pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

فريق المسرحية قدّم عرضاً للإعلاميين في «أوبرا السالمية»

«هوتيل ترانسلفانيا»... صراع البشر مع «دراكولا»


- العمل المسرحي يستهدف الطفل

البشر ليسوا وحوشاً... إلّا في نظر «دراكولا».

إنها خلاصة قصة مسرحية «هوتيل ترانسلفانيا»، التي قدّم أبطالها عرضاً خاصاً للإعلاميين أول من أمس على خشبة مسرح الأوبرا بالسالمية، بحضور الشاعر المستشار الشيخ دعيج الخليفة الصباح.

المسرحية التي تستهدف الطفل، من تأليف وإخراج عيسى البلوشي، ومن بطولة الفنانة ملك أبوزيد وبلال الشامي ويوسف المحمد، وسارة القبندي وإسماعيل سرور ومجموعة أخرى من المشاركين.

وأضاء العمل المسرحي على الصراع الأزلي بين الخير الذي يُمثله البشر، وبين محور الشر «دراكولا»، إذ تدور الأحداث بين الفندق والغابة، حيث يُقيم في الفندق عدد من الوحوش مع دراكولا، ممَنْ يجمعهم خلاف كبير مع البشر، إلى حد أن دراكولا يمنع ابنته «مافيس» أن تتعامل معهم، ظناً منه أنهم هم مَنْ قتلوا زوجته.

لكن في أحد الأيام تجمع الصدفة بين مافيس وشاب من البشر يُدعى «جوزيف» وتكتشف حينها أن البشر ليسوا أشراراً كما قِيل لها، ولكن وجود جوزيف جعل السر ينكشف بأن هناك مجموعة من الوحوش هم مَنْ قتلوا زوجة دراكولا من أجل السيطرة على الحكم وزعامة الوحوش.

وهنا تنجلي الحقيقة بأن البشر ليسوا أشراراً وكل ما كان يفعله دراكولا ويحاول تعليمه لابنته مافيس هو مجرد أحقاد على البشر.

المسرحية لعب الاستعراض فيها دوراً مهماً، وكانت اللوحات التي تقدّم مبهجة إلى حد كبير، حيث جعلت هناك حالة من التوازن والانسجام بين «كركترات الوحوش» وخفة الحركة على المسرح مع أشكال الأزياء، لتكون هناك رؤية فيها شغف كبير جداً لجمهور الطفل.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي