القضاء قال كلمته في «دخول المجلس»

الغانم: الحديث عن الإجراءات الدستورية في ما خصّ الحربش والطبطبائي بعد تسلّم منطوق الحكم... ولا دور انعقاد طارئاً

• حبس 13 متهماً بينهم نواب سابقون وحاليون 3 سنوات و6 أشهر مع الشغل...  و3 متهمين سنتين مع الشغل بتهم استعمال العنف ضد حرس المجلس ورجال الشرطة
• الامتناع عن النطق بعقاب 34 متهماً والبراءة لـ 19

سطّرت محكمة التمييز الفصل الأخير في قضية دخول مجلس الأمة، بإصدار أحكامها بالحبس 3 سنوات و6 أشهر مع الشغل على 13 متهماً من بينهم نواب حاليون وسابقون، وسنتين مع الشغل على 3 متهمين، وببراءة 19 متهماً والامتناع عن النطق بالعقاب مع كفالة ألف دينار والالتزام بحسن السلوك لمدة سنة على 34 متهماً.
وفي ملاقاة حكم «التمييز» أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، أنه في انتظار تسلّم منطوق الحكم الصادر من المحكمة «ليتسنى بعد ذلك الحديث عن الإجراءات الدستورية ذات الصلة بما ورد فيه، لا سيما ما يتعلق بالنائبين جمعان الحربش ووليد الطبطبائي»، معلناً أنه «سيتحدث إلى الصحافيين عن هذه الإجراءات بعد تسلّمه منطوق الحكم رسمياً».
وأكد الغانم في تصريح مقتضب قبيل خروجه من المجلس أن «لا صحة لما يتردد عن عقد دور انعقاد طارئ خلال العطلة البرلمانية لهذه القضية»، مشيراً إلى أن «الإجراءات التي سيتخذها المجلس ستكون في دور الانعقاد العادي الثالث الذي ينطلق في شهر أكتوبر المقبل».
وقضت المحكمة بمعاقبة كل من المتهمين: وليد الطبطبائي وخالد الطاحوس وجمعان الحربش وفيصل المسلم ومبارك الوعلان وسالم النملان ومسلم البراك وفهد الخنة ومشعل الذايدي وراشد العنزي وناصر المطيري ومحمد الدوسري وعبدالعزيز المنيس، بالحبس لمدة ثلاث سنوات وستة أشهر مع الشغل، عن تهمة استعمال العنف ضد حرس المجلس ورجال الشرطة.
كما قضت بمعاقبة كل من المتهمين: عبدالعزيز المطيري ومحمد البليهيس ونواف نهير ماجد بالحبس سنتين مع الشغل عن تهمة استعمال القوة والعنف ضد حرس المجلس ودخول عقار في حيازة الغير بقصد ارتكاب جريمة والاشتراك في تجمع.
وقررت المحكمة بالامتناع عن النطق بعقاب كل من المتهمين: عباس غلوم وعدنان سلمان علي وعلي عبدالله القحطاني وأحمد رجا الهاجري وسليمان بن جاسم وأحمد فراج الخليفة ونامي حراب المطيري وخالد مهدي القحطاني ووليد صالح الشعلان وعبدالله مجعد المطيري وخالد عبيد الشمري وعبدالعزيز محمد بوحيمد ومحمد مرزوق العتيبي وأحمد منور المطيري ومحمد فهد الخنة وأحمد جدي العتيبي وعبدالله خالد الخنة وسعود عبدالله الخنة ومحمد عبدالله المطير وحسن فالح السبيعي وصالح فهد الخنة وسلطان فهد الخنة وفارس سالم البلهان وسعود مشعان العجمي وفلاح صالح المطيري وحمد عبدالرحمن العليان ومحمد منصور المطيري وفهيد الهيلم الظفيري وعبدالعزيز نايف الدوسري وبدر غانم الغانم وحماد مشعان الرشيدي وصالح علي الخريف وفرحان عيد العنزي وبدر سعد العجمي، وتكليف كل منهم بتقديم تعهد بكفالة مقدارها ألف دينار يلتزم فيه المحافظة على حسن السلوك لمدة سنة.
وقضت المحكمة ببراءة كل من المتهمين: أحمد خليف الذايدي وراشد سند الفضالة وعبدالعزيز داهي الفضلي وفهد أحمد الفيلكاوي وطارق نافع المطيري ومشاري فلاح المطيري وسعد دخيل الرشيدي وعلي يوسف سند وفواز محمد البحر ويوسف بسام الشطي وسلطان سعود العجمي وفهاد فهد العجمي ومحمد خليفة الخليفة ومحمد براك المطير وأحمد محمد الكندري وعبدالله جمعان الحربش وصقر عبدالرحمن الحشاش من كافة التهم المنسوبة إليهم، وبقبول الطعن المرفوع من النيابة العامة وفي الموضوع برفض طعنها ضد المطعون ضدهما أنور عراك الفكر وفهد زهير الزامل.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا