أحمد الصباح


«التجاري»: 24 مليون دينار أرباحاً تشغيلية

البنك شهد نمواً قوياً بأنشطة أعماله الأساسية
  • 16 مايو 2019 12:00 ص
  •  11

الصباح: البنك يواصل  جهوده الرامية للتركيز  على جودة أصوله النوعية


 «التجاري» موّل عدداً  من المشاريع الكبيرة  التي تمثل أهمية للدولة


 

أعلن البنك التجاري الكويتي، تحقيق أرباح تشغيلية مقدارها 24 مليون دينار للربع الأول من عام 2019.
وقد بلغ صافي ربح الفترة، بعد اتخاذ مخصصات احترازية تحوطية ومخصصات أخرى،1مليون دينار.
كما شهد البنك نمواً قوياً في كل قطاعات أنشطة أعماله الأساسية، إذ ارتفع حجم القروض بنسبة 8.1 في المئة لتبلغ 2,317.4 مليون دينار، بينما ارتفع حجم الاستثمار في الأوراق المالية بنسبة 24.3 في المئة ليبلغ 584.4 مليون دينار.
وتعقيباً على تلك النتائج الإيجابية التي حققها البنك، قال رئيس مجلس إدارة «التجاري» الشيخ أحمد دعيج الصباح، إن البنك يواصل جهوده الرامية إلى التركيز على الجودة النوعية لأصوله والخدمات المصرفية الرقمية والكفاءة التشغيلية، وتقديم أفضل الخدمات للعملاء.
وكشف الصباح أن الأرباح التشغيلية بلغت 24 مليون دينار خلال الربع الأول من عام 2019، حيث قام البنك، إعمالاً بمبدأ الحيطة والحذر، بتخصيص جزء كبير من تلك الأرباح التشغيلية لتعزيز قاعدة المخصصات المتوافرة لديه، منوهاً إلى أن إجمالي المخصصات المحتفظ بها لدى البنك مقابل محفظة التسهيلات الائتمانية 157.9 مليون دينار كما في 31 مارس 2019.
وبيّن أن البنك قد قام بتمويل عدد من المشاريع الكبيرة التي تمثل أهمية كبرى لدولة الكويت، وأنه سيواصل دوره الفعال نحو تعزيز الاقتصاد الكويتي، لافتاً إلى أن البنك مستمر في سياسته الحصيفة ومنهجيته المتحفظة تجاه نمو أنشطة أعماله عن طريق المحافظة على الجودة النوعية لأصوله والعمل على تحسينها خلال عام 2019، والسنوات اللاحقة من أجل مواجهة التحديات المتمثلة في تقلب الأوضاع الاقتصادية والجيوسياسية التي تعاني منها المنطقة.
وأضاف الصباح، أن معدل كفاية رأس المال قد بلغ نسبة مقدارها 18.5 في المئة كما في 31 مارس 2019، فيما بلغت نسبة الرفع المالي 11.8 في المئة، ونسبة صافي التمويل المستقر 108.4 في المئة، ونسبة تغطية السيولة 166.4 في المئة، وهذه النسب تفوق بشكل مريح الحد الأدنى للنسب المقررة من قبل الجهات الرقابية المتمثلة ببنك الكويت المركزي.
وأوضح الصباح، أن التحسّن الملحوظ في المؤشرات المالية للبنك يرجع إلى سياسته الحصيفة التي تهدف إلى تنظيف محفظة القروض عن طريق شطب القروض غير المنتظمة مع اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لحماية مصالح البنك، مؤكداً في هذا الصدد أن القروض غير المنتظمة التي بقيت عند نسبة «صفر» تعكس وبشكل واضح إستراتيجية البنك في هذا الاتجاه.
خدمات رقيمة
من جانب آخر، أكد الصباح أن البنك يواصل جهوده الحثيثة وبشكل سريع نحو تطوير واستحداث النظم والخدمات المصرفية الرقمية بهدف تعزيز الخدمات المقدمة للعملاء، والتي تمكنهم من إجراء العديد من المعاملات بلمسة واحدة من خلال النظم الآلية، وكذلك الاستثمار في النظم التكنولوجية الحديثة ورأسماله البشري، بما يفوق احتياجات وتوقعات العملاء.
وأشار في هذا السياق إلى المبادرات الجديدة التي اتخذها البنك خلال الربع الأول من عام 2019 والسمات والخصائص الجديدة التي تم استحداثها وإضافتها إلى الخدمات والنظم الإلكترونية، ومنها خدمة دفع توزيعات الأرباح إلكترونياً عبر «التجاري أون لاين»، وخدمة التحقق من المستندات عبر تقنية رمز الاستجابة السريعة
(QR Code) وخدمة (T-Pay) لتحويل الأموال في ما بين عملاء «التجاري» باستخدام تقنية رمز الاستجابة السريعة (QR Code) وتغيير كلمة المرور عبر تطبيق «التجاري موبايل» للهواتف والألواح الذكية، وتحديث نموذج «اعرف عميلك» عبر تطبيق «التجاري موبايل» للهواتف والألواح الذكية وخدمة «التجاري أون لاين»، وتعديل حدود التحويلات عبر خدمة التجاري «أون لاين»، وكذلك تغيير الأسئلة والأجوبة المتعلقة بالجوانب الأمنية للدخول على الخدمات الإلكترونية عبر تطبيق «التجاري موبايل» للهواتف والألواح الذكية، وإضافة برامج فيديو للشرح التوضيحي على تطبيق «التجاري موبايل» لتثقيف وإرشاد العملاء بطريقة سهلة حول بعض المنتجات والخدمات المقدمة من قبل البنك بهدف تعزيز تجربتهم المصرفية مع البنك.
وتوجه الصباح بالشكر والتقدير إلى مساهمي البنك وعملائه والعاملين فيه لدعمهم المستمر، وكذلك السلطات الرقابية، مؤكداً أن إدارة البنك مستمرة في تطبيق كافة السياسات اللازمة التي تعني بالمحافظة على مصالح كافة الأطراف ذات العلاقة بالبنك.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا