تفاعلاً مع ما نشرته «الراي» حول تهريبها

شركات الشحن تُبرئ ذمّتها: لا ننقل أي مواد تموينية

تفاعلاً مع ما نشرته «الراي» أمس، حول ضبط رجال جمارك السالمي مواد تموينية في شاحنة نقل عفش، وما انفردت به حول الإسراع في تكويت الوظائف في الجمعيات التعاونية، بادرت شركات نقل وشحن إلى إبراء ذمتها، مؤكدة أنّها لا تسمح بنقل أو شحن أي مواد تموينية إلى خارج الكويت، وتشدد على عدم احتوائها أي مواد مدعومة حكومياً.

وفي هذا الصدد، قال فارس شديد، وهو مدير إحدى شركات النقل والشحن لـ «الراي»، إنّ شركته «ترفض تماماً شحن المواد التموينية، ونقوم بتفتيش جميع الأغراض بحضور أصحابها، ومن يرفض هذا التفتيش نعتذر عن عدم التعامل معه، ونبلّغه بعدم مقدرتنا على نقل أغراضه». وتابع «نتأكد تماماً قبل التحرّك بأنّ جميع شاحناتنا خالية من أي مواد مدعومة حكومياً، وقمنا بالإعلان عن ذلك مراراً لتوعية الزبائن وهذا من منطلق تعاوننا مع السلطات الرسمية الكويتية والتزامنا بالقانون».

وبيّن شديد أنّ «هذه الإجراءات تنطبق على الشاحنات المنطلقة لكافة الدول دون تفريق»، مشيراً إلى أنّ «التعاون مع الجهات الرسمية أمر ضروري لبناء الثقة وتسهيل الإجراءات، ولذلك لا نقبل خروج أي مواد تموينية خارج أراضي البلاد».