فان دايك يمنح «الكندري» صدارة «الراي ليغ» ... وآلي يضع الـ «سبيشل وان» وصيفاً

  • 03 ديسمبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتب بلال غملوش |
  •  32

لم تساهم ثنائية المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك، في مواصلة فريقه ليفربول، مسلسل انتصاراته ورفعها إلى 13 بعدما أضاف برايتون إلى لائحة ضحاياه بالفوز عليه 2-1، في المرحلة 14 فحسب، بل منحت أيضاً فريق Sir. Abdulaziz بقيادة عبدالعزيز الكندري، صدارة «الراي ليغ» ضمن مسابقة «fantasy»، المقامة على هامش الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم («بريمير ليغ»).
أما فريق AlHazeem بقيادة المدرب عبدالله الهزيم، فقد تخلّى عن قمّة «الراي ليغ»، طواعية وتراجع الى المركز الثالث، فيما حقق فريق special one1 قفزة نوعية بتقدمه خمسة مراكز ليستقر في المركز الثاني، مستفيداً من عودة التألق للاعب وسط توتنهام ديلي آلي في عهد المدرب الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو المكنى بـالـ«سبيشل وان» أيضاً، وتسجيله هدفين في انتصار فريقه على بورنموث 3-2.
كما شهدت الجولة تراجعا طفيفا لكل من ALL STARS بقيادة المدرب خالد الفليج، من المركز الثالث الى الرابع، وAlfoudri من الرابع الى الخامس، والأمر نفسه ينطبق على فريق Sadio mane بإشراف المدرب أحمد وردة، الذي هبط من الخامس الى الثامن.
إذاً، حلّق Sir. Abdulaziz بالصدارة برصيد 921 نقطة، بعدما نال 64 نقطة، بفارق 16 نقطة عن special one1، على الرغم من انه جمع 74 نقطة في هذه الجولة، فيما اكتفى AlHazeem بحصد 44 نقطة رافعاً رصيده الى 902 نقطة، ما أدى الى تنازله عن الريادة، في حين أحرز فريق ALL STARS 49 نقطة، ليصبح في جعبته 901 نقطة، وهو المجموع الإجمالي لفريق Alfoudri الخامس بعدما احرز 61 نقطة.
وحافظ ليفربول، الساعي إلى لقبه الأول منذ 1990، على سجله خالياً من الخسارة هذا الموسم وهو الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للهزيمة حتى الآن، وخسر نقطتين فقط في مبارياته الـ14 التي جمع فيها 40 نقطة، وكانتا أمام مضيفه مانشستر يونايتد 1-1 في المرحلة التاسعة.
وفرض فان دايك، نفسه نجما للجولة بتسجيله هدفي ليفربول برأسيتين إثر ركلة حرة وأخرى ركنية نفذهما ترنت ألكسندر-أرنولد، ليحصل الأول على 17 نقطة، وهو الرصيد الأعلى في الجولة، ما كان له الأثر الأكبر في إهداء الكندري صدارة «الراي ليغ»، فيما نال الثاني 10 نقاط.
والنقطة السلبية في فوز ليفربول، تمثلت في طرد حارس مرماه البرازيلي أليسون بيكر للمسه الكرة بيده خارج منطقة الجزاء، عندما حاول قطعها من أمام البلجيكي لياندرو تروسار (78).
واستغل ليفربول تعثّر مانشستر سيتي حامل اللقب، بالتعادل مع نيوكاسل 2-2، ليوسّع الفارق بينهما إلى 11 نقطة، فيما بقي على بُعد 8 نقاط من ملاحقه المباشر ليستر سيتي، الذي حقق فوزا قاتلا على ضيفه إيفرتون 2-1.
ونجح ليستر بطل العام 2016 في مواصلة الضغط على الـ«ريدز» بفضل هدف في الوقت القاتل (90+4) للنيجيري البديل كيليتشي ايهيناتشو وبتدخل تقنية المساعدة بالفيديو «VAR» ليرفع رصيده الى 32 نقطة بعد 10 انتصارات، وتعادلين مقابل هزيمتين.
كما تابع مهاجم ليستر سيتي المتألق جيمي فاردي، هوايته في دكّ الشباك، إذ سجل هدف التعادل امام إيفرتون، وهو أحرز 6 نقاط أفادت فريقي الكندري والـ«سبيشل وان»، حيث كان قائداً لهما فتضاعف عدد نقاطه الى 12، فضلاً عن تعزيز فاردي صدارته لترتيب الهدافين بـ13 هدفاً بفارق ثلاثة أهداف أمام مهاجم تشلسي تامي أبراهام، الذي لم يسجل للمرة الثانية تواليا حيث يتعرض فريقه للخسارة الثانية تواليا أيضا وجاءت امام ضيفه وست هام بهدف وحيد، ونال نقطة واحدة فقط، وكذلك مهاجم أرسنال، الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ، الذي جنّب فريقه الخسارة في المباراة الأولى بإشراف المدرب السويدي الموقت فريدي ليونغبرغ، بعد إقالة الاسباني أوناي إيمري، بتسجيله ثنائية التعادل 2-2 أمام مضيفه نوريتش، واستحق الحصول على 13 نقطة في التقييم كانت عوناً لفريق الـ«سبيشل وان».
وقاد آلي فريقه توتنهام إلى الفوز على بورنموث 3-2 بتسجيله هدفين، ليمنح مورينيو انتصاره الثالث تواليا منذ توليه منصبه الجديد على رأس الجهاز الفني خلفا للأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.
نجومية آلي منحته 15 نقطة ولعبت دورا مهما في انتقال الـ«سبيشل وان» الى الوصافة، فيما اختير لاعب الوسط الكوري الجنوبي هيونغ-مين سون، ضمن التشكيلة المثالية للجولة للمرة الثانية تواليا.
وهي المرة الأولى التي يفوز فيها الـ«سبيرز» في ثلاث مباريات متتالية (2 في الدوري ومباراة في دوري أبطال أوروبا) منذ ابريل الماضي.
كما تابع صانع ألعاب مانشستر سيتي، البلجيكي كيفن دي بروين، خطه التصاعدي على الرغم من عثرات فريقه، عندما سجل هدفا رائعا في مرمى نيوكاسل يونايتد، بيد انه لم يكن كافيا لمنح ناديه ثلاث نقاط والمحافظة على فارق الثماني نقاط مع ليفربول، ونال 10 نقاط.
أما التشكيلة المثالية في هذه الجولة، فضمت كلا من دافيد مارتن (وست هام يونايتد) لحراسة المرمى، فيرجيل فان دايك (ليفربول)، ارون كريسويل (وست هام يونايتد)، مات دوهيرتي (وولفرهامبتون)، ترنت ألكسندر-أرنولد (ليفربول) لخط الدفاع، ديلي آلي (توتنهام هوتسبير)، هاري ويلسون (بورنموث)، ويلفريد زاها (كريستال بالاس)، هيونغ-مين سون (توتنهام هوتسبير) لخط الوسط، بيار-إيمريك أوباميانغ (أرسنال) وكيليتشي ايهيناتشو (ليستر سيتي) لخط الهجوم.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا