صلاح العوفان


صلاح العوفان لـ «الراي»: أرسلنا ملفات الشهداء «البدون» إلى «الداخلية» لبحث التجنيس

لقاء / فعاليات لإحياء ذكرى الغزو بعنوان «منو بغلا الكويت»

مكتب الشهيد الوحيد في العالم الراعي لشهداء من غير دولته


 


سنحتفل العام المقبل بأكبر عمل فني بمناسبة مرور 30 عاماً على إنشاء المكتب


 


تلقينا دعوة من الأمم المتحدة لعرض تجربة مكتب الشهيد


 


حصل ذوو 534 شهيداً على حكم قضائي باعتبار فقيدهم أسيراً شهيداً وباقٍ 67 مفقوداً


 

نوّه مدير إدارة التنمية في مكتب تكريم الشهداء مدير مكتب المدير العام صلاح العوفان، بأن المكتب يعتبر الوحيد في العالم الذي يرعى أسر شهداء لا يحملون جنسية البلد، مشيرا إلى أنه يرعى أسر شهداء 17 جنسية غير الكويتيين وفئة المقيمين بصورة غير قانونية «البدون».
وأعلن العوفان، في لقاء مع «الراي»، عن استعداد مكتب الشهيد لإحياء ذكرى الغزو العراقي الغاشم في 2 أغسطس المقبل، من خلال أعمال فنية تقام في مجمعي الافنيوز و360 لمدة ثلاثة أيام، حيث ستكون فعاليات هذا العام بعنوان «منو بغلا الكويت»، كاشفاً أن المكتب أرسل الملفات المعتمدة لديه إلى وزارة الداخلية، لبحث إمكانية تجنيس الشهداء «البدون» المستحقين.
وفي ما يلي تفاصيل اللقاء:

● كيف يتم تخليد شهداء الكويت؟
يشمل تخليد الشهداء جميع شهدائنا الأبرار، بغض النظر عن الجنس أو الجنسية، إيماناً بأن ما يقدم حق إنساني لكل شهيد وبلا تمييز.
وتنحصر أعمال التخليد في العمل على طبع اسم الشهيد في أذهان أفراد المجتمع الكويتي والخليجي والعربي والعالم بأسره، وذلك من خلال جميع الوسائل المتاحة سواء الإعلامية أو التثقيفية أو غيرها، والتي تكفل وتضمن إيصال هذه البطولات للرأي العام، تخليداً لذكراهم العطرة بصورة مستمرة، وفي جميع المناسبات والمنتديات المحلية والخليجية والعربية والعالمية.
وتم العمل على إطلاق أسماء الشهداء المخلدين على بعض الشوارع والطرق والمدارس والمرافق العامة والمؤسسات الحكومية، وكذلك تضمين المناهج الدراسية لبطولات الشهداء المخلدين، بالإضافة إلى المشاركة في تضمين البرامج الإعلامية والثقافية صوراً من بطولات الشهداء الأبرار مع وضع حيثية 25 شهيداً أسبوعياً من الشهداء المخلدين، بواقع 5 شهداء يومياً في برنامج الانستغرام الخاص بمكتب الشهيد.
● كم عدد الشهداء المعتمدين لدى مكتب الشهيد؟
عدد الشهداء المعتمدين لدى مكتب الشهيد بلغ حتى اليوم 1274 شهيداً.
● هل استطاع مكتب الشهيد أن يحقق الرغبة السامية التي من أجلها أنشئ المكتب؟
- نعم استطاع مكتب الشهيد أن يحقق الرغبة السامية، ونؤكد بالفعل أن مكتب الشهيد نجح في رسالته وأهدافه، والدليل ما نراه من إنجازات حققها المكتب على أرض الواقع.
● أوبرا «ديره» عمل كبير يسجل بحق لمكتب الشهيد، فهل هناك أعمال أخرى قادمة بهذا المستوى وبهذا الطرح؟
- من أهم الاحتفالات التي يعدها مكتب الشهيد هي الاحتفالات بالأعياد الوطنية ويوم التحرير، فشارك المكتب بإنتاج عمل وطني تحت رعاية سمو امير البلاد «أوبرا ديرة - نبقى كويتيين»، وهذا العمل عمل فني وطني يندرج تحت الفن الأوبرالي، بمشاهد مسرحية يقدم من خلاله صورة من صور بطولات وتضحيات شهداء الكويت.
والعمل يعتبر أضخم عمل وطني فني ينجزه مكتب الشهيد بالتعاون مع نخبة من الأساتذة والأكاديميين بمشاركة 70 عازفا عالميا وعربيا وخليجيا، وبعد نجاح هذه التجربة نسعى جاهدين لتقديم ما هو أفضل، لا سيما ونحن مقبلون على مناسبة مرور 30 عاماً على تأسيس مكتب الشهيد، وسنحتفل بالمناسبة بأكبر عمل فني.
● ما استعدادات مكتب الشهيد لذكرى الغزو؟
- بالنسبة ليوم 2 أغسطس، فهو يوم لن ينساه المواطن الكويتي ويبقى بذاكرته مهما طال الزمن، لأن هذا اليوم يعتبر من الأيام القاسية التي مرت عليه ومازالت ذكراه مؤلمة جداً ومفرحة في نفس الوقت... مفرحة لأنها تذكرنا بالتلاحم والتعاضد بين أبناء هذا الوطن، فنحن في مكتب الشهيد نستعد لهذه الذكرى من خلال أعمال تخلد شهداء الكويت مع مشاركة المجتمع الكويتي ونحيي تلك الذكري لتذكير ابنائنا وعموم فئات المجتمع الكويتي ببطولاتهم، وأنهم ضحوا بالغالي والنفيس من اجل الوطن. وهناك ترتيبات يستعد مكتب الشهيد الاعلان عنها.
● هل لديكم تعاون مع دول أخرى للاستفادة من تجربة مكتب الشهيد لديهم؟
- نعتبر أنفسنا المكتب الوحيد في العالم، لتكريم وتخليد شهداء لا يحملون جنسية الدولة، حيث يخدم المكتب 14 جنسية غير كويتية، بالاضافة الى فئة غير محددي الجنسية التي يتعامل معها المكتب، وهذا يدل على أن الكويت بلد إنساني لا ينسى من يقف معه وقت الشدائد. ومن خلال هذه المبادرات نقوم بزيارات لبلدانهم حصل آخرها للأردن التي لدينا منها 16 شهيداً، وكذلك جمهورية مصر العربية. كما استفادت بعض الدول من هذه التجربة بإنشاء مكتب الشهيد لديها وتم تطبيقها، بالاضافة إلى الدعوة المقدمة من قبل الامم المتحدة لزيارتها وعرض فكرة مكتب الشهيد أمام أعضاء مجلس الامن، وندرس الطلب بالتنسيق مع وزارة الخارجية.
● كيف يمكن التعامل مع ذوي المفقودين الاسرى الذين لم يتم العثور على رفاتهم حتى الآن؟
- يحق لذوي الأسير والمفقود التقدم للمحكمة لاصدار حكم نهائي باعتباره أسيراً شهيداً، وأنه متوفى حيث يحول ملفه إلى مكتب الشهيد لاعتماده من ضمن الشهداء، ويأخذ ذووه كافة مستحقاتهم من الخدمات، وقد حصل 534 شخصا على هذا الحكم حتى الآن ويتبقى منهم قرابة 67 شخصاً منهم مواطنون وبدون وعرب.
● هل تابعتم قرارات تجنيس أبناء الشهداء البدون؟
- المكتب أرسل كافة الملفات المعتمدة لديه الى وزارة الداخلية، لبحث إمكانية تجنيس المستحقين منهم، والأمر الآن بيد الوزارة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا