pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رؤية ورأي

الشيخ أحمد النوّاف وجامعة الملك عبدالعزيز

كما جرت العادة مع رؤساء الوزراء السابقين، وتحديداً آخر ثلاثة منهم، رحّب السياسيون بتعيين الشيخ أحمد النوّاف رئيساً للوزراء وأبدوا تفاؤلاً بتكليفه لتشكيل حكومة جديدة.

وكالعادة، بارك له النوّاب نيل ثقة حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد، وسوف تتسابق الكتل البرلمانية في كسبه أو احتضانه والتحالف معه، إما من خلال عرض خدماتها لضبط المشهد البرلماني وتحصينه من تقلباته، أو عبر استعراض مهاراتها وقدراتها على تعكير وتسعير المشهدين النيابي والسياسي، أو بكلا المسارين بشكل متزامن أو متناوب.

وكما هي العادة أيضاً، طالبت الكتل البرلمانية – عبر الوسائل التقليدية للإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي – رئيس الحكومة المعيّن، التبنّي الشامل للقضايا المستحقّة والاستجابة العاجلة لمطالبات الشعب.

وسوف يتيقّن الرئيس الجديد – بعد لقاءاته الثنائية مع تلك الكتل – أن الدور الرقابي الذي ستلعبه مرتبط حصريّاً ومفصليّاً بملفات محدّدة ومحدودة جدّاً، من بينها ما يعرف بملف «العفو عن المهجّرين».

من جهة أخرى، سوف يحاول غير السياسيين، كالأكاديميين والكتّاب، استثمار مناسبة تكليف رئيس وزراء جديد، في معالجة وحلحلة المشاكل المتفاقمة المتعدّدة، كل حسب موقعه وأولويّاته، ووفق رؤيته وخبراته.

وأنا، كأحد الكتّاب الأكاديميين، وبعد تهنئة الشيخ أحمد النوّاف بنيل ثقة القيادة السياسية، أناشده جعل ملف التعليم إحدى الأولويّات القصوى في برنامج حكومته المرتقب، وأدعوه وفريقه الاستشاري إلى تبني استراتيجية أكاديمية علاجيّة مناظرة لتلك المتبّعة في المملكة العربية السعودية.

الاستراتيجية التي بموجبها اتخذت المملكة خطوات جريئة متسارعة نحو تعزيز التناغم بين الخارطة الديناميكية لاحتياجات سوق العمل وخطة التنمية الاستراتيجية من جهة، وبين طبيعة ومعالم البرامج الأكاديمية وكفايات الخريجين في مؤسسات التعليم العالي من جهة أخرى.

أحدث هذه الخطوات العلاجيّة، مجموعة قرارات تنفيذية صدرت من مجلس شؤون الجامعات بالمملكة، من بينها قرار تحويل 40 كلّية نظريّة إلى كلّيّات تطبيقية، بتخصصات صحية وتقنية وهندسية، وذلك بعد الانتهاء من عمل دراسات تحليلية وعقد جلسات نقاشية وتنظيم ورش عمل تنفيذية امتدّت قرابة العامين.

عِظم هذا القرار يكمن في حقيقة أن عدد الكليات المحوّلة إلى التطبيقية بهذا القرار أكبر من عدد الكليات التطبيقية قبله، وفي معرفة أن هذا القرار سوف تتبعه قرارات مشابهة لتحويل دفعات أخرى من الكليات ذات البرامج النظرية إلى التطبيقية. وحصافة هذا القرار تنكشف بمعرفة أن برامج الدبلوم الجديدة شكّلت بقوالب سوق العمل، بصورة متوافقة مع التصنيف السعودي للمهن، وانتهت بتوفير مسارات تعليمية مرنة مرتبطة بشهادات مهنيّة وتدريب ميداني مع أكثر من 70 جهة محلّيّة وعالمية.

وأيضاً من بين الخطوات العلاجية الأحدث بالمملكة، إقرار مجلس شؤون الجامعات الحزمة الأولى من قرارات لتطوير الجامعات، تضمّن تصنيف الجامعات السعودية إلى خمس فئات هي: شاملة وتدريسية وبحثية وتخصّصية وتطبيقية.

وحدّدت لكل منها مؤشرات الأداء التدريسية، ونوع البرامج التي تقدمها، وهيكلها التنظيمي والنموذج التشغيلي لها، والتمويل والكفاءة الماليّة.

فالتجارب العالمية أكّدت أن الجامعات المتميزة ارتقت بجناحين، أحدهما أكاديمي والآخر اقتصادي. وفي المقابل، الجامعات العاجزة في العالم أخفقت لكونها تبحث عن الربح السريع على حساب جودة المخرجات، أو لأنها تسعى لتنمية جودة المخرجات بتكلفة عالية على المال العام، أو لأنها تهدر المال العام وتفشل في ضبط جودة المخرجات.

لذلك، أدعو الفريق المعني بإعداد الجانب الأكاديمي في برنامج عمل الحكومة المرتقب، إلى الاطلاع على تقارير المسيرة الإصلاحية في الجامعات الحكومية السعودية، ومن بينها «تقرير عن الكفاءة التنظيمية للجامعات» الذي أصدرته جامعة الملك عبدالعزيز في يونيو 2020، وذلك لما يتضمنه من إجراءات واضحة لرفع الكفاءة التشغيلية في الجامعة... «اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه».

abdnakhi@yahoo.com

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي