للحصول على الاستقلال الذي حدث في 14 أغسطس، معرباً عن سعادته بمشاركة هذا العدد الكبير من أبناء الجالية والأصدقاء الكويتيين في الحفل والذي إن دلّ، فإنه يدل على عمق الروابط التي تربط بين شعبي البلدين.

من ناحيته، وصف مدير المركز الكويتي ـ الباكستاني للأعمال حافظ شابير «الأعياد الباكستانية بأنها أعياد الكويت والعكس صحيح أيضاً كون الباكستانيين يعتبرون الكويت بلدهم الثاني»، متمنياً أن تدوم نعمة الأمن والأمان على الكويت، مشيراً إلى أنه في «العام 1947 عند استقلال باكستان، استطاعوا توحيد شعبهم تحت راية لا إله إلا الله محمّد رسول الله».

وأشار شابير إلى أن عدد سكان بلاده يبلغ 225 مليون نسمة، مضيفاً «لدينا جميع مقومات التنمية والصناعات بدءاً من الإبرة الى النووي، وجميعها في أياد باكستانية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي