مرزوق جاسم بودي متوسطاً المشاركين ببرنامج «سيتي باص» (تصوير نايف العقلة)


«سيتي باص» تصقل خبرات سائقيها بتعليم دوري ومستمر

نظمت تدريباً أمس بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور

  • بوحسن: 

  • نستهدف رفع الوعي لدى السائقين بالممارسات المرورية السليمة 

  • رجال المرور الركيزة الأساسية  في تنظيم الحركة  

قال النقيب عبدالله بو حسن، من الإدارة العامة للمرور، إن تدريب السائقين يستهدف رفع مستوى الوعي لديهم بالممارسات المرورية السليمة والمتوافقة مع القانون، من أجل الالتزام بها، وتنبيههم إلى الممارسات الأخرى التي تعد مخالفة للقانون لتجنبها أثناء أداء مهام عملهم اليومية.
كلام بوحسن، جاء على هامش مشاركته في برنامج تدريبي نظمته شركة «سيتي باص» أمس، بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، بحضور الملازم أول عبدالله التتان، والرقيب حمد عيدان، لتدريب 50 من السائقين الجدد على قواعد وقوانين المرور في الكويت.
ونوه بوحسن بأن توعية السائقين تحمل درجة عالية من الأهمية، كونهم متواجدين في الطرق على مدار الساعة، ويعدون عرضة للكثير من المواقف التي تطلب توعيتهم بكيفية التعامل معها، ومنها حالات الحوادث والأعطال المرورية، حفاظاً عليهم وعلى الركاب، ولاستمرار تدفق الحركة المرورية بسهولة ويسر.
واستعرض بوحسن أغلب المخالفات الشائعة الحدوث وعقوباتها وفقا للقانون، مبينا أهمية دور سائقي الباصات في تسهيل حركة السير بممارساتهم السليمة، كونهم يعدّون المسؤولين مباشرة أمام «المرور» على الطرقات.
ونبه السائقين إلى ضرورة التواصل الفعال مع رجال «المرور»، مشددا على أن دورهم لا يقتصر فقط على تحرير المخالفات، بل يمكن للسائقين طلب المساعدة منهم في حال المشاكل، ومراسلة الإدارة العامة للمرور بملاحظاتهم عبر «واتساب».
وشدد بوحسن على أهمية دور رجال المرور، إذ يعتبرون الركيزة الأساسية في تنظيم الحركة والإشراف على تطبيق القانون والقواعد والإرشادات المرورية من خلال 4 مهام رئيسية وهي:
1 - دور رقابي يتمثل في مراقبة حركة السير ومدى الالتزام بقواعد المرور، من خلال العنصر البشري مباشرة أو عبر غرف التحكم.
2 - دور تنظيمي: تنظيم حركة السير وفك الاختناقات المرورية، وتقديم المساعدات الأساسية في الطرقات.
3 - دور إرشادي: ويتمثل في توجيه مستخدمي الطرق، من خلال تزويدهم بالمعلومات المطلوبة عن المناطق والطرق.
4 - دور ضبطي: ضبط المخالفين للقواعد المرورية واتخاذ الإجراء اللازم تجاههم.

صدقي: برامج تعليمية
مدروسة للمرور والطرق
وجودة خدمة للركاب

قال المدير الإداري في شركة «سيتي باص» أشرف صدقي، إن الشركة حريصة على تأهيل ورفع خبرات ومهارات العاملين لديها، من خلال برامج التعليم الدوري والمستمر التي تعقدها في أكاديمية «city bus» لتدريب السائقين.
وأكد أن الشركة تستهدف من وراء التدريب، أن تثري خبرة العاملين لديها بأفضل الممارسات المرورية من خلال توعيتهم بقواعد وآداب السير والمرور في البلاد، لتحافظ على أعلى معدلات الأمن والسلامة في عملياتها التشغيلية.
وذكر صدقي أن الشركة تعطي عمليات التدريب الدوري والمستمر للعاملين لديها، الأولوية القصوى من خلال ما تقدمه لهم الأكاديمية من برامج تعليمية مدروسة، لا تتوقف عند قواعد المرور والطرق، بل تمتد لتشمل برامج تتعلق بمستويات جودة تقديم الخدمة للركاب، ليتمتعوا برحلات آمنة بأوقات منضبطة.
وأشار صدقي إلى أن التدريب الدوري للعاملين في الشركة، يخضع له أكثر من 1500 سائق يمثلون العدد الإجمالي لقوة العمل، مبيناً أن السائقين الجدد يخضعون لبرامج التدريب الأولي، بينما يخضع بقية السائقين إلى برامج إعادة التدريب طوال فترة خدمتهم.
ولفت صدقي إلى أن «سيتي باص» تهتم بالآراء كافة التي ترد إليها، ومن بينها الشكاوى، إذ ترتكز عليها في الوقوف على أي ممارسات سلبية من قبل السائقين في عمليات التشغيل اليومية، وذلك لتدارك تلك الممارسات بصورة سريعة، بالإضافة إلى التنبيه عليها كممارسات ضارة خلال الدورات التدريبية، خصوصاً وأن الشركة تدرك جيداً الدور المجتمعي لها، لذا فإنها لا توفر جهداً في صقل مهارات العاملين لديها بالممارسات الإيجابية في العمل، نظراً للدور المحوري الذي تلعبه في سوق النقل الجماعي، والذي يعد عصباً رئيسياً للأنشطة اليومية في الكويت.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا