صباغ خلال تتويج العملاء المميّزين بأجهزة «S10»


«غالاكسي S10» ... الأكثر ذكاء من «سامسونغ»

سلسلة جديدة من الأجهزة تتمتع بأعلى معايير الأمان
  • 13 مارس 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| دبي - من أسامة مروة |
  •  18

إطلاق 3 إصدارات للمرة الأولى «S10» و«S10+» و«S10 e»

«S10+» يأتي بسعة 1 تيرابايت... الأكبر من نوعها

الشركة تواصل تخطي توقعات العملاء وتلبية احتياجاتهم بشكل مثالي

صباغ: الأجهزة الجديدة تأتي لكتابة فصل جديد بتاريخنا الغني بالابتكارات


لم تحد شركة «سامسونغ» للإلكترونيات عن عادتها، وفي ظل الحديث المتوصل عن أمن الأجهزة، وأمان عمليات ومعلومات الأجهزة الذكية حول العالم، عن وضع عملائها في مقدمة الأولويات، مؤكدة من جديد ريادتها في الابتكار، ومواصلة نهجها بمفاجأتهم بهواتف ذكية تشكل خياراً مثالياً لتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم على مدار الوقت.
هذه المرة، كان التحدي كبيراً أمام العملاق الكوري الجنوبي، في ظل الصراع الكبير الذي جعل العملاء يتنّبهون إلى مسألة غاية في الحساسية، ألا وهي اختراق الأجهزة الذكية والدخول إلى المعلومات الشخصية والعبث بها، فكانت النتيجة وبعد فترة طويلة من البحث والتطوير، جهاز «غالاكسي S10» الحديث الذي يشكل مدخلاً إلى جيل جديد في عائلة «غالاكسي» الغنية عن التعريف، مع أقصى درجات الأمان وحماية العملاء الحفاظ على سرية معلوماتهم، والذي يعد بحق أكثر أجهزة «سامسونغ» ذكاءً من الداخل إلى الخارج.
وفي ظل الإصرار الكبير من قبل القيّمين على شركة «سامسونغ» على جعل أجهزة علامتها حديثاً في جميع أنحاء العالم، كان القرار الشجاع بإجراء تحسينات على مواصفات سلسلة «S10» الأمنية، والتي تأتي بثلاثة طرازات للمرة الأولى في تاريخ «سامسونغ»، وهي «S10 e»، و«S10» و«S10+»، وبأسعار في متناول جميع الفئات داخل الأسواق كافة.
مسؤولو«سامسونغ» حرصوا على وضع مواصفات فريدة من نوعها بين أيدي عشاق أجهزتها، مع منحهم تجربة مميزة من الجيل التالي عبر شاشة العرض والكاميرات الخمس التي توفرها الشركة للمرة الأولى في تاريخها، بهدف تمكينهم من فعل المزيد من الأشياء التي يحبونها في الوقت نفسه، سواء خلال العمل أو اللعب.
ولأن اهتمام العملاء بات ينصب أيضاً على السعات الكبيرة، يأتي «S10 +» الجديد بسعة تصل إلى 1 تيرابايت، التي تعد الأكبر من نوعها في العالم بين الهواتف الذكية، رقم يعني ببساطة أن العميل يحمل بين يديه ما يتسع لجهازي كمبيوتر محمول في الوقت نفسه، ما يعكس بشكل أو بآخر قدرات الشركة الكورية الجنوبية على تخطي توقعات العملاء وتلبية احتياجاتهم بشكل مثالي ومن دون أي صعوبات تذكر.
عصر جديد من الإبداع في تكنولوجيا الهواتف الذكية، يوفر للمستخدمين في الكويت تجارب فريدة تعزّز قدراتهم لتحقيق المزيد من الانجازات، بالتزامن مع مرور 10 سنوات على طرح أول جهاز من عائلة «غالاكسي» في الأسواق، كل هذا يأتي مع «S10» المخصص للأشخاص الباحثين عن هاتف ذكي فائق الأداء، والإبداع التكنولوجي، والتميز بين أقرانهم من أصحاب الهواتف الذكية.
ولأن عملاء المنطقة من الأكثر وفاء للشركة ومنتجاتها، وقع خيار «سامسونغ» على مدينة دبي من أجل الإطلاق الرسمي لأجهزة «S10» و«S10 e» و«S10+»، وتحديداً من قلب منتجع وفندق «سيزور بالاس» الحديث في دبي، الذي شكل العنوان المناسب للاحتفال مع الشركاء ببدء مرحلة جديدة من الإبداع والتألق ومواصلة النجاحات ومواجهة المنافسة بطريقة مثالية.

صباغ
من ناحيته، قال رئيس قسم مجموعة المعلومات والهواتف النقالة في شركة «سامسونغ الخليج للإلكترونيات»، طارق صباغ، إن الشركة اختارت الاحتفال بعشر سنوات من التميز ضمن عائلة «غالاكسي»، بكتابة فصل جديد يضاف إلى تاريخها الغني بالابتكارات.
وأضاف صباغ في تصريحات صحافية على هامش إطلاق الهواتف الثلاثة الحديثة، أن الشركة توفر تقنية عرض جديدة كلياً، ومزيدا من المواصفات والمزايا في وظائف الكاميرات والأداء، لتدشين عصر جديد من الإبداع في تكنولوجيا الهواتف الذكية، ما يسمح للمستخدمين بتحقيق المزيد من الإنجازات.
وأفاد أنه تتويجاً لـ10 سنوات من الابتكارات الفريدة في عالم الهواتف الذكية، تم تصميم هاتف «Galaxy S10»، للأشخاص الذين يحلمون بهاتفٍ ذكي فائق الأداء يمهّد الطريق نحو الجيل التالي من تجارب الهاتف المحمول.
وبيّن أنه بالنسبة للمستهلكين الذين يبحثون عن جهاز فائق الشحن، ينقل هاتف «+Galaxy S10» تجربة استخدام كل المواصفات، من العرض إلى الكاميرا وصولاً إلى الأداء، إلى مستوى جديد كلياً من التميز.
وذكر أنه تم تصميم هاتف «Galaxy S10e»، لأولئك الذين يرغبون في الحصول على جميع الخصائص الأساسية المتميزة على شاشة مسطحة، منوهاً بأنه بفضل الشاشة الجديدة كلياً من نوع «Dynamic AMOLED»، وخصائص الكاميرا من الجيل التالي والأداء الذكي، توفر سلسة «Galaxy S10» للمستخدمين تجارب فريدة من نوعها مع خيارات إضافية تضع معايير جديدة لمفهوم الهاتف الذكي.
وأفاد صباغ أن شاشة العرض من نوع «Dynamic AMOLED»، توفر تجربة مشاهدة بدقة عالية على امتدادها، باستخدام ماسح بصمات أصابع اليد بالموجات فوق الصوتية، إذ تم تعزيز
«Galaxy S10» بأفضل شاشة عرض من «سامسونغ» حتى الآن، وهي أول شاشة عرض ديناميكية على مستوى القطاع.
وبيّن أنه باعتباره أول هاتف ذكي مزود بتقنية «HDR10 +»، تقدّم الشاشة محتوى رقمياً نابضاً بالحياة، إذ سيتمكن المستخدمون من خلال ميزة التحديد الديناميكي من رؤية نطاق أوسع للألوان والحصول على صورة واقعية ورائعة.
وأفاد صباغ أنه تم اعتماد شاشة العرض الديناميكية الجديدة في الهاتف، من قبل رابطة الهندسة الكهربائية والتقنيات الإلكترونية وتقنيات المعلومات «VDE»، باعتبارها شاشة متطورة تقدم ألوانا مشرقة ونابضة مع نسبة تباين مميزة، لتمكين المستخدمين من الاستمتاع بمشاهدة ألوان سوداء أكثر عمقاً وبيضاء أكثر إشراقاً.
كما سيستمتع المستخدمون أيضاً بدقة ألوان استثنائية حتى في بيئات الإضاءة القوية، إذ تم التحقق من هذه الميزة من قبل شركة «DisplayMate».
وقال صباغ إن شاشة «Dynamic AMOLED» تتيح أيضاً تقليل الضوء الأزرق من خلال ميزة «Eye Comfort» المعتمدة من شركة «TÜV Rheinland» من دون المساومة على جودة الصورة أو الحاجة لإضافة أي فلاتر.
وتابع أنه بفضل عملية هندسية رائدة أجرتها «سامسونغ»، تجمع شاشة العرض الفريدة في «Galaxy S10» مجموعة من المستشعرات والوظائف الخاصة بتقنية الكاميرات في مكان واحد على الشاشة، بحيث تتمكن من زيادة والتحكم بمساحة شاشة العرض دون أي مؤثرات.
وأشار إلى تميز شاشة العرض الديناميكي في «Galaxy S10»، باحتوائها على أول ماسح بصمات لأصابع اليد بالموجات فوق الصوتية في الشاشة، والذي يقرأ الخطوط ثلاثية الأبعاد لبصمة الإبهام لتحسين مستويات الحماية والأمان للهاتف.

تحقق «بيومتري»
ونوه صباغ إلى أنه من خلال حصولها على شهادة اعتماد من منظمات معايير الإنترنت (FIDO Alliance Biometric Component) الأولى من نوعها في العالم، توفر مزايا التحقق البيومترية من الجيل التالي في الهاتف، مستويات حماية عالية للحفاظ على أمان الجهاز وخصوصية العميل.
وشدد على أنه واستناداً إلى ريادة «سامسونغ» في تطوير خصائص مبتكرة في كاميرا الهواتف الذكية مثل خاصيتي البيكسل المزدوج وفتحة العدسة المزدوجة، يقدّم «Galaxy S10» تكنولوجيا جديدة للكاميرا بخصائص أكثر ذكاءً وتطوراً، لتمكين المستخدمين من التقاط صور وتسجيل مقاطع فيديو عالية الجودة.
ويأتي «Galaxy S10» بعدسات فائقة الاتساع هي الأولى من نوعها في سلسلة «S Galaxy»، مع مجال رؤية يصل إلى 123 درجة، تماماً كالعين البشرية.
وتساعد العدسات فائقة الاتساع المستخدمين في التقاط صور للمشهد بشكل كامل، وتعتبر مثالية للالتقاط صور للمناظر الطبيعية المذهلة والصور البانورامية الكبيرة وصورة لجميع أفراد العائلة.
ويوفر «Galaxy S10» للمستخدمين إمكانية تسجيل فيديوهات فائقة الدقة والوضوح، مع تقنية تثبيت الصورة الرقمية، فسواء كان المستخدم يرقص في منتصف الحفل، أو يحاول تسجيل كل التفاصيل الخاصة بتجربة ركوب الدراجة، فإن خاصية «Super Steady» تتيح له تسجيل اللحظة بشكل مميز. ويمكن للكاميرات الأمامية والخلفية تسجيل الفيديوهات بدقة «UHD»، إذ إنه وللمرة الأولى على مستوى القطاع، تمنح الكاميرا الخلفية إمكانية تسجيل الفيديوهات بتقنية «HDR10+».
كما ينقل «Galaxy S10» الميزات الذكية إلى مستوى أعلى من الدقة، بفضل وحدة المعالجة العصبية أو الذكاء الاصطناعي (NPU)، التي تتيح للمستخدمين الحصول على صور احترافية رائعة دون الحاجة إلى إعادة ضبط إعدادات الكاميرا المتقدمة يدوياً.
ويمكن لخاصية تحسين المشهد الآن، التعرف على المشاهد الإضافية ومعالجتها بشكل أكثر دقة بفضل وحدة المعالجة العصبية.
ومن خلال ميزة «اقتراحات الصورة» (Shot Suggestion)، يقدم «Galaxy S10» توصيات تلقائية بحيث يمكن تأطير وتحديد صورة العميل بشكل أفضل من أي وقت مضى.
وفي الوقت نفسه، تم تصميم «Galaxy S10» باستخدام مكونات وعناصر متميزة وبرمجيات، تستند إلى التعلم الآلي لتوفير أداء متقدم وقوي.
ومن خلال قدرات الميزة الجديدة الخاصة بمشاركة الطاقة إلى الأداء المعزز بتقنية الذكاء الاصطناعي وتقنية الاتصال اللاسلكي الذكي، يعد «Galaxy S10» أكثر أجهزة «سامسونغ» ذكاءً من الداخل إلى الخارج.
«BIXPY»يعمل المساعد الرقمي «بيكسبي» في «Galaxy S10» على أتمتة أنشطة العميل، وتقديم توصيات مخصصة لجعل حياته أسهل.
ويعمل هاتف «سامسونغ» الجديد من خلال نظام أتمتة الأنشطة المسبقة والمخصصة، مثل نشاط القيادة والأنشطة التي يقوم بها المستخدمون قبل النوم، والتي يتم تخصيصها وفقاً لعاداتهم، على جعل حياة المستخدمين أكثر بساطة من خلال مساعدتهم على إدارة شؤونهم بأقل جهد ممكن.
وتقدّم سلسلة هواتف «Galaxy S10» جميع المزايا والوظائف المبتكرة التي قدمتها «سامسونغ» في سلسلة «Galaxy S» مع مزايا جديدة، بما في ذلك ميزة الشحن اللاسلكي (Fast Charging 2.0)، ومعيار مقاومة الماء والغبار (IP68)، ومعالج من الجيل التالي وخدمات وتطبيقات «سامسونغ» مثل «Bixby» و«Samsung Health» و«Samsung Pay» و«Samsung DeX».
وتأتي الهواتف مع أكبر سعة تخزين متوفرة عبر أجهزة «Galaxy»، إذ يأتي هاتف «S10+» مع سعة تخزين 1 تيرابايت كسعة تخزين داخلية، مع القدرة على إضافة بطاقة تخزين خارجة «microSD» بسعة 512 غيغابايت، لتصل سعة التخزين حتى 1.5 تيرابايت.

اتصال أسرع
يتيج جهاز «Galaxy S10» إمكانية الوصول إلى الجيل التالي من شبكة «Wi-Fi 6»، ما يمنح العميل الأولوية للاتصال بالشبكة بشكل أسرع بأربع مرات، مقارنة مع المستخدمين الآخرين في المناطق المزدحمة مثل المطار.
ويمكن للمستخدمين الاستمتاع بتجربة اتصال «LTE» سريعة لعمليات التنزيل، والتصفح بسرعة تصل إلى 2.0 غيغابايت في الثانية للمرة الأولى على الإطلاق.
في الوقت نفسه، تم تصميم «Galaxy S10» لتزويد المستخدمين بأفضل تجربة لعب ممكنة، إذ تم تصميم الهاتف باستخدام برنامج تحسين أداء الألعاب المستند إلى تقنية الذكاء الاصطناعي والتقنيات الأخرى المميزة بما في ذلك «Dolby Atmos» لوضع الألعاب إضافة الى نظام تبريد متطور.
كما يعد «Galaxy S10» أول جهاز يتم تحسينه ليتناسب مع الألعاب، التي يتم تطويرها على منصة «Unity».
وتم تصميم «Galaxy S10» بالاعتماد على منصة الحماية الموثوقة «Samsung Knox»، التي توفر مستويات عالية من الأمان لبيانات المستخدمين بالإضافة إلى وحدة تخزين آمنة.
وسيحصل المستهلكون الذين يشترون هواتف «Galaxy S10» على عروض رائعة من «شركاء سامسونغ» والتي ستعزز من تجربة هواتفهم المحمولة، والتي تشمل خصماً 20 في المئة لدى مطاعم «ماريوت» والمنتجعات الصحية المشاركة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا، ويمكن الاستمتاع باشتراك لمدة 3 أشهر في«WAVO» من «OSN»، ونيل خصومات مذهلة في أكثر من 17 متجرا لعلامات تجارية عالمية.
ويمكن توفير حتى 30 في المئة على الرحلات الجوية والنقل والترفيه مع«Cleartrip»، وتوفير حتى 120 ديناراً عند التنقل باستخدام سيارات «Careem»، والتمتع بخصم 30 في المئة على تذاكر«ليومين، أي مدينتين ترفيهيتين» لأي من المدن الترفيهية المميزة على جزيرة ياس (عالم فيراري أبوظبي، ياس ووتروورلد، عالم وارنر براذرز أبوظبي)، مع الاستفادة من أكثر من 1000 عرض.

الطاقة... لاسلكياً

يأتي «Galaxy S10» مع ميزة مشاركة الطاقة لاسلكياً، ما يجعل من الممكن شحن الأجهزة الذكية والأجهزة القابلة للارتداء المتوافقة مع معيار الشحن اللاسلكي «Qi».
ويمكن لميزة مشاركة الطاقة لاسلكياً في «Galaxy S10»، شحن الأجهزة القابلة للارتداء المتوافقة مع الهاتف.
ويمكن لهاتف «Galaxy S10» شحن نفسه إضافة إلى جهاز آخر في الوقت نفسه، عبر ميزة «Wireless PowerShare»، بينما يتم توصيله بشاحن عادي، ما يتيح ترك الشاحن الثاني في المنزل.
في الوقت نفسه، تعمل برمجيات الهاتف المعززة بتقنية الذكاء الاصطناعي تلقائياً، على تحسين أداء البطارية ووحدة المعالجة المركزية وذاكرة الوصول العشوائي وحتى درجة حرارة الجهاز، وفقاً لكيفية استخدام الهاتف.
كما تستمر هذه البرمجيات بالتعلم وتحسين أدائها مع مرور الوقت، إذ إنه ومن خلال الاعتماد على قدرات الذكاء الاصطناعي، يكوّن «Galaxy S10» أيضاً معرفة حول كيفية استخدام العميل للجهاز لتشغيل التطبيقات الأكثر استخداماً بشكل أسرع.
ويأتي «Galaxy S10» مزوداً بخاصية اتصال لاسلكي ذكية، والتي تتيح للمستخدمين الاستمتاع باتصال آمن دون انقطاع، من خلال التبديل بشكل سلس بين تقنيتي «واي فاي» و«LTE»، بالإضافة إلى إرسال تنبيهات لهم عند وجود اتصالات لاسلكية تنطوي على خطورة محتملة.
ويدعم «Galaxy S10» أيضاً معيار«Wi-Fi 6» الجديد، ما يعزز إمكانية تحسين أداء الاتصال اللاسلكي عند الاتصال بجهاز توجيه متوافق.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا