pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حاضرون...رغم الغياب

فنانون وفنانات أحببناهم وتابعنا ما كانوا يقدّمونه على الدوام، كانوا معنا لأعوام عديدة في المواسم الدرامية الرمضانية المتتالية، إذ استطاعوا أن يثروا من خلال تواجدهم على شاشة التلفاز أبرز الأعمال المحلية التي كانت المحببة لدينا مهما مرّ عليها الزمن.

وجوه فنية ستبقى متواجدة رغم الغياب، ورعم اعتزال البعض منهم بشكل نهائي عن الساحة لسبب أو لآخر، والبعض الآخر فضّل أن يأخذ استراحة محارب لحين إيجاد ما هو مناسب من نصوص وأدوار، وآخرون منهم قد رحلوا عن عالمنا، لكن بقيت معنا بصماتهم الفنية محفورة في الوجدان، وشخصياتهم المتنوعة التي تقمصوها عالقة في الأذهان، وإبداعهم الفني الذي ما زال يُدرّس للأجيال.

خالد العبيد... اشتقنالك

الفنان القدير خالد العبيد، قدّم الكثير من الأعمال التي يتذكرها الجمهور جيلاً بعد جيل، وتركت أثراً حتى يومنا هذا. ولكن ابتعاده عن الساحة طوال السنوات الماضية كان بسبب عدم وجود كتاب مميزين قادرين على كتابة نص جيد يستحق العودة من خلاله إلى الجمهور، بحسب ما قال سابقاً في تصريح صحافي، مؤكداً في الوقت ذاته أنه لم يعتزل.

بدأ أولى خطواته في الفن سنة 1963 وشارك في أعمال لها قيمتها الفنية مثل «الحدباء».

في رمضان العام 1978 قدم مسلسل «الإبريق المكسور» من إخراج عبدالرحمن الشايجي، وقدم فيه شخصية علوان الرجل الشرير الذي يسرق الذهب من شاه بندر التجار، واشتهرت لزمته «أنا اللي آكل الذهب أكال... هممم»، ومنذ تلك السنة وذلك المسلسل أصبح خالد العبيد نجماً من نجوم الفن في الكويت، وتابع نجوميته في مجال الشر، ورسخ لهذا الفن الخاص جداً والذي لم يكن منتشراً في الدراما الكويتية والخليجية آنذاك.

مشاري البلام... أبرز أبناء جيله

لم يكن رحيل الفنان مشاري البلام سهلاً، على الساحة الفنية الكويتية، في فبراير الماضي، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

ويعد البلام أحد أبرز أبناء جيله، وذلك لحضوره الطاغي الذي اقترن باختيارات فنية عالية الجودة وتعاون متميز مع عدد كبير من جيل الرواد ونجوم الصف الأول، وهو الذي عرف بقدرته البارعة على تجسيد الأدوار المركبة والشخصيات الصعبة.

وشارك في بداية حياته الفنية في مسرحية «فري كويت»، وتوالت بعدها أعماله بأدوار صغيرة ومتوسطة إلى أن شارك في العام 1998 بمسلسل «دارت الأيام».

وكانت آخر أعماله مسلسل «ورود ملونة»، وهو عمل كويتي إنتاج 2020.

ويعرض حالياً مسلسلا «الوصية الغائبة» و«بيت الذل» الذي لم يستكمل تصويره، ورفضت منتجة العمل الفنانة صمود الكندري حذف مشاهد الراحل مشاري البلام، واستبداله بفنان آخر ليصور دوره، لتخرج وتعلن، اختيار نجل الراحل مشاري البلام «صالح» ليستكمل تصوير المشاهد المتبقية لوالده في المسلسل.

عبدالعزيز جاسم... بصمة واضحة

الفنان القطري عبدالعزيز جاسم، رحل عام 2018، وترك بصمة في الدراما الكويتية. كانت بدايته الفنية من خلال مسرح السد ثم شكّل ثنائياً كوميدياً شهيراً مع الممثل ​غانم السليطي. يعتبر مسلسل «الفرسان الثلاثة» من أوائل الأعمال الدرامية التي قدمها في عام 1981.

يعتبر مسلسل «جرح الزمن» الذي تم إنتاجه في العام 2001، وشارك فيه إلى جانب الفنانة حياة الفهد، إضافة إلى مسلسل «امرأة وأخرى»، الذي شارك فيه إلى جانب طيف وباسم عبدالأمير وسلمى سالم، و«بعد الشتات» و«عندما تغني الزهور» من أشهر هذه الأعمال.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي