خالد البكري


اصطدام أودى بالملحن المصري خالد البكري

كان يحاول إنقاذ كلب على الطريق الصحراوي

غللت الوسطَ الفني المصري أمس غلالة من الحزن، إثر وفاة الملحن المعروف خالد البكري، على إثر تعرضه لحادث اصطدام على طريق مصر ـ الإسكندرية الصحراوي، فيما كشف شهود عيان النقاب عن أن البكري راح ضحية محاولته إنقاذ كلب صغير رآه جائعاً على الطريق أثناء قيادته سيارته الخاصة، وبصحبته طفلاه، لتصدمه سيارة مسرعة ليغادر الحياة على الأثر.
مقربون من البكري قالوا إنه كان يقود سيارته، فشاهد على جانب الطريق كلباً صغيراً يبدو عليه الإعياء الشديد، فتوقف ليقدم له طعاماً وماءً، لكن الكلب هاجمه، وبينما كان يحاول الابتعاد عنه صدمته حافلة ركاب صغيرة «ميكروباص»، ليلقى حتفه إذ أخفقت محاولات إنقاذه بعد نقله لسيارة إسعاف قريبة من مكان الحادث، وقد شُيِّع جثمانه بعد صلاة ظهر أمس من مسجد السيدة نفيسة في منطقة مصر القديمة، ولم تحدد أسرته بعد وقتَ أو مكانَ سرادق العزاء.
ونعت نقابة المهن الموسيقية الملحن الراحل خالد البكري، كما نعته الفنانة السورية أصالة على صفحتها في موقع إنستغرام، مشيدةً بأنه غادر الحياة وهو يقدم مشهداً من الشهامة. كما نعاه المطرب التونسي المرموق صابر الرباعي، قائلاً إنه صديق نجاحاته، حيث لحن له «أجمل نساء الدنيا»، و«ملكت الكون» و«أتحدى العالم».
يُذكر أن من بين أهم الألحان الشهيرة التي قدمها الراحل أيضاً «أحلى الذكريات» مع هاني شاكر و«حياتي» مع أصالة و«الحب الكبير» مع راغب علامة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا