مركز «زين» للإبداع (ZINC)... حاضنة روّاد الأعمال والاستثمارات الرقمية


أرباح «زين» تقفز 12 في المئة إلى 137 مليون دينار

ارتفاع قاعدة عملاء المجموعة 5 في المئة إلى 47.8 مليون
  • 08 نوفمبر 2018 12:00 ص
  •  18

  • إيرادات المجموعة نمت 55 في المئة بالربع الثالث 

  • الخرافي: النتائج تبرز  جهودنا بتسريع عملياتنا  في المشاريع التحولية  والاستثمارات الرقمية 

  • المجموعة سجّلت إيرادات  مجمعة بقيمة  906 ملايين دينار  بزيادة 18 في المئة 

  • تضمين نتائج  «زين السعودية»  مثّل أهمية جوهرية للنتائج المالية المجمعة

حققت مجموعة زين للاتصالات، أرباحاً صافية بقيمة 137 مليون دينار (454 مليون دولار) عن الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية الحالية، بنسبة نمو بلغت 12 في المئة، مقارنة مع 122 مليون دينار (404 ملايين دولار) عن الفترة نفسها من العام الماضي، في حين بلغت ربحية السهم 32 فلساً.
وأوضحت المجموعة في بيان لها، أن مؤشراتها المالية الرئيسية، حققت نمواً خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، بفضل التحسن الواضح في قاعدة العملاء، ونمو خدمات البيانات في عدد من أسواقها الرئيسية.
 وكشفت «زين» التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أن الإيرادات المحققة قفزت إلى نحو 906 ملايين دينار، بنسبة نمو بلغت 18 في المئة، مقارنة مع 767 مليون دينار عن الفترة نفسها من العام 2017.
وبيّنت «زين» أن أرباحها قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA)، شهدت ارتفاعاً بنسبة 3 في المئة لتصل إلى نحو 324 مليون دينار، مقارنة مع 316 مليون دينار عن الفترة المشابهة من العام 2017، ما انعكس على هامش ربحية الـ EBITDA))، بحيث بلغ 36 في المئة.
 وأفادت المجموعة أن قاعدة عملائها شهدت تحسناً واضحاً، بفضل نمو عملياتها في أسواق العراق، والسودان، والكويت، بحيث بلغ إجمالي قاعدة العملاء 47.8 مليون عميل، بنسبة نمو بلغت 5 في المئة، مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2017.
وذكرت «زين» أن النتائج المالية المجمعة عن الأشهر التسعة، ما زالت تعاني من تأثيرات التحديات الاقتصادية والأمنية التي تمر بها أسواق المنطقة، وارتفاع مستوى المنافسة السعرية، إلى جانب أثر تطبيق المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية رقم «15» على الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA)، نتيجة تكلفة المبيعات (COS) المتعلقة بالهواتف، التي لم يعد بالإمكان إطفاءها على فترة زمنية معينة.
وعلى صعيد الربع الثالث من السنة المالية الحالية، فقد قفزت إيرادات المجموعة بنسبة 55 في المئة إلى نحو 403 ملايين دينار، بينما نمت الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 48 في المئة لتصل إلى نحو 155 مليون دينار، ما عكس هامش أرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 38 في المئة، بينما ارتفعت الأرباح الصافية عن الربع الثالث بنسبة 26 في المئة، لتصل إلى نحو 51 مليون دينار، بربحية 12 فلساً للسهم.
وكشفت المجموعة أن النتائج المالية المجمعة، تضمنت نتائج شركة «زين السعودية»، وفقاً لإفصاحاتها الخاصة التي أعلنت فيها بأنه سيتم التعامل مع الشركة كشركة تابعة، بدءاً من الربع الثالث للعام 2018، ما شكل أهمية جوهرية على النتائج المالية المجمعة.
وأفادت أن نتائج عمليات «زين السعودية» تركت تأثيراً إيجابياً على الأرباح ما قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات، وصافي الأرباح في الربع الثالث.
وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة، أحمد الطاحوس، إن نسب النمو في النتائج المالية، تعكس نجاح «زين» في تنفيذ خطط إستراتيجية مرنة تتواكب مع التحولات الجذرية في صناعة تكنولوجيا المعلومات، بحيث حافظت على مسارها الإستراتيجي في ظل التحديات التشغيلية الصعبة في أسواق المنطقة.
من ناحيته، قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في المجموعة، بدر ناصر الخرافي، إن النمو الإيجابي الذي حققته «زين» في مؤشراتها المالية، يبرهن نجاح خططها التشغيلية عن هذه الفترة، وتكثيف جهودها في تسريع نمو عملياتها في المشاريع التحولية والاستثمارات الرقمية.
وبيّن الخرافي أن التحسن الواضح في النتائج المالية المجمعة، جاء بالرغم من التحديات التشغيلية الصعبة، والأثر الناجم عن تطبيق المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية.
ولفت إلى أنه مع هذه التحديات فقد استفادت المجموعة من النمو القوي في إيرادات خدمات البيانات، والذي بلغ 50 في المئة عن الأشهر التسعة، موضحاً أن إيرادات قطاع البيانات باتت تمثل 31 في المئة من إجمالي الإيرادات المجمعة.
وذكر الخرافي أن المجموعة بدأت منذ بداية هذا العام سلسلة مبادرات مبتكرة لتعزيز توجهاتها، كمزود اتصالات رقمي، والتي اعتمدت فيها على إقامة شراكات وتحالفات، والدخول في عمليات مشتركة، إذ قامت بتطوير نماذج الأعمال، وتنويع محفظة خدماتها، كما عززت من توجهاتها إلى الخدمات الرقمية، والدخول القوي في قطاع المشروعات والأعمال الـ«B2B»، ومبادرات المدن الذكية، منوهاً بأنها تحرز في الفترة الأخيرة المزيد من النجاحات في السوق الكويتية والسعودية.
وأفاد الخرافي أن الخطوات المتقدمة لنشر خارطة الطريق الخاصة بشبكات الجيل الخامس (5G)، تمثل خطوة مهمة على صعيد تعزيز قدرة شبكة «زين»، وكفاءتها التشغيلية، لافتاً إلى أن التطبيقات العملية التي ستقدمها هذه التقنيات الحديثة، ستمنحها قدرات أفضل لتبني مبادرات مبتكرة في تعزيز تجربة العملاء، وتعزيز النفقات الرأسمالية الذكية، والعمل على ابتكار الأعمال الجديدة لتطوير مشاريع المدن الذكية الآمنة.
وأضاف أنه من خلال الأرصدة الغنية التي تتمتع بها منصاتها التقنية، فإن المجموعة تواصل قيادة الحوار في ساحة الابتكارات الرقمية في أسواق الشرق الأوسط، من خلال استثماراتها في البنية التحتية، التي تجري على نطاق واسع، بالإضافة إلى الاستثمارات الرقمية، بهدف فتح روافد أعمال جديدة، وتوليد المزيد من التدفقات النقدية.
وبيّن الخرافي أن تأثير الإنترنت على الأعمال التجارية يتزايد بشكل كبير، وأن نسبة كبيرة من الأعمال التي تتم عبر شبكة الإنترنت تكون صفقات للأعمال التجارية، مشدداً على حرص المجموعة على أن تكون بمثابة الشريك النشط لأسواقها في العصر الرقمي.
وتابع أن التعاون المشترك الذي دخلت فيه المجموعة أخيراً، لإطلاق سحابة «هواوي» الإلكترونية في أسواق الشرق الأوسط، سيفتح آفاقاً جديدة لرؤيتها الإستراتيجية في قطاع الأعمال، إذ ستنقلها هذه الخطوة إلى عصر الخدمات السحابية، وتعزيز قدراتها في تمكين الأعمال، ومساعدة الكيانات الحكومية والمؤسسات في خدمات التحول السحابية.
وذكر الخرافي أن «زين» قدمت نفسها أخيراً، كمزود اتصالات رقمي، وسط المتغيرات والتحولات التكنولوجية، بإطلاقها كيانها التشغيلي الجديد «Zain Drone»، والذي ستوفر من خلاله الاستخدامات الواسعة لتقنيات الطائرات من دون طيار للهيئات الحكومية والمؤسسات، لتكون من أول المبادرين في هذا المجال، لدعم التطبيقات التجارية والصناعية.
وأوضح الخرافي أنه في هذه المرحلة، والتي تشهد تحولات جذرية في خططها الإستراتيجية، فإن «زين» تعزز من تركيزها لتحقيق قدر أكبر من الريادة لعروضها التجارية والتسويقية، وتوفير أفضل الخيارات المتاحة لقاعدة عملائها، مشدداً على أنها تهدف لتوليد قيمة طويلة الأجل لتعظيم حقوق المساهمين.
وأفاد أنه في ظل طفرة الاستخدامات التكنولوجية وما ارتبط بها من توليد أفكار إبداعية، فإن «زين» تواكب هذه التوجهات من خلال مركزها للإبداع ( ZINC ) الذي أطلقته في مقرها الرئيسي، وهو واحد من الحاضانات الرائدة لمبادرات رواد الأعمال على المستوى المحلي والإقليمي، الموجهة لدعم وتمكين قدرات الشباب، وفتح آفاق جديدة أمام الشركات الناشئة، إذ توفر من خلاله منصة حاضنة لابتكارات وإبداعات رواد الأعمال.


الكويت
تواصل عمليات «زين الكويت» تصدرها لمشهد قطاع الاتصالات في السوق الكويتية، إذ ما زالت تحافظ على ريادة عملياتها، فقد رفعت قاعد عملائها إلى نحو 2.7 مليون عميل، بنسبة نمو 6 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2017.
وحققت الشركة إيرادات عن الأشهر التسعة بقيمة 249 مليون دينار، وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) 83 مليون دينار، ما حقق هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 33 في المئة.
وبينما حققت الشركة أرباحاً صافية بقيمة 60 مليون دينار، نمت إيرادات خدمات قطاع البيانات (باستثناء خدمات الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) بنسبة 7 في المئة، لتمثل 34 في المئة من إجمالي الإيرادات الإجمالية للشركة.
وتحرز «زين الكويت» تقدماً في تنويع محفظة خدماتها والتوجه إلى الخدمات الرقمية، إذ نجحت أخيراً في إطلاق الشريحة المدمجة «eSIM»، وهي تقنية جديدة بديلة لشريحة الـ«SIM» المعتادة التي تستخدمها الهواتف الذكية الحالية وتقوم بجميع وظائف الشريحة التقليدية.
وتقوم الشركة حاليا بتنفيذ مشروع تطوير وإدارة وتشغيل منظومة العدادات الذكية، وشبكة الاتصالات الخاصة بها، كما أطلقت سلسلة من المبادرات المبتكرة، لتعزيز خططها الإستراتيجية في التحوّل إلى المزوّد المتكامل لنمط الحياة الذكي بإطلاقها المزيد من خدمات «Zain life».
وقدّمت الشركة مجموعة من الباقات المُبتكرة في مجالات المنزل الذكي أمن المنازل، والصحة الذكية، كما أطلقت خدمة «BEAM» للإنترنت اللاسلكي فائق السرعة، بشكل يُماثل سرعة الألياف الضوئية، كما أطلقت تطبيق «zBot» الوجه الجديد للأسلوب الذكي في خدمة العملاء، وهي إحدى القنوات التي تستخدم أحدث حلول الذكاء الاصطناعي.
ودخلت الشركة في العديد من الاتفاقيات والجهد المشترك مع كيانات محلية ودولية، ومنها اتفاقية شراكة مع «مايكروسوفت» لتقديم خدمات سحابية لعملائها من الهيئات والشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة، كما دخلت في شراكة إستراتيجية مع «سيسكو» لتوفير حلول الشبكات السحابية الآمنة والمُدارة للشركات من جميع الأحجام، وأبرمت اتفاقيات تعاون لتطوير حلول وتقنيات إنترنت الأشياء (IoT)، لتنمية وتطوير قطاعات التعليم الذكي والصحة الذكية إلى جانب تطوير حلول أمنية وتقنيات اتصال ذكية، وهي الجهود التي تستهدف منها تمكين قطاع أعمال أكثر كفاءةً تماشياً مع رؤية (كويت جديدة 2035).

العراق
سجلت عمليات «زين العراق» أداءً استثنائياً، بفضل زخم عملياتها والنمو القوي في قاعدة العملاء، إذ ارتفعت الإيرادات بنسبة 5 في المئة عن الأشهر التسعة الأولى من 2018، لتصل إلى نحو 853 مليون دولار.
ونمت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 10 في المئة، لتصل إلى نحو 308 ملايين دولار، ما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 36 في المئة.
وقفزت الأرباح الصافية بنسبة 43 في المئة إلى نحو 34 مليون دولار، كما رفعت الشركة قاعدة عملائها بنسبة 10 في المئة لتصل إلى نحو 15 مليون عميل.
وحققت عمليات الشركة نجاحاً ونمواً ملحوظا على مستوى مؤشرات الأداء الرئيسية، إذ يفسر هذا الأداء التشغيلي الإيجابي التحسّن في الظروف الاجتماعية والاقتصادية في العراق، كما ساعد في تحقيق هذا الأداء إعادة تشغيل العديد من المواقع في مناطق الشمال والغرب (97 في المئة من مواقع هذه المناطق)، وتطبيق العديد من مبادرات اكتساب العملاء والاحتفاظ بهم، لا سيما في المناطق الأساسية، ما ساهم في تعزيز المؤشرات المالية للشركة، وسط النمو الكبير في إيرادات البيانات والنمو القوي في قطاع الشركات (B2B).

اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ
سجّلت «زين السعودية» أفضل نتائج فصلية لها على الإطلاق منذ تاريخ التأسيس، إذ حققت مؤشراتها المالية الرئيسية مستويات نمو قياسية عن الربع الثالث من السنة المالية الحالية.
ورفعت الشركة من حجم إيراداتها بنسبة 8 في المئة إلى 521 مليون دولار، ورفعت أرباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 15 في المئة مقارنة بالربع الثالث من العام 2017، لتصل إلى نحو 194 مليون دولار، مقارنة مع 168 مليون دولار، ما انعكس بالإيجاب على هامش الربح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA)، بحيث بلغ 37 في المئة، مقارنة مع 35 في المئة عن الربع الثالث من العام 2017.
وقفزت الأرباح الصافية للشركة إلى نحو 13 مليون دولار، وهي الأعلى على الإطلاق في تاريخ نتائجها الفصلية، مع الإشارة إلى أنه ومع تحسن الأداء، إلا أن الشركة ما زالت تعاني من تأثير انخفاض إيرادات الربط البيني بسبب انخفاض أسعار الإنهاء للمكالمات، ورفع القيد عن خدمات الـ «OTT»، وما ارتبط بها من تأثير على المكالمات الدولية عبر الإنترنت.
وتبنت الشركة سلسلة من المبادرات التي أثرت محفظة خدماتها، والاستفادة من النمو الكبير في خدمات البيانات، والتي باتت تمثل 52 في المئة من حجم الإيرادات المجمعة، كما أن التركيز المستمر على تطوير كفاءة التشغيل، والإدارة الفاعلة للتكاليف التشغيلية، وابتكار سلسلة من المبادرات التشجيعية للعملاء، كان له بالغ الأثر في هذا التحسن الواضح على مستوى كل المؤشرات المالية.

السودان
تواصل «زين السودان» نمو عملياتها التشغيلية، بفضل النمو القوي في خدمات البيانات عن هذه الفترة، بحيث ارﺘﻔﻌت اﻹﻴرادات عن 9 أشهر ﺒﻨﺴﺒﺔ 31 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017، لتبلغ 6.8 ﻤﻟﻴﺎر ﺠﻨﻴﻪ سوداني.
وارتفعت الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 32 في المئة، إلى 2.7 مليار جنيه سوداني، بينما ارتفعت الأرباح الصافية بنسبة 38 في المئة لتصل إلى 1.2 مليار جنيه سوداني.
وتخدم «زين السودان» ما يقارب 14.3 مليون عميل، بحيث ارتفعت قاعدة العملاء بنسبة 10 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2017.
 وتُعتبر قاعدة عملاء الشركة، ثاني أكبر قاعدة عملاء في المجموعة، وتمثل 30 في المئة من إجمالي قاعدة عملائها الكلية.
وتواصل الشركة توسعاتها في خدمات الـ«4G»، والانتشار في المدن الرئيسية، والمدعومة بمبادرات تسويق مبتكرة، ما ساهم في تحقيق نمو كبير في حجم إيرادات البيانات، إذ ارتفعت إيرادات البيانات بنسبة 53 في المئة، لتمثل 18 في المئة من إجمالي الإيرادات.

الأردن
تواصل عمليات «زين الأردن» ريادتها لقطاع الاتصالات في المملكة الأردنية، إذ إنه وفي ظل المنافسة السعرية الحادة والتحديات الاقتصادية إلا أنها ما زالت تحافظ على حصتها السوقية، بحيث تبلغ قاعدة عملائها 3.8 مليون عميل.
وسجلت الشركة إيرادات عن 9 أشهر نحو 369 مليون دولار، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA) 148 مليون دولار، ما عكس هامش أرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 40 في المئة.
وفي ظل هذه التحديات التشغيلية بلغت الأرباح الصافية 56 مليون دولار، في وقت تستثمر الشركة في تطوير وتحديث شبكتها في كل مناطق المملكة، وتقوم بتنفيذ خطط تطويرية على شبكة الجيل الرابع، ما دفع بحجم إيراداتها في خدمات البيانات إلى مستويات جديدة من النمو، لتمثل إيرادات البيانات (باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) 38 في المئة من الإجمالي.

البحرين
شهدت النتائج المالية لعمليات «زين البحرين» خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، نسب نمو على مستوى الأرباح الصافية، بحيث رفعت أرباحها الصافية بنسبة 32 في المئة لتصل إلى نحو 10 ملايين دولار، مقارنة مع 7 ملايين دولار عن الفترة نفسها من العام 2017.
وبلغت إيرادات الشركة 129 مليون دولار، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA) 30 مليون دولار، ما عكس هامش أرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 24 في المئة.
وتواصل «زين البحرين» تركيز عملياتها الموجهة لتحسين الأداء التشغيلي، وتنفيذ مبادرات فعالة من حيث التكلفة، للمضي في تطبيق إستراتيجية عملها القائمة على الابتكار، وتكثف من مبادراتها التطويرية لتقديم حلول متطورة وتوفير خدمات اتصال رائدة في المملكة، من خلال توسيع نطاق شبكتها لتحسين تجربة العملاء، لتؤكد التزامها الدائم بتقديم أفضل تجربة اتصالات.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا