القائم بالأعمال شاهزاد


شاهزاد: تعاون وثيق باكستاني - كويتي في القضايا الإقليمية والدولية

خلال مراسم رفع العلم بمناسبة يوم الاستقلال الـ 73

وصف القائم بأعمال سفارة باكستان لدى الكويت أشعر شاهزاد، علاقات بلاده بالكويت بالمتطورة على كل الأصعدة ومختلف مجالات التعاون، مشيراً إلى أن البلدين يجمعهما تعاون وثيق وتوافق ملحوظ حول العديد من الملفات والقضايا على الساحتين الإقليمية والدولية.
وأشار شاهزاد، في كلمة ألقاها خلال مراسم رفع العلم في مقر السفارة صباح أمس، بمناسبة العيد الوطني الباكستاني، بحضور حشد كبير من أبناء الجالية، إلى الجهود الحثيثة التي تقوم بها حكومة بلاده، من أجل تحقيق حلم الوالد المؤسس محمد علي جناح، في بناء جمهورية إسلامية متطورة، تنعم بالرفاهية والاستقرار.
وأثنى على جهود أبناء الجالية واسهاماتها المميزة في تقوية أواصر علاقات البلدين، فضلا عن تعاونها مع السفارة لإظهار الصورة المشرفة والمشرقة لدولة باكستان.
وقرأ القائم بالأعمال رسالة رئيس الجمهورية بالمناسبة الدكتور عارف علوي، التي أكد فيها على ضرورة الوحدة والوئام بين صفوف الأمة، لمواجهة التحديات والقضايا، لتحقيق الأهداف الوطنية للتقدم والازدهار.
وحض الرئيس في رسالته، جميع شرائح المجتمع على العمل بجد، بغض النظر عن المصالح الفئوية أو الفردية، داعياً جميع المواطنين إلى لعب دورهم المناسب في تقدم وتطور البلد.
وقال إن الأجداد قدموا تضحيات هائلة وبسبب جهودهم العظيمة، برزت باكستان كدولة مستقلة في 14 أغسطس 1947.
وقال «لا شك أن الحرية نعمة هائلة، والآن على عاتقنا مسؤولية تقديم باكستان كدولة ذات سمعة طيبة، تقدمية ومزدهرة بين سائر الأمم، وتطويرها وفق رؤية قادتها المؤسسين القائد الأعظم محمد علي جناح والعلامة محمد إقبال».
كما أكد الموقف المبدئي لباكستان بشأن قضية كشمير، من خلال تقديم الدعم السياسي والأخلاقي والديبلوماسي إلى الكشميريين، الذين يكافحون من أجل التحرر من الخضوع للهند.
وقال إن الطبيعة باركت البلاد بموارد ضخمة وموقع جغرافي واستراتيجي. ودعا المواطنين إلى الالتزام بخدمة الوطن الأم بشغف متجدد وحيوية، من خلال تحويل البلاد إلى قطعة أرض متطورة ومزدهرة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا