pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أول أمين عام لـ «أوبك» وثاني وزير للنفط في السعودية

أحمد زكي يماني.. في ذمة الله

انتقل إلى رحاب ربه، أول أمين عام لمنظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك»، ومؤسس ورئيس مركز دراسات الطاقة العالمي، وزير البترول والثروة المعدنية الأسبق في المملكة العربية السعودية، الشيخ أحمد زكي يماني، الذي وافته المنية في لندن.

وسيوارى جثمان يماني الثرى في مقابر المعلاة بمكة المكرمة، بعدما توفي عن عمر يناهز الـ 91 عاماً، إذ ولد في عام 1930، وقضى عمره في مسيرة حافلة بالأحداث، حيث حصل على الليسانس في الحقوق من جامعة القاهرة عام 1952، وفي عام 1955 حصل على منحة لدراسة القانون في الولايات المتحدة بمعهد نيويورك للقانون، و

في عام 1956 حصل على الماجستير في الحقوق من جامعة هارفارد، وبعدها حصل على درجة الدكتوراه من جامعة إكزيتر البريطانية.

وعمل مستشارا قانونيا لمجلس الوزراء ووزير دولة وعضو مجلس وزراء في عام 1960، بينما تولى وزارة البترول في 1962، ليكون ثاني وزير للبترول والثروة المعدنية في المملكة إذ تولى زمام ملف النفط حتى عام 1986، ليصبح وزير النفط الأطول خدمة في منظمة أوبك.

ويُشهد لليماني بدوره القوي وتأثيره خلال أزمة النفط عام 1973، حيث لعب دوراً محورياً في خفض الانتاج، ما سبب أزمة كبيرة لدى الدول الغربية التي تأثرت بقرار الملك فيصل بحظر تصدير النفط على الولايات المتحدة وهولندا في تلك الفترة، لتصفه مجلة «نيوزويك إنترناشيونال» على غلافها، بأنه «رجل اللحظة» خلال تلك الأزمة. وتعرض يماني للاختطاف وفي مع 10 وزراء نفط آخرين، من قبل، إلييتش راميريز سانشيز المعروف بـ «كارلوس الثعلب»، أثناء اجتماع لمنظمة أوبك في فيينا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي