المنفوحي يتسلم جائزة أفضل مشروع خليجي (تصوير سعد هنداوي)


المنفوحي يُعيد بلدية الكويت إلى منصات التتويج

أعرب المدير العام لبلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي عن سعادته لعودة الكويت مجدداً لريادتها في حصد الجوائز بعد تتويجها بجائزة المركز الأول لأفضل مشروع خليجي (سوق المباركية)، مؤكداً أن «هذا الأمر ليس بالجديد ولا الغريب على الكويت التي تعتبر سباقة في مثل هذا التنافس الخليجي الذي ينعكس فعلياً على تعميم المشاريع الناجحة في الدولة، وبقية دول الخليج».
وقال المنفوحي إن «الفوز بالمركز الأول إضافة إلى تقرير تحسين بيئة الأعمال الذي صدر أخيراً وأشار إلى تقدم ترتيب بلدية الكويت هما مؤشران ينعكسان على أداء البلدية بشكل عام، وهذا يدل أننا نسير في الطريق الصحيح»، مشيراً إلى أن «البلدية خلال مشاركاتها في المسابقات السابقة لم يحالفها الحظ في الحصول على الجوائز، والآن عادت الكويت مجدداً».
وأعلن المنفوحي عن طرح مسابقة جديدة «20 - 20»، تتعلق بتهيئة بيئة الأعمال لذوي الهمم، وكيفية قيام البلديات في مساعدة أصحاب الهمم لينخرطوا في العمل.
وعن فحوى اجتماع وزراء بلديات دول مجلس التعاون الخليجي، أمس، قال المنفوحي إن «الاجتماعات الخليجية تأتي لتبادل الأفكار، وزيادة اللحمة في ما بين دول المجلس»، معلناً عن إقرار خطة المخطط الهيكلي لدول مجلس التعاون، وتكليف إحدى الجامعات الخليجية لتنفيذ المخطط، إضافة لتأكيد الوزراء على تناغم المناطق الحدودية الخليجية من أجل انسجام كل دولة مع الدول الأخرى، كما تم إقرار إعادة رفع «الكود» الخليجي الموحد بتوصية من وزراء المالية بتوفير ميزانية للمضي قدماً في تنفيذ المشروع.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا