pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

نقل مباريات في كأس ليبرتادوريس إلى باراغواي بسبب احتجاجات في كولومبيا

قال اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول) إن احتجاجات في كولومبيا تسببت في نقل مباراتين هذا الأسبوع في كأس ليبرتادوريس إلى باراغواي.

وأشار الكونميبول في بيان إلى أن القرار اتخذ «بسبب الافتقار إلى الضمانات الأمنية من قبل السلطات» في كولومبيا.

وأضاف إن مواجهتي إندبندينتي سانتافي ضد ريفر بليت وأتليتيكو ناسيونال ضد أرجنتينوس جونيورز ستقامان في أسونسيون عاصمة باراغواي غدا الخميس.

كما نُقلت مباراة أخرى بين لا إكويداد ولانوس في كأس سودامريكانا إلى باراغواي.

وقال الرئيس الكولومبي إيفان دوكي أمس إنه مستعد لإجراء حوار وطني بعد أيام من الاحتجاجات التي أسفرت عن مقتل ما يزيد على 20 وإطلاق تحذيرات دولية حول استخدام الشرطة للقوة المفرطة.

وتمت الدعوة إلى الاحتجاجات، المنتظر استمرارها اليوم، في البداية من أجل معارضة إصلاحات ضريبية أُلغيت الآن لكنها تحولت إلى تحرك ضد الفقر وما تقوله مجموعات حقوقية ومتظاهرون إنه عنف الشرطة.

وتقام المباريات أيضا وسط ارتفاع في حالات كوفيد-19 في جميع أنحاء القارة واستشهد المسؤولون الكولومبيون بهذا العامل في قرار نقل المباريات.

وتأتي المباريات بعد احتجاز 11 عضوا من ناد أرجنتيني آخر هو إندبندينتي وإعادتهم إلى بلادهم من قبل السلطات البرازيلية بعد تأكد إصابتهم بفيروس كورونا.

وقال إندبندينتي إن لاعبيه «أسيء معاملتهم لأكثر من 20 ساعة بواسطة السلطات الصحية في ولاية باهيا» لكن المباراة التي تأتي ضمن منافسات كأس سودامريكانا ستقام كما هو مقرر يوم الثلاثاء.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي