الناصر: الكويت تؤكد ضرورة تعزيز التعاون للإسراع بتصنيع وتوزيع اللقاحات حول العالم

شدد على إيمانها بأن لكل شخص الحق في الأمن الصحي

  • تعهدنا بمنح منظمة الصحة العالمية 60 مليون دولار لدعم جهودها في التصدي لجائحة فيروس كورونا

  • تقديم  40 مليون دولار إضافية في المـؤتـمر الدولـي للمانحـين لإيجاد لقاح لفـيروس كورونا

  •   1.6 مليون دولار لإنشاء مركز معني بعلم الأوبئة في أفريقيا

قال وزير الخارجية الشيخ أحمد الناصر إن الكويت مؤمنة بأنه في الوقت الذي يواجه فيه العالم اليوم العديد من التحديات، إلا أن أياً منها ليس أكثر بروزاً أو لديه تأثير أكبر من انتشار جائحة فيروس كورونا.
جاء ذلك على هامش تمثيله سمو الأمير وترؤسه وفد الكويت إلى قمة التحالف العالمي للقاحات والتحصين «GAVI» لعام 2020، والتي عقدت اليوم، عبر تقنية الاتصال المرئي، بدعوة من رئيس وزراء المملكة المتحدة.
وأضاف الناصر أن الكويت تؤكد ضرورة التعاون والتنسيق الدوليين من أجل الإسراع بتصنيع وتوزيع اللقاحات، بحيث يمكن تحقيق ذلك وعلى أفضل وجه، من خلال دعم الاستراتيجية وخريطة الطريق التي وضعها التحالف العالمي للقاحات والتحصين «Gavi».
وأوضح أن العالم يشهد حالياً أزمة غير مسبوقة، ما يحتم تكثيف التنسيق والتعاون بين الجميع في الوقت الحالي، وأكثر من أي وقتٍ مضى، لضمان سلامة وأمن المجتمع الدولي ورعاية صحة جميع المواطنين.
وبين أنه من الضروري بمكان دعم جهود وتحالف «Gavi»، لضمان تمكن الجميع من الحصول على اللقاح بشكلٍ عادل وسريع وآمن، مشدداً على التزام الكويت بمكافحة هذا الوباء ودعم هذا التحالف المهم من خلال 5 نقاط.
وكشف الناصر عن إيمان الكويت الراسخ بأنه لكل شخص الحق في الأمن الصحي، بحيث تؤدي اللقاحات الدور المحوري في ضمان الصحة والسلامة للجميع، لافتاً إلى أن هذه القمة توفر فرصة لإرسال رسالة إلى العالم مفادها أن التوزيع العادل للقاحات سيكون مضموناً، وخصوصاً في البلدان النامية.
وأكد على دعم الكويت الكامل لاستراتيجية «Gavi» بين 2021 و2025، والتي تتضمن خططا لتطعيم أكثر من مليار طفل بنهاية عام 2025. 
وبين أنه منذ تأسيسه عام 2000، فقد قام تحالف «Gavi» بدور محوري في رفع مستوى معدلات التطعيم في البلدان النامية وذات الدخل المنخفض، قائلاً إن هذه المبادئ والأهداف النبيلة تتماشى بشكل مباشر مع التوجه الإنساني للكويت وقيم القيادة الإنسانية لسمو الأمير.
وأعرب الناصر عن فخر الكويت بمواصلة شراكتها المهمة مع «Gavi»، مضيفاً أنها أقامت العام الماضي ممثلة بالصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية، شراكةً مع التحالف، لتمويل برامج توزيع اللقاحات للأطفال في البلدان منخفضة الدخل، وتحسين الوضع الإنساني للاجئين السوريين المقيمين في دول أخرى.
وأفاد أنه وانطلاقاً من روح التعاون هذه والإيمان الراسخ بضرورة بأهمية التعاون والتآزر الدولي، في المعركة ضد جائحة كورونا، ستواصل الكويت دعمها لاستراتيجية تحالف «Gavi».
ولفت إلى أن الكويت أطلقت العديد من المشاريع الإنسانية تحت رعاية سمو أمير البلاد، بهدف دعم النظم الصحية وتوفير اللقاحات مع عدد من المنظمات الإنسانية الدولية، وقد تعهدت بمنح منظمة الصحة العالمية 60 مليون دولار لدعم جهودها في التصدي لجائحة فيروس كورونا.
وأشار إلى أن الكويت تعهدت بتقديم مبلغ 40 مليون دولار إضافية في المـؤتـمر الدولـي للمانحـين، من أجل إيجاد لقاح لفـيروس كورونا، والذي نظمه الاتحاد الأوروبي، كما خصصت 1.6 مليون دولار لإنشاء مركز معني بعلم الأوبئة في أفريقيا.

 

 
 

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا