فريق «درع صباح»


«درع صباح»... فريق شبابي متطوع لتقديم المساعدات على الطرقات

فكرة تقديم عمل تطوعي منظم انطلقت في الوقت المناسب
  • 13 يناير 2019 12:00 ص
  •  10

نود التأكيد أن الشباب الكويتي يُقدّم يد المساعدة للجميع سواء مواطن أو وافد أو زائر للكويت


«درع صباح»... حين تُفسّر التسمية سنجد أن الدرع هي ما يرتديها الفارس ويتدرع بها لتقيه من الضعف في مواجهة الصعاب، وهنا تتم الإشارة إلى عوامل كالأجواء سواء الحارة أوالباردة أو الممطرة أو الغابرة وغيرها وأيضاً إلى مشقة التعامل مع بعض الحالات الطارئة للسيارات. أما الشق الآخر فهو اسم صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد قائد الإنسانية... فما هي قصة «درع صباح»؟

على الطرقات
«درع صباح» هو فريق شبابي كويتي متطوع لتقديم كل أنواع المساعدات على الطرقات، بهدف إنقاذ كل من يحتاج المساعدة، بدأوا كمجموعة أصدقاء فكروا بفكرة (تقديم عمل منظم) للمساعدة على الطرقات وذلك بعد ملاحظة أغلبهم وجود العديد من السيارات المتوقفة بيمين الطريق تعاني من عطل يستصعب على سائقيها حل المشكلة الطارئة فوراً، وبعد المشاورات في ما بينهم خططوا للإعداد لهذا العمل التطوعي، وانطلقوا بوقت مناسب وهو فترة تجمع مياه الأمطار.

تقديم الخدمات
تتنوع طبيعة الأعمال التي يقدمونها، مثل تغيير إطارات السيارات أو ترقيعها (البنشر) وإعادة شحن بطارية السيارة المتوقفة وتعبئة البنزين أو الماء للسيارات المرتفعة حرارتها، كذلك سحب السيارات العالقة (الغرازات) وغيرها حسب ما يستدعي الموقف، وكانوا يعملون لوحدهم في البداية وبعدها فتحوا المجال لمن يود الانضمام لهم حتى وصل عددهم إلى 60 متطوعاً والعدد قابل للزيادة، فهم بكل بساطة وبشكل متواضع يطمحون لتقديم الخدمات لكل إنسان يواجه صعوبة في مجال تطوعهم.

تلقي بلاغات
آلية عمل «درع صباح» تكون عبر تلقي البلاغات على رقم خاص بالمجموعة بحيث توضح موقع السيارة وطبيعة المشكلة، وبعد التنسيق في ما بينهم يتوجه أحد الأعضاء لموقع البلاغ - غالباً يكون أقرب متطوع من الموقع - ويقوم بعمل اللازم، وهنا يستوجب الذكر بأنه من شروط الانضمام لفريق التطوع هو توفير عدد من المستلزمات التي من شأنها أن تساعد مُستلم البلاغ للتعامل مع الموقف.

عطاء غير متناهٍ
التشجيع والدعم الدائم لفريق «درع صباح» كان من قبل الأهل والأصدقاء، إلا أنه لا يوجد دعم من أي جهة رسمية حتى الآن، وهم يطمحون من خلال «الراي» ومن خلال كل فرد أن يقوم بنشر فكرتهم التطوعية ليتسنى لهم خدمة كل محتاج، فهم يريدون إيصال رسالة بأن الشباب الكويتي قادر على العطاء اللامتناهي لخدمة الوطن ويودون التأكيد أن الشباب يقدم يد المساعدة للجميع سواء مواطن أو وافد أو زائر للكويت.

على مدار الساعة
من ضمن خطط الفريق المستقبلية تعزيز عدد المتطوعين لضمان استمرار تقديم الخدمة على مدار الساعة، ولكل أرجاء الكويت، كذلك تقديم أعمال تطوعية أخرى مثل تنظيف الشواطئ والبر، ومن أهم ما ذكره الفريق مساعدة رجال وزارة الداخلية على الطرقات عن طريق إغلاق مداخل ومخارج بعض المناطق الغارقة، وتنظيم حركة المرورعند الإشارات المعطلة، كذلك انتشال الأفراد والسيارات العالقة في مياه الأمطار.

إدارة الفريق


رئيس الفريق: محمد علي
مساعد رئيس الفريق: عبدالله الصراف
أمين سر الفريق: حسين اشكناني
إداري الفريق: حسن دشتي
منظم الفريق: محمد المعيلي
مساعد منظم الفريق: علي غلوم

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا