«البترول الوطنية»: عودة إمدادات مياه التبريد في مصفاة ميناء عبدالله إلى مستوياتها الطبيعية

أعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية، مساء اليوم الأربعاء، عودة إمدادات مياه البحر المستخدمة في تبريد الوحدات الإنتاجية لمصفاة ميناء عبدالله إلى مستوياتها الطبيعية، بعد أن كانت قد توقفت إثر حدوث تسرب صباح اليوم من مصدر ضخها في منشأة تابعة للهيئة العامة للصناعة.
وأشارت إلى أن العمل مازال جاريا لاستعادة معدلات الطاقة التكريرية المعتادة للمصفاة والمتوقعة في غضون الساعات القادمة.
وأثنت الشركة على الجهود الكبيرة التي بذلها أفراد الفريق الذي تولى مهمة التعامل مع هذا الحادث الطارئ، من موظفي البترول الوطنية والهيئة العامة للصناعة وشركة إيكويت، حيث قدم الجميع صورة إيجابية للتعاون المثمر، والتحرك السريع الفعال.
وكانت شركة البترول الوطنية الكويتية قد أعلنت أن عمليات التكرير في مصفاة ميناء عبد الله تأثرت صباح اليوم نتيجة انقطاع في مياه البحر المستخدمة في التبريد.
وأكدت شركة البترول الوطنية الكويتية أن عمليات التصدير من مصفاة ميناء عبدالله لم تتأثر، وهي مستمرة بحسب برنامجها المقرر.
وقالت الشركة في بيان إن عمليات التكرير في مصفاة ميناء عبدالله مستمرة، وأنه يجري العمل على رفع الطاقة الإنتاجية للمصفاة بشكل تدريجي لتصل إلى مستوياتها المعتادة، وذلك بعد السيطرة على مصدر تسرب مياه البحر التي تضخها منشأة تابعة للهيئة العامة للصناعة وتعمل على تبريد الوحدات الإنتاجية في المصفاة.
كما تم تشغيل بعض مضخات مياه التبريد المذكورة واللازمة لاستمرار عمليات التكرير والإنتاج، والعودة بها إلى طاقتها التشغيلية.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا