صورة جماعية


جمعية الكاريكاتير الكويتية تخلّد ذكرى السعيدان

العبدالجليل لـ«الراي»: لوحة كاريكاتيرية تُغني عن محتوى كتاب بأكمله
  • 12 نوفمبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:|كتبت مريم الحكيم|
  •  11

الأمين العام للمجلس الوطني: الفن الكاريكاتيري أحد الأسلحة الفنية الناعمة

افتتح الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل سليمان العبدالجليل، المعرض الذي نظمته جمعية الكاريكاتير الكويتية تحت عنوان «هاشتاق 3» مساء أول من أمس، تخليداً لذكرى الفنان الراحل حمد السعيدان.
وأكد العبدالجليل في تصريح ل«الراي» أن المجلس الوطني يساند ويدعم الجمعيات الفنية كافة، وبالأخص جمعية الكاريكاتير الكويتية، التي استطاعت في وقت وجيز تحقيق إنجازات كبيرة، من خلال اللوحات الفنية الكاريكاتيرية الناقدة للقضايا التي يعاني منها المجتمع الكويتي، واعتبر أن لوحة واحدة كاريكاتيرية تغني عن محتوى كتاب بأكمله، مشيراً إلى أن الصورة هي سلاح ووسيلة فعالة للتعبير بشفافية عن مشاعر وأحاسيس الفنان.
وعن تميز الفنان الكويتي، قال العبدالجليل إن الحركة الفنية الشبابية تبشر بمستقبل واعد، وعطاء لامحدود من الإبداع، وأكد أن المجلس الوطني يوفر كل ما يحتاجه الفنان الكويتي من دعم في إقامة معارض، وورش تدريبية، ومراكز فنية.
وأعرب العبدالجليل، في تصريح للصحافيين على هامش المعرض، عن سعادته بافتتاح معرض «هاشتاق 3»، وعن انبهاره بما شاهده من أعمال فنية رائعة، تحمل قيماً ورسائل مهمة لمجموعة من الشباب الكويتي الواعد، وأضاف أن الفن الكاريكاتيري فن عريق تجدد في دماء الشباب في الكويت من خلال لوحاتهم التي اعتمدت على النقد البناء والهادف لقضايا يعاني منها المجتمع الكويتي اليوم، واعتبر ان الفن الكاريكاتيري هو أحد الأسلحة الفنية الناعمة.
وأشار رئيس جمعية الكاريكاتير الكويتية محمد ثلاب في تصريح لـ«الراي» إلى أن المعرض ضم 27 فناناً كويتياً، وتخليداً لذكرى الفنان الراحل حمد السعيدان، وقال إن الجمعية خصته بركن لعرض أهم أعماله الكاريكاتيرية كضيف شرف. ورأى أن برامج التواصل الاجتماعي نافذة للفنانين يستطيعون من خلالها عرض أعمالهم لتصل إلى الجمهور بشكل سريع ومباشر، وقال إنه في السابق كانت الصحف الورقية بمثابة متحف فني للرسام الكويتي، لا يستطيع عرض أعماله الكاريكاتيرية إلا من خلالها.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا