مصري في «الداخلية» خان الأمانة بسرقة وبيع بيانات نحو مليوني شخص

تعاون مع اثنين من أبناء جلدته... و«المباحث» كانت لهم بالمرصاد

البيانات داخل «فلاش ميموري» بـ 220 ديناراً


أوقع رجال المباحث الجنائية 3 مصريين بتهمة السرقة والمتاجرة ببيانات المواطنين والمقيمين الشخصية وبيعها لمصلحة شركات وأشخاص قد يستفيدون منها لأغراض غير قانونية أو تجارية، وعثرعلى أكثر من «فلاش ميموري» بحوزة المتهمين تحتوي على بيانات مليون و800 ألف شخص، بين مواطن ومقيم.
تفاصيل الحادثة بدأت بعد معلومات وصلت إلى رجال المباحث الجنائية، عبر الإدارة العامة لنظم المعلومات، عن وجود مصري يقوم ببيع بيانات مليون وثمانمئة شخص يعيشون في الكويت مقابل مبلغ 220 ديناراً، حيث بدأ المباحثيون بالتخفي والتواصل مع المتهم لشراء البيانات، وبالفعل تم الاتفاق مع الهدف وتحديد مكان في منطقة الشويخ الصناعية للتسلم والتسليم، وتم ضبطه متلبساً أثناء العملية.
مصدرأمني قال إن «التحقيقات مع المتهم كشفت عن تورط شخصين آخرين معه، حيث أدلى بمعلوماتهما الشخصية، فقام رجال المباحث فوراً بضبطهما وإحضارهما، ليتبين أن أحدهما يعمل في إحدى الإدارات التابعة لوزارة الداخلية، والبعيدة عن إدارة نظم المعلومات، وهو من خان الأمانة وقام بسرقة البيانات الشخصية للمواطنين والمقيمين من الجهة التي يعمل بها، ثم قام بعمل عشرات النسخ وبدأ بعرضها للبيع في السوق السوداء وبيعها إلى كل من يدفع».
وأضاف المصدر«كما اتضح أن الفلاش ميموري تحتوي على كل بيانات المستندات الشخصة والعناوين وأماكن العمل والهواتف النقالة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا