ظريف: ترتيبات التجارة مع الاتحاد الأوروبي بطيئة

  • 09 يناير 2019 12:00 ص
  •  11

نيودلهي - رويترز - قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن الاتحاد الأوروبي يتحرك بوتيرة أبطأ من المتوقع في تيسير التجارة بغير الدولار مع طهران لتفادي العقوبات الأميركية، مما يجبر إيران على بحث سبل مع دول أخرى.
وأضاف ظريف للصحافيين في نيودلهي «مستمرون في العمل مع الأوروبيين في شأن الآلية المحددة الغرض لكننا لا ننتظرهم»، موضحاً «نعمل مع شركائنا التقليديين مثل الهند والصين وروسيا لكى نواصل العمل لصالح شعبنا».
ويريد الاتحاد الأوروبي أن تساعد الآلية التي تعرف باسم الآلية المحددة الغرض في الحفاظ على المنافع الاقتصادية العائدة على إيران من القيود التي تفرضها طهران على برنامجها النووي بموجب الاتفاق المبرم في 2015 مع القوى العالمية.
وفي مايو 2018، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.
وكان ديبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي يأملون في تطبيق الآلية المحددة الغرض في العام الماضي، لكن الآلية واجهت تأخيرات في الوقت الذي أحجمت فيه الدول الأعضاء عن استضافتها خشية وقوعها تحت طائلة العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على إيران.
كما قال ظريف إنه يجرى مباحثات مع المسؤولين الهنود في شأن بيع المزيد من اليوريا إلى الهند بسعر «معقول».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا