مجلس الوزراء خلال جلسته برئاسة ناصر الصباح


مجلس الوزراء: تخصيص القسيمتين 69 و70 في الشويخ لصالح الهيئة العامة للصناعة

  • 16 أبريل 2019 12:00 ص
  •  4

  • ثناء على جهود «المالية» لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والارتقاء بنظمها   

  • بدء إجراءات تخصيص محطة الشعيبة الشمالية ودراسة جدوى تخصيص المشاغل الرئيسية لوزارة الكهرباء وقطاع الاتصالات 

  • إدانة ما تقوم به فئة شاذة من أعمال إرهابية تستهدف أمن السعودية وتخالف كل الشرائع والقيم والمبادئ الإنسانية   

  • الأمل في أن تسفر إجراءات معالجة التطورات في السودان إلى ما يحقق أمن واستقرار وطمأنينة أبناء البلد الشقيق

كلف مجلس الوزراء بلدية الكويت باتخاذ الإجراءات اللازمة لتخصيص القسيمتين (69 و70) الكائنتين بالمنطقة الأولى بالشويخ (موقع مسلخ بلدية الكويت السابق) لصالح الهيئة العامة للصناعة، وفقاً للقواعد والإجراءات المعمول بها في هذا الشأن للمستحقين من مستثمري القسائم بمنطقة شرق الصناعية، تمهيداً لإخلاء المنطقة من شاغليها.
وعقد المجلس اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر أمس، في قصر بيان برئاسة رئيس مجلس الـوزراء بالإنابة وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح.
وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح - بما يلي:
«استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، حول نتائج زيارة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي للمملكة المغربية ناصر بوريطة، للمشاركة في أعمال الدروة التاسعة للجنة العليا المشتركة الكويتية ـ المغربية في دولة الكويت الأسبوع الماضي، والتي اختتمت بتوقيع (6) اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج عمل بين البلدين تتعلق بالاستثمار والتجارة الخارجية والتعليم العالي والثقافة والبيئة والشؤون الإسلامية، والتي تأتي ضمن إطار الحرص المشترك على تفعيل العمل الثنائي والدفع به إلى آفاق أوسع.
كما تدارس المجلس التوصية الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الخدمات العامة بشأن طلب إيجاد موقع بديل لقسائم منطقة شرق الصناعية، وذلك من منطلق الحرص على سلامة المنطقة، بعد تكرار حوادث الحريق وما تسببه من ضرر بيئي كبير داخل العاصمة، وقرر مجلس الوزراء تكليف بلدية الكويت باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تخصيص القسيمتين (69، 70) الكائنتين بالمنطقة الأولى بالشويخ (موقع مسلخ بلدية الكويت السابق) لصالح الهيئة العامة للصناعة ليتم تخصيصها من قبل الهيئة، وفقاً للقواعد والإجراءات المعمول بها في هذا الشأن للمستحقين من مستثمري القسائم بمنطقة شرق الصناعية، وذلك تمهيداً لإخلاء المنطقة من شاغليها.
ثم استعرض المجلس التقرير الدوري الثالث بشأن تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الذي أعدته اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والذي يغطي عام 2018، واستمع بهذا الصدد إلى شرح قدمه وزير المالية الدكتور نايف الحجرف، أوضح فيه مدى التقدم المحرز لمتابعة تنفيذ التدابير الواردة في الاستراتيجية مع الجهات ذات الصلة، تعزيزا للارتقاء بنظم المكافحة لديها وتطويرها بما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية المعنية، ويكفل الاستعداد الجيد للتقييم المتبادل القادم، والذي ستخضع له دولة الكويت من قبل مجموعتي (فاتف) و(مينافاتف).
وأشاد المجلس بالجهود التي تقوم بها وزارة المالية والتي اعتمدتها اللجنة الوطنية بهذا الشأن لتنفيذ محاور الاستراتيجية الوطنية، لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والارتقاء بنظم المكافحة لديها.
ومن جانب آخر، استعرض المجلس التقرير نصف السنوي عن أعمال وأنشطة المجلس الأعلى للتخصيص، حيث استمع المجلس إلى شرح قدمته وزير الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، عرضت من خلاله أهم الأنشطة والإنجازات والمتمثلة في البدء بالإجراءات التنفيذية لتخصيص محطة الشعيبة الشمالية لتوليد الطاقة الكهربائية، ودراسة جدوى تخصيص المشاغل الرئيسية لوزارة الكهرباء والماء، والدراسات الخاصة بقطاع الاتصالات في وزارة المواصلات، بالإضافة إلى غيرها من الخطوات المتعلقة بالجوانب القانونية والإدارية.
كما بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الأسئلة والاقتراحات برغبة المقدمة من بعض أعضاء مجلس الأمة.
ثم بحث الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي. وفي هذا الصدد أشاد مجلس الوزراء بالإنجاز الذي حققته وزارة الداخلية السعودية والجهات الأمنية المختلفة لإحباط عملية إرهابية في القطيف، ومجلس الوزراء إذ يعرب عن استنكاره لما تقوم به فئة شاذة من أعمال إرهابية تستهدف أمن المملكة الشقيقة، وتخالف كل الشرائع والقيم والمبادئ الإنسانية، ليؤكد وقوف الكويت ومساندتها لكل جهد يسهم في مواجهة الإرهاب ويسهم في تحقيق الأمن والاستقرار للمملكة الشقيقة والمنطقة.
كما أعرب المجلس عن إدانته للهجوم الإرهابي الذي وقع بالشيخ زويد في سيناء بجمهورية مصر العربية أخيراً، مجدداً موقف الكويت الثابت من رفض كافة أعمال العنف والإرهاب البغيض بكافة أشكالها وصوره مهما كانت الدوافع.
وتابع مجلس الوزراء التطورات والأحداث الأخيرة في جمهورية السودان الشقيقة، معرباً عن أمله في أن تسفر الإجراءات التي اتخذت لمعالجة تلك التطورات إلى ما يحقق الأمن والاستقرار والطمأنينة لأبناء البلد الشقيق، بما يلبي آماله وتطلعاته المشروعة في الأمن والاستقرار والازدهار، ويناشد مجلس الوزراء أبناء الشعب السوداني الشقيق بكافة فئاته تغليب المصلحة العليا للوطن بما يحفظ للسودان وحدته وسيادته واستقراره».

تكريم صاحب السمو من البنك الدولي إنجاز حضاري وفخر جديد للكويت

عبر مجلس الوزراء عن عظيم اعتزازه وتقديره للتكريم الاستثنائي الذي أعلنت عنه مجموعة البنك الدولي لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، اعترافاً بالدور الريادي والمثالي لسموه، في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية والشرق الأوسط وعلى مستوى العالم، والذي يعد لأول قائد يكرم من البنك الدولي تقديراً لمسيرة سموه الحافلة بالإنجازات والعطاءات للوطن الغالي والأمة العربية والإسلامية وجميع دول العالم، ويؤكد على المكانة التي يحظى بها سموه ودولة الكويت لدى المجتمع الدولي وتقديره للجهود المميزة والدؤوبة في تبني ودعم القضايا الإنسانية على مستوى المنطقة والعالم ولسلسلة المبادرات الإنسانية التي تبناها سموه لتخفيف معاناة المتضررين في المنطقة وتحسين معيشتهم.
وأكد المجلس أن التكريم المستحق لصاحب السمو يمثل إنجازاً حضارياً وفخراً جديداً للكويت، يضاف إلى سجلها الإنساني الرائع، داعياً المولى تعالى أن تظل راية الكويت خفاقة بالعز والرفعة وأن يحفظ سموه رمزاً وذخراً للكويت والأمتين العربية والإسلامية وقائداً للعمل الإنساني وأن يديم على سموه دوام الصحة والعافية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا