3 مواطنين «يطرقون» أبواب المحلات... سرقة

أحدهم خارج البلاد... ويمارسون نشاطهم الإجرامي في حولي والعاصمة

 المسروقات مخبّأة  في مساكنهم وداخل بيت مهجور بكيفان


أغلق رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية قضايا سرقة ارتكبها 3 مواطنين بعد ضبط اثنين منهم، بينما تبيّن أن الثالث خارج البلاد، وأرشد المتهمان عن المسروقات التي كان بعضها مُخبأ في مسكنيهما، فيما تم إخفاء بعضها الآخر في بيت مهجور بمنطقة كيفان. واعترف المتهمان بارتكاب سرقات كثيرة في نطاق محافظتي العاصمة وحولي واتضح أن مسروقاتهما باهظة الثمن.
بداية القضية كانت عندما توجه مواطن إلى مخفر ميدان حولي وأبلغ عن تعرض محله الكائن في أحد المجمعات للكسر وسرقة متعلقات ثمينة وأجهزة إلكترونية وهواتف ذكية، وعلى الفور تم تسجيل قضية وأحيلت إلى رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية (مكتب مباحث حولي)، وبعد تولي مهمة البحث والتحري حول ملابسات الواقعة كشفت التحريات عن تورط 3 مواطنين في قضية السرقة، حيث تمكن رجال الفرقة من القبض على المتهم الأول في المنطقة ذاتها، وبالتحقيق معه اعترف بارتكاب الواقعة برفقة صديقيه، حيث أقر بأنه قام باستخدام مطرقة وكسر زجاج المحل وتمكن مع صديقيه من الدخول واستولوا على الأغراض التي تم الإبلاغ عنها وأرشد عن المسروقات المخبأة في منزله حيث توجه رجال المباحث وقاموا بتحريزها.
المباحثيون انطلقوا أيضاً إلى مسكن المتهم الثاني، وتمكنوا من ضبطه وعثروا في منزله على مسروقات أخرى. وبالتدقيق على بيانات المتهم الثالث، تبيّن أنه خارج البلاد حيث غادر بعد ارتكاب سرقة حولي، وتم استصدار أمر ضبط وإحضار بحقه لتوقيفه فور وصوله إلى البلاد.
وأفاد مصدر أمني بأن «المتهمين الموقوفين، وخلال التحقيق معهما، اعترفا باستهداف محلات أخرى في نطاق محافظة العاصمة، باستخدام الأسلوب نفسه، والمتمثل باستخدام المطرقة لكسر الأبواب والزجاج. كما كشفا عن أنهما يقومان وبمساعدة صديقهما المسافر، بتخزين بعض المسروقات في بيت مهجور بمنطقة كيفان وتوجه رجال المباحث إلى المكان وعثروا على المسروقات».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا