pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

طَموحة وحالِمة في «بيوت من ورق»

داليدا خليل لـ «الراي»: أغنياتي وصلت إلى الناس بالشكل الصحيح

داليدا خليل
داليدا خليل

بعد مشاركتها في مجموعة من الأعمال الخاصة بالمنصات وطرحها أغنية بعنوان «مودي عالي»، تكرس الفنانة اللبنانية داليدا خليل كل وقتها لتصوير مسلسل «بيوت من ورق»، وهو عمل لبناني سوري مشترك من إنتاج زياد شويري وإخراج أسامة الحمد وكتابة آية طيبة ويجمع مجموعة من النجوم السوريين واللبنانيين، بينهم يوسف الخال وسوزان نجم الدين وطوني عيسى ويزن السيد وجيني اسبر، ويتوقع عرضه خارج السباق الرمضاني 2022.

في هذا الحوار مع «الراي»، تتحدث داليدا خليل عن جديدها الفني وموقعها على الساحة الفنية كفنانة تجمع بين الغناء والتمثيل.

• تكثفين نشاطك التمثيلي الى جانب حرصك على الاهتمام بالشق الغنائي في مشوارك الفني، وطرحتِ أخيرا أغنية بعنوان «مودي عالي»، فهل ترين أنك تمكنت من تثبيت أقدامك غنائياً وبالطريقة التي تريدينها؟

- الغناء موهبة وهواية. وبما أن أغنياتي وصلت إلى الناس بالشكل الصحيح وحظيتْ بثقتهم واستحسانهم، فمن الطبيعي أن أواصل الغناء كجزء من مسيرتي الفنية التي أريدها شاملة وتعكس تنوُّع موهبتي.

• هل تظنين أنك دخلتِ مجال الغناء في التوقيت الخاطئ، في ظل ازدهار فنّ التمثيل على حساب الغناء، نتيجة الظروف القاهرة التي فرضها انتشار كورونا في العالم وغياب الأغنيات التي تترك بصمة بما فيها أغنيات نجوم الصف الأول؟

- لا أحب الإشادة بنفسي بطريقة قد يفسّرها البعض غروراً، لكن بالرغم من ازدهار الفن التمثيلي، دخلتْ أغنياتي بورصة السباق الخاص بالأغنيات العربية وحققتْ المراتب الأولى.

وهذا الأمر تم رصده من قبل الإعلام العربي. وفي الوقت ذاته، أنا موجودة وفعالة في مجال التمثيل ومستمرة فيه، ولم تطغ موهبة عندي على حساب أخرى، ما يعزز اندفاعي نحو الأمام بكل عزيمة وإصرار، متسلّحةً بمحبة الناس دائماً.

• كيف تقيّمين نجاح بعض أعمال المنصات وهل تجدين أنها تتميز بنفس وهْج وألق الأعمال التلفزيونية؟

- أؤمن بأن كل إنسان ينال نصيبَه في الحياة، سواء أطل فنياً عبر المنصة أو التلفزيون أو الإذاعة. الحياة تعطي فرصاً للإنسان، والنصيب هو الحصان الرابح في النهاية.

• لطالما كنتِ نجمة صف أول وبطلة في الأعمال التي شاركتِ فيها، فهل أنت راضية عن البطولات المشتركة التي تطغى على غالبية الأعمال التي تُنتج في هذه المرحلة، علماً أن هذا النوع من الدراما له ممثلوه الأساسيون وهم من نجوم الصف الأول؟

- لا شك في أن الأعمال العربية المشتركة أثبتت وجودها، كما أن لها شعبية واسعة وحضوراً قوياً بين الناس، والمشاركة في هذه المسلسلات لا تلغي البطولات الخاصة التي لا تزال رائجة هي أيضاً وتحقق تقدماً مستمراً. وفي رأيي، البطولات المشتركة لا تلغي أحداً، بل على العكس هي لها إضافة خاصة على العمل.

• ما رأيك بأغنيات «التيك توك» التي صنعت من مغنّيها نجوماً لديهم ملايين المتابعين؟

- الحياة تعطي نصيباً للكثير من الناس، ومن حقهم التعبير عن أنفسهم، ولكن من المهم جداً أن يتواجد الإنسان في المكان الصحيح.

• هل أنتِ مع اعتماد البطولات الأولى التي ترتكز على اختيار الممثل لها انطلاقاً من عدد متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي؟

- لن أتحدث وكأنني بعيدة عن الواقع، لكن تأثير الممثل على المُشاهِد يلعب دوراً كبيراً في اختياره للفنان المفضّل، ومن الطبيعي أن يختار الجمهور الفنان الذي يتأثّر به والذي يوصل رسالة من خلال عمله الفني.

• ما تحضيراتك للفترة المقبلة؟

- أشارك في تصوير المسلسل اللبناني - السوري المشترك «بيوت من ورق» إلى جانب الممثل يوسف الخال والفنانة السورية سوزان نجم الدين، بالإضافة إلى عدد من نجوم سورية ولبنان، وهو من إخراج أسامة شهاب الحمد وكتابة آية طيبة، وألعب فيه دور فتاة اسمها «هيا»، وهي امرأة طموحة وحالمة، لكن توجد خلافات بينها وبين والدتها، فهي تريد أن تأخذها نحو عالم الموضة والجمال والأزياء، بينما تكرّس والدتها كل وقتها للعمل الإنساني من خلال جمعية خيرية تهتم بالأطفال الأيتام.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي