المشاركون في البرنامج


«الوطني»: تخرّج 9 مديرين من «الخدمات المالية الرائدة»

«الدراسات المصرفية» نظم البرنامج بالتعاون مع «هارفارد»
  • 17 فبراير 2020 12:00 ص
  •  18

احتفل بنك الكويت الوطني، بتخريج متدربيه في برنامج «الخدمات المالية الرائدة في عالم سريع التغيير»، الذي عقد بالتعاون مع كلية هارفارد لإدارة الأعمال ومعهد الدراسات المصرفية.
وشارك في البرنامج الذي عقد في سلطنة عُمان، من 1 إلى 6 فبراير الجاري، نحو 9 مشاركين من مديري الإدارات المختلفة في البنك.
ورعى حفل تخريج متدربي برنامج تطوير القيادات التنفيذية في القطاع المالي والمصرفي، محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد يوسف الهاشل.
وحضر الحفل الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني، طاهر بن سالم العمري، والمدير العام في «الدراسات المصرفية» الدكتور يعقوب الرفاعي.
وحرصت «هارفارد» في هذا البرنامج الذي تكون من محورين، هما إستراتيجية الأسواق المالية والقيادة، وتقديم عدد من الدراسات الجديدة ذات الصلة بالقطاع المصرفي والمالي وقطاعات أخرى، على تقديم مجموعة متكاملة من التجارب العملية، بما يساهم في تعزيز القدرات التحليلية لدى المشاركين.
وقام المتدربون بالعديد من الأنشطة التفاعلية من خلال مجموعات، كما حصلوا في نهاية البرنامج على شهادة من كلية هارفارد لإدارة الأعمال.
ويستند البرنامج المخصص للمدراء التنفيذيين، من مستوى مديري الإدارات في البنوك والمؤسسات المالية، إلى المعايير العالية التي تطبقها كلية هارفارد لإدارة الأعمال، بالاعتماد على دراسات الحالات العملية التي تشتهر بها.
ويعد البرنامج أحد المشاريع التنموية الإستراتيجية، التي ينظمها «الدراسات المصرفية»، بهدف تطوير الكوادر والقيادات التنفيذية في البنوك الكويتية.
وعقد البرنامج للمرّة الأولى في العام 2010 واقتصرت المشاركة فيه على بنك الكويت المركزي والبنوك الكويتية الأعضاء في معهد الدراسات المصرفية، واستمر منذ 2011 ونظراً للنجاح الكبير الذي حققه البرنامج على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.
ويعد «الوطني» أكبر المشاركين في البرنامج لهذا العام، وهو يُعقد بالتناوب سنوياً في إحدى دول مجلس التعاون.
وعُقد البرنامج في نسخته الحالية في سلطنة عُمان، وشارك فيه إلى جانب بنك الكويت المركزي والبنوك الكويتية، مجموعة من البنوك والمؤسسات المالية الخليجية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا