«تاجر سكاريب» عراقي سقط بـ 132 ألف «كبتاغون»

خسر بـ «الجملة»... أمام «الجمارك»

حاول توسيع صفقته... فسقطت بالجُملة!
 هذا هو تاجر «السكاريب» العراقي الذي أحبط رجال الجمارك في منفذ العبدلي محاولته تمرير أكثر من 132 ألف حبة «كبتي» عبر المنفذ، بعدما جلبها من موطنه مخبأة على متن «هاف لوري»، لكنهم كشفوا حيلته في التهريب، ليسقط في قبضتهم بصفقته الخاسرة، التي كان ينتوي من ورائها جمع أرباح طائلة «حرام»، لكن جشعه قاده إلى التحقيق، تمهيداً لإحالته إلى ساحة العدالة.
مصدر جمركي روى تفاصيل ضبط المهرب قائلاً: «إن رجال جمارك منفذ العبدلي الحدودي اشتبهوا في سائق عراقي الجنسية، بينما كان يعبر المنفذ عائداً من بلاده على متن مركبة (هاف لوري) فارغة من أي حمولة، باستثناء غطاء بلاستيكي (طربال)، وعند إجراء التحقيق الأولي معه قال إنه ينقل بعض أغراض الخردة التي يشتريها من السكراب، ولهذا يحمل معه الطربال ليغطي به مقتنياته من المطر».
 المصدر تابع «أن ذكاء رجال الجمارك قادهم إلى التشكك في كلام السائق، فبادروا إلى التثبت من مصداقيته بإخضاعه هو ومركبته لتفتيش دقيق، وعندما حان الوقت لفحص (الطربال) كانت دهشة الجمركيين كبيرة، ليس من عثورهم على 132 ألفاً و755 حبة كبتاغون مخدرة غلفها بطريقة ذكية داخل (الطربال)، بل لأنه أراد خداع المفتشين بالهروب إلى الأمام، بحيث يضع بضاعته المحرمة في مكان ظاهر، فلا يلتفت إليه الجمركيون»!
 وأكمل المصدر «أن رجال التفتيش أفرغوا محتويات (الطربال) لتتبعثر حبات الكبتاغون التي بلغت هذا العدد الكبير، وتبعثرت معها حيلته الفاشلة، ليسدَل (الطربال) على المتهم بإحالته هو والمضبوطات إلى الجهة القانونية المختصة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا