«كلنا معاك يالأزرق»

عالمكشوف
  • 10 أكتوبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| بقلم مطلق نصار |
  •  25

نتمنى من عميق القلب ان يوفق الله منتخب الكويت في مباراته المهمة امام نظيره الأردني الشقيق في عمّان، الليلة، ضمن تصفيات المونديال وكأس اسيا في كرة القدم.
ولا يسعنا سوى اعادة التأكيد على ان هذه المواجهة تعد مفصلية في مشوار «الأزرق»، كون اصحاب الضيافة يمتلكون منتخبا قويا ومُعدّاً بشكل جيد، بالاضافة الى عناصر محترفة في دوريات عربية واجنبية.
لا ننسى ايضا بأن الأردنيين حققوا نتائج لافتة خلال السنوات الثلاث الأخيرة التي شهدت تطور منتخبهم بشكل واضح ليتحول الى رقم صعب في «القارة الصفراء».
وبناءً على ذلك، سنظلم «الأزرق» إن قارنّاه بمنتخب الأردن الذي خاض الكثير من البطولات والمباريات في السنوات الاخيرة.
وفي اطار المقارنة ذاتها، لا يفوتنا بأن «الأزرق» عانى من «ايقاف مدمر» انعكس سلباً على ادائه ونتائجه، في ظل دوري ضعيف.
وهنا، لا نبرر وضع «منتخبنا الغالي»، لكن هذا هو الواقع، مع التأكيد على أن اسم وسمعة ومكانة وتاريخ الكرة الكويتية ستكون امانة في اعناق من يرتدون «الفانيلة الزرقاء».
نؤمن بأن «الأزرق» سيتجاوز المحن التي مرت عليه، ويتركز رهان الجماهير والشارع الرياضي ومحبي المنتخب، على اللاعبين. الكرة بين اقدامهم وهم من سيحدد النتيجة تبعا لما يقدمونه من مستوى ويلتزمون به من تكتيك وفق خطة ونهج المدرب ثامر عناد الذي نثق في امكاناته وقد افهم لاعبيه بوضوح بأن «لا مجال للخطأ امام الأردن. الجميع ينتظرنا في الكويت عائدين بنتيجة إيجابية».
هذا باختصار ما نطالب به لاعبي «الأزرق» ونتمناه منهم، أن يبتعدوا عن الاخطاء، ويخرجوا بنتيجة ايجابية ويقدموا أقصى ما لديهم كي يستعيد المنتخب ثقة الجماهير الوفية به.
الكرة في ملعب اللاعبين، «كلنا معاك يالأزرق».... ونتمنى في نهاية المباراة إنك «تفرّح قلوبنا».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا