بومبيو: الهجوم على السعودية لم يكن من اليمن إنما كان هجوما إيرانيا

  • 18 سبتمبر 2019 07:27 م

  • جونسون يبحث مع ترامب الحاجة لرد ديبلوماسي موحد على هجمات السعودية


  • تقرير: 200 فرقاطة للحرس الثوري تستعرض في الخليج 22 سبتمبر


     



أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي وصل الى جدة الأربعاء، أن الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين في السعودية «هجوم إيراني»، مشيرا الى أن ادعاء الحوثيين بأنهم نفذوه «ليس صحيحا».

وقال بومبيو لصحافيين كانوا يرافقونه في الطائرة التي أقلته الى السعودية «لم يكن مصدره الحوثيون. كان هجوما إيرانيا. انها ليست مسألة يمكن تلزيمها لتدمير خمسة في المئة من إمدادات الطاقة في العالم، والاعتقاد بإمكان التنصل من المسؤولية».

ووصف بومبيو الهجوم بأنه «عمل حربي». وأضاف أن الحوثيين يدعون أنهم نفذوا الهجوم، لكن «هذا ليس صحيحا»، مشيرا الى «بصمات لآيات الله» الايرانيين وعملية «هددت إمدادات الطاقة العالمية».
وأوضح أن الأسلحة التي تم استخدامها في الهجوم «ليست أسلحة يمكن أن تكون في حوزة الحوثيين».

وتابع أن مصدر الهجوم «لم يكن من الجنوب»، أي من اليمن، مضيفا «نعلم بأن الإيرانيين لديهم أنظمة لم ينشروها في أي مكان خارج بلادهم».
وقال أيضا إن «لا إثبات على أن (الهجوم) مصدره العراق».

ويزور بومبيو السعودية حيث سيلتقي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للبحث في سبل الرد على الهجمات التي استهدفت منشآت «أرامكو».

وفي السياق ذاته، ندد رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون والرئيس الأميركي دونالد ترامب الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين في مطلع الأسبوع وبحثا الحاجة لرد ديبلوماسي موحد خلال اتصال هاتفي اليوم الأربعاء.
وقال بيان لمكتب جونسون «أدانا الهجمات وبحثا الحاجة إلى رد ديبلوماسي موحد من الشركاء الدوليين.. تحدثا أيضا عن إيران واتفقا على وجوب عدم السماح لها بالحصول على سلاح نووي».

وفي شأن الوضع الأمني في الخليج أفاد تقرير أن إيران ستنظم عرضها العسكري السنوي في 22 سبتمبر في الخليج بمشاركة 200 فرقاطة للحرس الثوري.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا