رئيس وأعضاء الاتحاد العربي قبل الاجتماع


افتتاح بطولة الأمير الدولية للرماية... اليوم

الاتحاد العربي يشكر سموه على دعم اللعبة وتطويرها
  • 14 يناير 2020 12:00 ص
  •  27

يتفضل سمو أمير البلاد ليشمل برعايته في الساعة 6:00 مساء اليوم، حفل افتتاح بطولة سموه السنوية الدولية الكبرى التاسعة للرماية، حيث ينوب عن سموه في الحضور محافظ الجهراء ناصر الحجرف، وذلك على صالة مجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد الأولمبي.
وكان الحفل قد تأجل من السبت الماضي إلى اليوم، بسبب حالة الحداد التي عاشتها البلاد على مدى 3 أيام، حزناً على وفاة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان الشقيقة طيب الله ثراه.
إلى ذلك، تشهد منافسات اليوم الخامس من البطولة توزيع ميداليتين ذهبيتين اليوم، في البندقية والمسدس 10 أمتار للسيدات، حيث تستكمل تصفيات المسابقة الأولى في الساعة 9:00 وحتى 10:15 صباحاً، على أن تقام الجولة النهائية الحاسمة من 11:30 صباحاً وحتى 12:00 ظهراً. أما تصفيات المسابقة الثانية، فتستكمل من الساعة 11:15 صباحاً وحتى 12:30 ظهراً، على أن تقام الجولة النهائية الحاسمة من 2:00 وحتى 2:30 بعد الظهر.
وتنطلق اعتباراً من الساعة 9:00 صباحاً، تصفيات مسابقة السكيت للرجال والسيدات (على إصابة 75 طبقاً).
من ناحية أخرى، ترأس رئيس الاتحادين الكويت والعربي للرماية، دعيج العتيبي، اجتماع الاتحاد العربي الرابع في المقر الواقع في مجمع الميادين، واستهله بالترحيب بالأشقاء العرب في الكويت بلد الصداقة والسلام، وتم استعراض بنود الجلسة واعتماد القرارات الصادرة في الاجتماع السابق.
وتقدم رئيس وأعضاء الاتحاد العربي بالشكر والتقدير إلى سمو أمير البلاد  لدعمه الذي أسهم في تطور الرماية في الوطن العربي، وتم اعتماد إرسال كتاب شكر وتقدير لسموه لدعمه الأبوي لتنظيم بطولة دولية سنوية يشارك بها أفضل رماة العالم والعرب في الكويت.
وأشاد الوزير المفوض للمياه والغابات في المغرب ونائب رئيس الاتحاد العربي للرماية الدكتور عبدالعظيم الحافي بدعم سمو الأمير، الأمر الذي انعكس بالإيجاب على مستوى الرماة والراميات في مختلف المسابقات.
وأوضح الحافي أن الاتحاد العربي بقيادة العتيبي يسير على الطريق الصحيح في تطوير هذه اللعبة.
وقال رئيس الاتحاد اللبناني للرماية والصيد عضو المجلس التنفيذي للاتحادين العربي والآسيوي بطرس جلخ «نثمن دعم سمو الأمير على دعمه اللامحدود للرماية الذي ساعد على تطوير هذه الرياضة المهمة».
وأشاد جلخ بجهود العتيبي ودعمه الكبير والمتواصل للرماية من أجل تطويرها.
من جانبه، أشاد المدير العام للهيئة العامة للرياضة الدكتور حمود فليطح بالبطولة، وأكد أن الرماية الكويتية تضرب أروع الأمثلة في تحقيق النجاح تلو الآخر سواء من الناحية التنظيمية أو تحقيق الإنجازات في كافة البطولات، وهو الأمر الذي يحسب للقائمين على اللعبة.
وأبدى فليطح إعجابه بالتنظيم المميز والاهتمام بكافة التفاصيل الخاصة بالبطولة والعمل الكبير من قبل اللجنة المنظمة واللجان العاملة لتحقيق النجاح المأمول فنياً وتنظيمياً.
وأثنى على التطور الملموس للرماة والراميات الكويتيين، من خلال المشاركة في البطولة بصفة خاصة والبطولات الآخرى التي تنظم داخل وخارج البلاد بصفة عامة.
وأوضح أن الهيئة تنظر دائماً للرماية على أنها نقطة ثقل، لما تمنحه للكويت من ميداليات أولمبية وهو ما يعزز اهتمام القائمين على الرياضية الكويتية بِهَا.
وهنأ فليطح جميع منتسبي اللعبة بمناسبة تأهل 4 رماة إلى أولمبياد طوكيو، مشيراً إلى أن هذا هو الوضع والمكان الطبيعي لرماية الكويت على الخارطة الدولية.
وأكد أن الهيئة تولي اهتماماً كبيراً بالرماة المتأهلين إلى الأولمبياد بالتعاون مع إدارة النادي من أجل تجهيزهم وإعدادهم بالشكل الذي يرتقي إلى مستوى الطموح نحو الصعود لمنصات التتويج.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا