مباحث الإقامة أسقطت عسكرياً في المنافذ يزوّر سمات الدخول بـ 1000 دينار

عُثِر بحوزته على مستندات وأختام ومبالغ مالية

يستخدم لوحة سيارة مزوّرة عند تسلّم الأموال من الضحايا


أطبق رجال مباحث شؤون الإقامة على عسكري يعمل في وزارة الداخلية بتهمة تزوير سمات الدخول للعمالة العربية والآسيوية وعثروا بحوزته على معاملات مزوّرة وأختام، وتمت إحالته إلى النيابة العامة وجارٍ الوقوف على ملابسات الواقعة.
ووفق مصدر أمني، فإن «معلومة وردت إلى رجال مباحث شؤون الإقامة تفيد بتورّط عسكري في وزارة الداخلية بتزوير سمات الدخول للعمالة العربية والآسيوية مقابل مبالغ مالية. وعلى الفور، تم إجراء التحريات اللازمة، وبعد التأكد من صحة المعلومات أبلغ المباحثيون مديرهم العام، الذي أمر رجاله بضبط المتهم».
وتابع المصدر «قام رجال المباحث بنصب كمين للمتهم، وفي الموعد المحدد، أطبقوا عليه وعثروا بحوزته على مبلغ 3 آلاف دينار، واقتيد إلى مقر إدارة مباحث الإقامة. بعدها تم استصدار إذن من النيابة العامة، وبتفتيش مسكنه، عثر رجال الفرقة على مستندات وأختام مزوّرة وأجهزة يستخدمها في إنجاز المعاملات المشبوهة فتم تحريز المضبوطات».
وأفاد المصدر بأن «التحقيق مع المتهم كشف عن أنه يستدرج زبائنه من الجاليات العربية والآسيوية، ويقوم بمواعدتهم في أماكن عامة ويستخدم لوحة سيارة مزوّرة لضمان عدم كشف أمره في حال قام أحدهم بالتقاط الأرقام أثناء تسلمه المبالغ من الضحايا».
وزاد المصدر بأن «التحقيقات كشفت أن المتهم يتحصّل على 1000 دينار مقابل كل سمة دخول مزوّرة وجارٍ إحصاء المعاملات المزوّرة التي قام بإنجازها والتي يرجح مبدئياً أنها تجاوزت 60 سمة دخول، حيث سُجّلت قضية بحق المتهم وتمت إحالته إلى النيابة العامة للوقوف على ملابسات الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا