السعدون متحدثاً في المؤتمر الصحافي (تصوير بسام زيدان)


السعدون يتحدّى التيارات السياسية: ليس بينكم إصلاحي أو «معارض»

«يقفون أمام أبواب الوزراء للبحث عن الواسطة لمن لا يستحق»

  •  خالد السلطان:  «الصوت الواحد» تسبّب في هدم مؤسسات الدولة

دعا النائب السابق أحمد السعدون الشباب المهتمين بالشأن السياسي الى الاجتماع أسبوعيا في ديوانه لتوحيد جهود مكافحة الفساد وتكوين كتلة سياسية قادرة على مواجهة التحديات.
وقال السعدون، في مؤتمر صحافي عقد في ديوانه في الخالدية مساء اول من امس، بمشاركة النائب السابق خالد السلطان: «تتسارع الاحداث ويستمر الفساد، وهناك قضية الحريات العامة وقضية الاخوة الذين حكم عليهم في قضية دخول المجلس، ورموز الفساد مستمرون في تصفية البلد».
وأضاف «مخطئ من يعتقد أنه قادر على السيطرة على البلد، لأننا سنواجه هذا الفساد ولن نقف مكتوفي الأيدي بل سنعمل على محاربة كل أنواع الفساد مهما كان شكله او مصدره، حتى وان كنا خارج المجلس».
وأشار الى ان «الواجب على عناصر الفساد ان تعلم اننا وإن غبنا عن المشهد، لكننا قادرون على تحريك كل الادوات المحاسبية والمساءلة القانونية، خصوصاً اننا نرصد الاهتمام المتزايد والموقف الشعبي المتنامي ضد الفساد، بينما جميع التيارات السياسية في الكويت لا تملك اي رؤية اصلاحية او تستحق ان يطلق عليها تيار معارضة، والدليل على ذلك محاولة اشغال الناس بأمور اخرى وأقل اهمية من خلال طرح قضايا هامشية، فضلاً عن تجاوزهم للقانون ووقوفهم أمام أبواب الوزراء للبحث عن الواسطة لمن لا يستحق».
وتابع «نطلب من أي من تيار سياسي في الكويت أن يعطينا نظرة أو رؤية إصلاحية، وأنا اتحدى كل التيارات السياسية ولا استثني أي تيار، وهناك تيارات ان أعلنت نفسها تيارات معارضة، تحاول بكل أسف مع ظهور أي قضية شعبية أو قضية فساد، أن تثير قضايا معينة لصرف الانظار».
وتحدّث النائب السابق خالد السلطان عن النظام الانتخابي، معتبراً ان «الصوت الواحد» تسبّب في هدم مؤسسات الدولة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا