فؤاد المزيدي


المزيدي: عملاء «كاسكو» يدرسون مواصفات الـ «كاترينغ» في ظل «كورونا»

بعض الشركات قد تتجه لتوحيد وجبات درجات السفر

أفاد الرئيس التنفيذي في الشركة الكويتية لخدمات الطيران «كاسكو»، فؤاد المزيدي، بأن عملاء الشركة من مشغلي الطيران مازالوا حتى الآن يدرسون مواصفات الـ«كاترينغ» المطلوب توفيره للمسافرين، مع التوجه نحو بدء التشغيل التجاري لرحلات الطيران مطلع الشهر المقبل.
وقال المزيدي في تصريح لـ«الراي» إن «التشغيل الفعلي لم يبدأ بعد، ولم تُبد شركات الطيران رغباتها في شأن الوجبات المطلوب توفيرها للمسافرين، في حين أن التشغيل سيظهر حينها طريقة تقديم الوجبات على متن الطائرات، وكل الخيارات متاحة لدى (كاسكو)، سواءً تقديم المأكولات في أطباق أو معبأة في أكياس، أو أن تكون المأكولات باردة أو ساخنة».
وأشار المزيدي إلى خيار آخر قد تطلبه بعض الشركات يتمثل في توحيد «كاترينغ» درجات السفر ليصبح بذات الوجبات، ولكن يظل الأمر رهن رغبات شركات الطيران نفسها.
وأشار المزيدي إلى أن الشركة ما زالت تعمل وفق نهجها التقليدي والذي تراعي فيه بصورة طبيعية أعلى مستويات الإجراءات الصحية في إعداد وتجهيز الوجبات لعملائها من شركات الطيران، وأن الشركة منفتحة على تلبية أي متطلبات أخرى تحتاجها الشركات في ظل تطبيق المعبر الصحي الجوي لتوفير رحلات طيران آمنة من كورونا للمسافرين كافة.
وأكد المزيدي أن الشركة وضعت خططها الإستراتيجية لمواكبة بدء التشغيل التدريجي للرحلات، وأنها ستعمل على التجهيزات وفقاً لمعدل التشغيل المطلوب من كل عميل، مبيناً في الوقت ذاته أن خططها مرنة وتستطيع تغييرها بصورة سريعة حسب المتغيرات.
ونوّه إلى أن الشركة في مرحلة ما قبل «كورونا» كانت تتعامل مع أكثر من 20 شركة طيران عاملة في مطار الكويت، تزودها بنحو 30 ألف وجبه يومياً، بينما تأتي «الكويتية» تليها «الجزيرة» على قائمة أكبر العملاء لدى الشركة.
وبيّن المزيدي أن معدل إنتاج الشركة في المرحلة الأولى من التشغيل التدريجي سيقل بصورة طبيعية عن معدلات ما قبل كورونا، مبيناً أن الشركة في انتظار جداول التشغيل النهائية التي ستصدر عن «الطيران المدني» لتحديد حجم الإنتاج المطلوب منها يومياً.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا