مواطن تعطّل طراده في البحر: «العمليات» تجاهلتني وقالت لي «اتصل بالشركة»

مصدر أمني: غير ملزمين بسحب أو عمل «اشتراك» لليخوت المتعطلة

«عمليات وزارة الداخلية تجاهلتني، ولم تحاول إنقاذي أنا وزوجتي عندما تعطل يختنا، وحولتني على شركة (...)».
هكذا أبدى مواطن لـ «الراي» استغرابه من تصرف موظف في بدالة عمليات وزارة الداخلية استغاث به لنجدته، بعد أن علق مع زوجته في البحر، وهو ما قابله مصدر أمني بالتأكيد على أن «دوريات خفر السواحل لا تتوانى عن الاستجابة لأي بلاغ إنقاذ، إلا أنها غير ملزمة بسحب أوعمل اشتراك للطراريد واليخوت المتعطلة، وإنما هناك شركات متعاقدة مع وزارة الداخلية تقوم بذلك مقابل أجر مادي يتحمله المستغيث».
وروى المواطن ما حصل معه لـ «الراي»، وقال «كنت في نزهة بحرية مع زوجتي مقابل (رأس الأرض)، وفجأة تعطل بنا اليخت الذي كنا على متنه، فهاتفت عمليات وزارة الداخلية، وطلبت ممن أجابني مساعدتي، إلا أن رده صدمني، حيث أخبرني أن كل ما نستطيع فعله لك هو إعطاؤك أرقاماً تخص شركات مخولة من وزارة الداخلية».
وبسؤال «الراي» للجهات الأمنية عن شكوى المواطن، أفاد مصدر أمني أن «الداخلية تعاقدت بالفعل مع شركات معتمدة، وهي مؤهلة للتعامل مع هذا النوع من الحالات، أما عن نداءات الاستغاثة الحرجة، فإن دوريات خفر السواحل لا تتأخر لحظة في إنقاذ الأرواح ونقلها إلى بر الأمان».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا