عبدالناصر درويش


عبدالناصر درويش لـ «الراي»: دخلت «الثلاجة»... لأعود مسرحياً

«التقليد خلاص... لم يعد ضمن خطتي التلفزيونية»

انضم الفنان عبدالناصر درويش أخيراً إلى فريق مسرحية «الثلاجة»، من تأليف علي بولند وإخراج يوسف الحشاش، والتي من المفترض أن تبدأ عروضها مع أول أيام عيد الفطر المقبل فوق خشبة مسرح النادي العربي.
يشارك في المسرحية نخبة من الفنانين، هم فيصل بوغازي، مبارك المانع، سلطان الفرج، حسين المهدي، نورا العميري، بشار الجزاف، ضاري عبدالرضا، سامي مهاوش إلى جانب مي التميمي.
وتحدث درويش لـ«الراي» عن مشاركته قائلاً: «أحببت العودة مجدداً إلى المسرح ومواجهة الجمهور والتفاعل معهم بشكل مباشر (لأني ما انقطعت مثل ما اعتقد البعض)، فتلقيت عرضاً للمشاركة في مسرحية (الثلاجة) التي نالت استحساني على صعيد القصة وأيضاً أسماء الفنانين المشاركين بها (فيهم الخبر والبركة)، متمنياً أن نقدم للجمهور عملاً مسرحياً يليق بهم ويسعدهم».
وتابع درويش، موضحاً هوية العمل، بالقول: «(الثلاجة) من الأعمال المسرحية الكوميدية ذات القالب الفانتازي، من خلال أحداثها ستتم مناقشة مجموعة من القضايا الاجتماعية التي تلامس المجتمع بشكل واضح مثل الفوارق الاجتماعية وتبعاتها، كذلك قضية انتقاد بعض الحلول غير المجدية والتافهة التي لا تساعد في حل المشاكل، وطبعاً سيتم ذلك كله وفق أسلوب كوميدي ساحر وبإطار فانتازي، مستخدمين تقنيات وخدع مبهرة تستعمل للمرة الأولى في المسرح الكوميدي الخاص بالكبار».
ولدى سؤاله عن مدى شوقه للمشاركة مستقبلاً في تقديم الأعمال التلفزيونية ذات طابع التقليد التي تميز بها بشكل كبير، قال: «بالنسبة إليّ (التقليد خلاص) ولم يعد ضمن خطتي التلفزيونية، إذ أصبحت أفضّل المشاركة في الأعمال ذات الحلقات المتواصلة كوني أراها أجمل وأحلى».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا